اعلن معنا

هيــــذرانة >>> من كتابات الوالدة ;)



---------- Forwarded message ----------
From: sara fahad
Date: 2008/10/24
Subject: هيــــذرانة >>> من كتابات الوالدة ;)
To: als7af.group@gmail.com


في يــومٍ من أيـــام الصيــف المشــــرقــــة ؛ خرجـــت سعـــاد برفقـــة زوجهــا الحبيب لتنــاول طعـــام العشاء
في المطعم الإيطــالي .
استقلا سيارتــه وبدأت الزوجــة المتفــائلة بحديــث حول حرارة الجو فبادرها الزوج بتشغيـــل الراديو ...!!!

وإذا بأغنيــة
" قــالوا ترى مالك أمــــل ... "

 

فرددت الزوجـــة بينها وبيــن نفسهــا ... لا يـــأس مع الحيـــاة


أكمــلت الزوجــة حديثها سائلــة : " ماقلت لي شخبــار الســوق اليـــوم ؟ "

أجابها : " أحمــــر ....


وقاطع حديثهما صوت رنين جوالــه

أســرع مجيبــاً هاتفــــه ، !!!

ومازال الراديو يدندن ...


" هـــذا هو المقســـــوم ...!!! "



استرســل الزوج في الحديــث ... من قصــة إلى أخرى ... ومن حديــث إلى آخــر ... ومن خبـــر إلى خبــر
حتى أنهما أضــاعا طريــق المطعم ... مماجعلها ترضــخ لاختيـــاره مطعماً صينيا بالرغم من كرهها للطبـــخ الصيني ..!!!

دخلا المطعم ... وأخذا يتجولان بحثــاً عن طاولة منـــاسبة ... وكل مرة تسأله مارأيك ...


يجيبها : " اللي تبين ... "

وعينـــاه مازالتــا متعلقتان بشاشــة الجوال
فاختــارت طاولة مجاورة لمدخل المطعم وحيــن أرادت الجلوس ... بادرها باختيـــار المقعد المواجه للبوابة بحيــث
تكون الرؤيـــة واضحة ....!!!
وهي اكتفـــت بمشــاهدة طلتــه البهيـــة المتسمرة بشــاشة الجوال ....!!!

طلبا الأطبــاق ... ومازال الزوج السعيد منهمكاً بقراءة الرســائل .. وكأنه لأول مرة يقرؤها ...!!!

وفي كل مرة تحــاول أن تفتح معــه حواراً ... يرن هاتفــه ويســرع بالإجــابة ويستغرق ربــع ســاعة في هذرة مالها آخـــر


جــاء الطعام وأكلت الزوجــة والزوج مازال ( يهــذر بهاتفــه مرة ضاحكــاً ومرة مسترســلاً بالسوالف )
وحيــن فرغــت الزوجـــة من طبقها ... طلبت من الجرســون أن يأخذ الأطبــاق فانتبــه الزوج إلى الجرســون وقــال :



هــاه متى جــاء الأكــــــل ؟


فأجابتــه الزوجـــة : جدتي الله يرحمــها تقـــول





 
" ودي برجل ٍ في الخلا هيذرانـةوصموت لا لمت عليه المجالس "



*******************

سعـــاد وزوجهـــا ... ليســا حالة عامــة ولكنهما ممانشهــده ونسمعــه كثيــراً من حــال المتزوجيـــن سواءً حديثــاً أم من القدامى .

صمــت الأزواج بيــن بعضهم ... وحديثهم أمام النــاس والمجتمـــع بطلاقــــة .
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

[الأماكن]..
آآهـ يآ
سخف الأماكن
..
لانظرت و مالقيتكـ..
و لا تنهدتـ و شكيتكـ..
و لا انتهى ليل المولع دون وصلك و صوتـكـ ،،
الأماكن..كلها "
نفس الاماكن
"..
هم
/ و اشباح / و مساكن ..!
 

 




0 التعليقات: