اعلن معنا

سبحان الله من ارسل هذا الايميل قد توفي وهذا ايميل من ايميلاته



---------- Forwarded message ----------
From: naif . <seaman_n@hotmail.com>
Date: 2008/11/30
Subject: سبحان الله من ارسل هذا الايميل قد توفي وهذا ايميل من ايميلاته
To: قروب الصحاف <als7af.group@gmail.com>




أرجو أن تقرأه لتؤجر ...... وتنشره لتنال أجره إن شاء الله ... ويؤجر أخينا وهو في قبره

 



فالدال على الخير كفاعله

 



رحمك الله يا عبدالله وجمعنا وإياك في جنات النعيم


 

 

1

2

3

4

5

6

مجموع الحروف

عشرة أضعاف

الله

ا

ل

ل

ه

 

 

4

40

لا

ل

ا

 

 

 

 

2

20

إله

إ

ل

ه

 

 

 

3

30

إلا

إ

ل

ا

 

 

 

3

30

هو

هـ

و

 

 

 

 

2

20

الحي

ا

ل

ح

ي

 

 

4

40

القيوم

ا

ل

ق

ي

و

م

6

60

 

 

 

 

 

 

 

24

240

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الله لا إلَه إلا هُو الحَيُّ القَيّومُ

 



مرة واحد
رايح السوق يتسوق،المهم و هو ماشي لقا مكتوب على جدار محل من المحلات وبخط كبير وعريض

((
الله لا إلَه إلا هُو الحَيُّ القَيّومُ ))  



كان يقراها و هو يقرا مر جنبه واحد كان يشوفه قاعد يقرا وقاله تدري:



 

انك حصلت على 240 حسنة ؟؟؟


 


و حتى الي كاتبها على الجدار حصل على 240 حسنة!


 
و حتى انا كاتب الموضوع حصلت على 240 حسنة

 


شباب بذمتكم اخذت منكم اكثر من 3 دقائق!



و حتى انت يلي قاعد تقرا الموضوع اضغط على
FORWARD و حط ايميلات اصحابك ومعارفك واضغط على SEND علشان تحصل على 240 حسنة و انت قاعد بمكانك




و شوف الاجر الي بي
جيلك من غير ماتسوي شي بأذن الله 

 


خسرت شي!

 


اقرأ المزيد

إهــدآء لأعضاء القروب



---------- Forwarded message ----------
From: M!Ss BeToO
Date: 2008/11/29
Subject: إهــدآء لأعضاء القروب
To: M!Ss BeToO <als7af.group@gmail.com>


 

 

(الرجآء اخفاء الايميل)

 

 

  السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ...

 

صبآآح \ مسآآآء   النوووووور

 

   كيفكمـ ,, ان شالله تمآم  
 
هذا رآبط موقع لتكبيرات العيد شغليه وأنتي تشتغل على جهآزك وهو يردد من نفسه ...
 
 
الموقع جدآ رآئع .. انشره ولك الأجر ...
 
 
http://www.b7r11.com/tkber.swf


 ================


تعليق الصحاف

الله يجزاك خير

وهذا رابط للتكبيره للي يبي يحطها بجواله كنغمة


http://als7af.googlepages.com/aidtakbaeerh.amr


اقرأ المزيد

اوباما الاسيوي



---------- Forwarded message ----------
From: .. !!
Date: 2008/11/29
Subject: FW: : اوباما الاسيوي
To:



LoooL Y5LG mN aL sHbH aRb3eeN
al 97aaF emailyy la y6l3 please
w tra la7'9t shy eny arsl al email llgroup w ma ashofh ynrsl ella b3d esbo3een lol 






 
__._,_.___
 
 
.
 
اقرأ المزيد

جميع المناهج السعودية في ملفات PDF



---------- Forwarded message ----------
From: donُ t touch me <alsamer144@hotmail.com>
Date: 2008/11/29
Subject: جميع المناهج السعودية في ملفات PDF
To: als7af.group@gmail.com


السلااام عليكم

الصراحهـ مادري كم المفروض ارسل للقروب باليوم الواحد

هل انتم محددين عدد الرسائل لكل شخص أو لا ... شكلي سببت لكم ربشهـ

 

:::

::

:

اللي عندهم عيال في المدارس بدل ما يقولو ضاع الكتاب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

لكل طالب وطالبه لو ضاع كتابك قبل الاختبارات تقدر تحمله على صيغة ملف من

هذا الموقع : www.eschool.gov.sa

جميع المناهج السعودية في ملفات PDF

اذا فتحت الموقع تجدها على يمين الصفحة

 

ودمتكم . . . أخـوكم قـنـوع

اقرأ المزيد

منوعات + من كان له سعة ولم يٌضحّ ؟؟



---------- Forwarded message ----------
From: og og gogo <shiny-staro0o0@hotmail.com>
Date: 2008/11/28
Subject: من كان له سعة ولم يٌضحّ ؟؟
To:



 

رب اغفر لي ولوالديَّ رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

 

 

                          عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

                                       "مَنْ كَانَ لَهُ سَعَةٌ وَلَمْ يُضَحِّ فَلَا يَقْرَبَنَّ مُصَلَّانَا".

                                أخرجه ابن ماجه (2/1044 ، رقم 3123) ، والحاكم (4/258 ، رقم 7565)

                                               وقال : صحيح الإسناد. وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 6490).

 

                                             قال العلامة السندي في "شرح سنن ابن ماجه

                     ": قَوْله (سَعَة) أَيْ فِي الْمَآل وَالْحَال قِيلَ: هِيَ أَنْ يَكُون صَاحِب نِصَاب الزَّكَاة

                          (فَلَا يَقْرَبَنَّ مُصَلَّانَا) لَيْسَ الْمُرَاد أَنَّ صِحَّة الصَّلَاة تَتَوَقَّف عَلَى الْأُضْحِيَّة

                    بَلْ هُوَ عُقُوبَة لَهُ بِالطَّرْدِ عَنْ مَجَالِس الْأَخْيَار وَهَذَا يُفِيد الْوُجُوب وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَم.

 

                   انتهى كلامه رحمه الله تعالى. وقد ذهب إلى وجوب الأضحية على القادر ربيعة والأوزاعي

                 والليث والمشهور عن أبي حنيفة أنها واجبة على المقيم الذي يملك نصابا (أي نصاب الزكاة).

 

 

 

 

 عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ:

 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

 "مَنْ كَانَ لَهُ ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فَإِذَا أُهِلَّ هِلَالُ ذِي الْحِجَّةِ فَلَا يَأْخُذَنَّ مِنْ شَعْرِهِ

وَلَا مِنْ أَظْفَارِهِ شَيْئًا حَتَّى يُضَحِّيَ".

أخرجه مسلم (3/1565 ، رقم 1977) ، والنسائي (7/212 ، رقم 4364) وابن ماجه (2/1052 ، رقم 3149) .

وأخرجه أيضًا : الشافعي (1/175) ، والحميدي (1/140 ، رقم 293) ، والدارمي (2/104 ،

 رقم 1948) ، وأبو عوانة (5/61 ، رقم 7787) ، والبيهقي (9/266 ، رقم 18820) .

 قَالَ الْحَافِظ اِبْن الْقَيِّم رَحِمَهُ اللَّه في تعليقاته على سنن أبي داود:

 أَحَبَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوْفِير الشَّعْر وَالظُّفْر فِي الْعَشْر لِيَأْخُذهُ مَعَ الضَّحِيَّة,

فَيَكُون ذَلِكَ مِنْ تَمَامهَا عِنْد اللَّه. وَقَدْ شَهِدَ لِذَلِكَ أَيْضًا:

 أَنَّهُ شَرَعَ لَهُمْ إِذَا ذَبَحُوا عَنِ الْغُلَام عَقِيقَته " أَنْ يَحْلِقُوا رَأْسه "

فَدَلَّ عَلَى أَنَّ حَلْق رَأْسه مَعَ الذَّبْح أَفْضَل وَأَوْلَى, وَبِاَللَّهِ التَّوْفِيق

 

 

 

 

 

 



 

سبحان الله ، والحمدلله ، ولا اله الا الله ، والله اكبر ، ولاحول ولاقوة الا بالله

 

 

 

 

 

اضغط على هذا الرابط صدقني مراح تندم وستؤجر بإذن الله

 

 

http://pylon-group.com/e-seb7a/

 


==============

 

 

 

 

عشر ذي الحجة : فضلها والعمل فيها

 

 

 
http://www.islamqa.com/ar/ref/books/65 


الحمد لله الذي خلق الزمان وفضّل بعضه على بعض فخصّ بعض الشّهور والأيام والليالي 
بمزايا وفضائل يُعظم فيها الأجر ، ويَكثر الفضل رحمة منه بالعباد ليكون ذلك عْوناً لهم 
على الزيادة في العمل الصالح والرغبة في الطاعة ، وتجديد النشاط ليحظى المسلم
بنصيب وافر من الثواب ، فيتأهب للموت قبل قدومه ويتزود ليوم المعاد .

ومن فوائد مواسم الطاعة سدّ الخلل واستدراك النقص وتعويض ما فات ،
وما من موسم من هذه المواسم الفاضلة إلا ولله تعالى فيه وظيفة من وظائف الطاعة 
يتقرب بها العباد إليه ، ولله تعالى فيها لطيفة من لطائف نفحاته يصيب بها
من يشاء بفضله ورحمته ، فالسعيد من اغتنم مواسم الشهور والأيام والساعات 
وتقرب فيها إلى مولاه بما فيها من طاعات فعسى أن تصيبه نفحة من تلك النفحات ، 
فيسعد بها سعادة يأمن بعدها من النار وما فيها من اللفحات ] . ابن رجب في اللطائف ص40 .

فعلى المسلم أن يعرف قدر عمره وقيمة حياته ، فيكثر من عبادة ربه ، 
ويواظب على فعل الخيرات إلى الممات .

قال الله تعالى : ( 
واعبد ربك حتى يأتيك اليقين
 ) الحجر/99

قال المفسرون اليقين : الموت .

ومن مواسم الطّاعة العظيمة العشر الأول من ذي الحجة التي فضّلها الله تعالى
على سائر أيام العام فعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم 
قال : " 
ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر .
قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ،
إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء
 " أخرجه البخاري 2/457 .

وعنه أيضاً رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم 
قال : ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ، ولا أعظم أجراً من خير يعمله في عشر الأضحى "
قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟
قال : " ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء 
"
رواه الدارمي 1/357 وإسناده حسن كما في الإرواء 3/398 .

فهذه النصوص وغيرها تدلّ على أنّ هذه العشر أفضل من سائر أيام السنة 
من غير استثناء شيء منها ، حتى العشر الأواخر من رمضان . 
ولكنّ ليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل لاشتمالها على ليلة القدر ،
التي هي خير من ألف شهر ، وبهذا يجتمع شمل الأدلة . أنظر تفسير ابن كثير 5/412

واعلم - يا أخي المسلم - أن فضيلة هذه العشر جاءت من أمور كثيرة منها :

1- أن الله تعالى أقسم بها :

والإقسام بالشيء دليل على أهميته وعظم نفعه ،
قال تعالى : ( والفجر وليال عشر
 ) قال ابن عباس وابن الزبير ومجاهد 
وغير واحد من السلف والخلف : 
إنها عشر ذي الحجة
 .
قال ابن كثير : " وهو الصحيح " تفسير ابن كثير8/413

2- أن النبي صلى الله عليه وسلم شهد بأنها أفضل أيام الدنيا كما تقدّم في الحديث الصحيح .

3- أنه حث فيها على العمل الصالح : 

لشرف الزمان بالنسبة لأهل الأمصار ، وشرف المكان - أيضاً -
وهذا خاص بحجاج بيت الله الحرام .

4- أنه أمر فيها بكثرة التسبيح والتحميد والتكبير:

كما جاء عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما 
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " 
ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن
من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد
 " . 
أخرجه احمد 7/224 وصحّح إسناده أحمد شاكر .

5- أن فيها يوم عرفة وهو اليوم المشهود :

الذي أكمل الله فيه الدّين وصيامه يكفّر آثام سنتين ، 
وفي العشر أيضا يوم النحر الذي هو أعظم أيام السنّة على الإطلاق وهو يوم الحجّ الأكبر
الذي يجتمع فيه من الطّاعات والعبادات ما لا يجتمع في غيره .

6- أن فيها الأضحية والحج .

في وظائف عشر ذي الحجة : إن إدراك هذا العشر نعمة عظيمة من نعم الله تعالى على العبد ، 
يقدّرها حق قدرها الصالحون المشمّرون . وواجب المسلم استشعار هذه النعمة ، 
واغتنام هذه الفرصة ، وذلك بأن يخص هذا العشر بمزيد من العناية ،
وأن يجاهد نفسه بالطاعة . وإن من فضل الله تعالى على عباده كثرة طرق الخيرات ،
وتنوع سبل الطاعات ليدوم نشاط المسلم ويبقى ملازماً لعبادة مولاه .

فمن الأعمال الفاضلة التي ينبغي للمسلم أن يحرص عليها في عشر ذي الحجة :

1- الصيام

فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة . 
لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح في أيام العشر ،
والصيام من أفضل الأعمال . 
وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي :
قال الله : كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به
 " أخرجه البخاري 1805

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة . 
فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم
قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر . أول اثنين من الشهر وخميسين " 
أخرجه النسائي 4/205 وأبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود 2/462 .

2- التكبير :

فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . 
والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ،
وإعلاناً بتعظيم الله تعالى .

ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة

قال الله تعالى :
ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام
 ) 
الحج : 28 .
والجمهور على أن الأيام المعلومات هي أيام العشر
لما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : ( 
الأيام المعلومات : أيام العشر
 ) ، 
وصفة التكبير : 
الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد
 ، 
وهناك صفات أخرى .

والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة 
ولا سيما في أول العشر
فلا تكاد تسمعه إلا من القليل ، فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكيراً للغافلين ، 
وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق
أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ،
والمراد أن الناس يتذكرون التكبير فيكبر كل واحد بمفرده وليس المراد التكبير الجماعي
بصوت واحد فإن هذا غير مشروع .

إن إحياء ما اندثر من السنن أو كاد فيه ثواب عظيم دل عليه
قوله صلى الله عليه وسلم : 
من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له من الأجر مثل من عمل بها 
من غير أن ينقص من أجورهم شيئاً 

أخرجه الترمذي 7/443 وهو حديث حسن لشواهده .

3- أداء الحج والعمرة :

إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرم ، 
فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - 
من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( 
الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة 
).

4- الإكثار من الأعمال الصالحة عموما : 

لأن العمل الصالح محبوب إلى الله تعالى وهذا يستلزم عِظَم ثوابه عند الله تعالى .
فمن لم يمكنه الحجّ فعليه أن يعمر هذه الأوقات الفاضلة بطاعة الله تعالى 
من الصلاة وقراءة القرآن والذكر والدعاء والصدقة وبر الوالدين
وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغير ذلك من طرق الخير وسبل الطاعة

5- الأضحية :

ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي 
واستسمانها واستحسانها وبذل المال في سبيل الله تعالى .

6- التوبة النصوح :

ومما يتأكد في هذا العشر التوبة إلى الله تعالى والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب . 
والتوبة هي الرجوع إلى الله تعالى وترك ما يكرهه الله ظاهراً وباطناً ندماً على ما مضى ، 
وتركا في الحال ، وعزماً على ألا يعود والاستقامة على الحقّ بفعل ما يحبّه الله تعالى .

والواجب على المسلم إذا تلبس بمعصية أن يبادر إلى التوبة حالاً بدون تمهل لأنه :

أولاً :
 لا يدري في أي لحظة يموت .

ثانياً :
 لأنّ السيئات تجر أخواتها .

وللتوبة في الأزمنة الفاضلة شأن عظيم لأن الغالب إقبال النفوس على الطاعات
ورغبتها في الخير فيحصل الاعتراف بالذنب والندم على ما مضى . 
وإلا فالتوبة واجبة في جميع الأزمان ،
فإذا اجتمع للمسلم توبة نصوح مع أعمال فاضلة في أزمنة فاضلة
فهذا عنوان الفلاح إن شاء الله . 
قال تعالى : (
 فأما من تاب وآمن وعمل صالحاً فعسى أن يكون من المفلحين
 ) القصص : 67 .

فليحرص المسلم على مواسم الخير فإنها سريعة الانقضاء ، 
وليقدم لنفسه عملا صالحاً يجد ثوابه أحوج ما يكون إليه :
إن الثواب قليل ، والرحيل قريب ، 
والطريق مُخْوِف ، والاغترار غالب ، والخطر عظيم ، 
والله تعالى بالمرصاد وإليه المرجع والمآب 
فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره
) .


الغنيمة الغنيمة بانتهاز الفرصة في هذه الأيام العظيمة ، فما منها عِوَضٌ ولا تُقدَّر بقيمة ،
المبادرةَ المبادرةَ بالعمل ، والعجل العجل قبل هجوم الأجل ، وقبل أن يندم المفرّط على ما فعل ،
وقبل أن يسأل الرّجعة فلا يُجاب إلى ما سأل ، قبل أن يحول الموت بين المؤمِّل وبلوغ الأمل ،
قبل أن يصير المرء محبوسا في حفرته بما قدَّم من عمل .

يا من ظلمة قلبه كالليل إذا يسري ، أما آن لقلبك أن يستنير أو يستلين ، 
تعرّض لنفحات مولاك في هذا العشر فإن لله فيه نفحات يصيب بها من يشاء ، 
فمن أصابته سَعِد بها يوم الدّين ..

نسأل الله لنا ولكم التوفيق .. 
 

 

 

 

 



 

سبحان الله ، والحمدلله ، ولا اله الا الله ، والله اكبر ، ولاحول ولاقوة الا بالله

 

 

 

 

 

اضغط على هذا الرابط صدقني مراح تندم وستؤجر بإذن الله

 

 

http://pylon-group.com/e-seb7a/

 



===================




---------- Forwarded message ----------
From: og og gogo <shiny-staro0o0@hotmail.com>
Date: 2008/11/23
Subject: كن غريبـا تفـز !!! ـ
To: als7af.group@gmail.com




سبحان الله ، والحمدلله ، ولا اله الا الله ، والله اكبر ، ولاحول ولاقوة الا بالله

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قرأت هذا الموضوع في أحد المواقع وهو للأخ ابو عمر

جزاه الله عنا كل خير ونسأل الله ان يجعل هذه الرساله صدقه جاريه له

وان ينفع بها المسلمين 

 

 

 

 

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه


له الحمد على ما أعطى و له الحمد على ما منع


فما أعطى إلا فضلا منه و كرماً و ما منع إلا لحكمة


فله الحمد دائما و أبدا


و الصلاة و السلام على من جعله الله سبباً لكل خير نحن فيه


اللهم صلى على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


و بارك على محمد و على آل محمدكما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد



كن غريبا تفز !!!



في حديث عبدالله بن عمرو قال:


قال النبي صلى الله عليه و سلم ذات يوم ونحن عنده :


طوبى للغرباء


قيل: ومن الغرباء يا رسول الله ؟


قال :


ناس صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم


الحديث صححه الألبانى فى السلسلة الصحيحة



و هكذا إخوتاه حال أهل الحق


إنها غربة أهل الله وأهل سنة رسوله صلى الله عليه وسلم بين هذا الخلق



قال ابن القيم رحمه الله تعالى فى كتابه القيم " مدارج السالكين" :



لقد عاد الأسلام غريبا كما بدأ


بل الإسلام الحق الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه هو اليوم أشد غربة منه في أول ظهوره



وإن كانت أعلامه ورسومه الظاهرة مشهورة معروفة


فالإسلام الحقيقي غريب جدا وأهله غرباء أشد الغربة بين الناس



وكيف لا تكون فرقة واحدة قليلة جدا غريبة بين اثنتين وسبعين فرقة ذات أتباع ورئاسات ومناصب وولايات ولا يقوم لها سوق إلا بمخالفة ما جاء به الرسول صلى الله عليه و سلم ؟



فكيف لا يكون المؤمن السائر إلى الله


على طريق المتابعة


(يقصد متابعة منهج النبى صلى الله عليه و سلم و صحابته رضوان الله عنهم )


غريبا بين هؤلاء الذين قد


اتبعوا أهواءهم


وأطاعوا شحهم


وأعجب كل منهم برأيه


؟؟؟




ولكن أهل هذه الغربة هم أهل الله حقا


فإنهم لم يأووا إلى غير الله


ولم ينتسبوا إلى غير رسوله صلى الله عليه وسلم


ولم يدعوا إلى غير ما جاء به


وهم الذين فارقوا الناس أحوج ما كانوا إليهم


فإذا انطلق الناس يوم القيامة مع آلهتهم بقوا في مكانهم


فيقال لهم ألا تنطلقون حيث انطلق الناس


فيقولون فارقنا الناس ونحن أحوج إليهم منا اليوم


وإنا ننتظر ربنا الذي كنا نعبده



فهذه الغربة لا وحشة على صاحبها


بل



هو آنس ما يكون إذا استوحش الناس


وأشد ما تكون وحشته إذا استأنسوا



فوليه الله ورسوله صلى الله عليه و سلم والذين آمنوا


وإن عاداه أكثر الناس وجفوه





وقال الحسن


المؤمن في الدنيا كالغريب


لا يجزع من ذلها


ولا ينافس في عزها


للناس حال وله حال


الناس منه في راحة وهو من نفسه في تعب



ومن صفات هؤلاء الغرباء الذين غبطهم النبي


1. التمسك بالسنة إذا رغب عنها الناس وترك ما أحدثوه وإن كان هو المعروف عندهم


2. وتجريد التوحيد وإن أنكر ذلك أكثر الناس


3. وترك الانتساب إلى أحد غير الله ورسوله صلى الله عليه و سلم لا شيخ ولا طريقة ولا مذهب ولا طائفة بل هؤلاء الغرباء منتسبون إلى الله بالعبودية له وحده وإلى رسوله صلى الله عليه و سلم بالاتباع لما جاء به وحده



وهؤلاء هم القابضون على الجمر حقا وأكثر الناس بل كلهم لائم لهم



فهؤلاء هم الغرباء الممدوحون المغبوطون


ولقلتهم في الناس جدا سموا غرباء


فإن أكثر الناس على غير هذه الصفات


فأهل الإسلام في الناس غرباء


والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء


وأهل العلم في المؤمنين غرباء


وأهل السنة الذين يميزونها من الأهواء والبدع فهم غرباء


والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة


ولكن هؤلاء هم أهل الله حقا فلا غربة عليهم


وإنما غربتهم بين الأكثرين


الذين قال الله عز وجل فيهم


" وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله "



فأولئك الأكثرين هم الغرباء من الله ورسوله صلى الله عليه و سلم ودينه


وغربتهم هي الغربة الموحشة وإن كانوا هم المعروفين المشار إليهم


كما قيل



فليس غريبا من تناءت دياره ولكن من تنأين عنه غريب



ولما خرج موسى عليه السلام هاربا من قوم فرعون


انتهى إلى مدين على الحال التي ذكر الله


وهو وحيد غريب خائف جائع


فقال يا رب وحيد مريض غريب


فقيل له يا موسى


الوحيد من ليس له مثلي أنيس


والمريض من ليس له مثلي طبيب


والغريب من ليس بيني وبينه معاملة


ماذا يفعل الغريب ؟



فإذا أراد المؤمن الذي قد رزقه الله بصيرة في دينه


وفقها في سنة رسوله صلى الله عليه و سلم


وفهما في كتابه


وأراه ما الناس فيه من الأهواء والبدع والضلالات


وتنكبهم عن الصراط المستقيم الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه


فإذا أراد أن يسلك هذا الصراط


فليوطن نفسه على قدح الجهال وأهل البدع فيه وطعنهم عليه


وإزرائهم به وتنفير الناس عنه وتحذيرهم منه



كما كان سلفهم من الكفار يفعلون مع متبوعه وإمامه صلى الله عليه و سلم


فأما إن دعاهم إلى ذلك وقدح فيما هم عليه


فهنالك تقوم قيامتهم


ويبغون له الغوائل


وينصبون له الحبائل


ويجلبون عليه بخيل كبيرهم ورجله



فهو غريب في دينه لفساد أديانهم


غريب في تمسكه بالسنة لتمسكهم بالبدع


غريب في اعتقاده لفساد عقائدهم


غريب في صلاته لسوء صلاتهم



غريب في طريقه لضلال وفساد طرقهم


غريب في نسبته لمخالفة نسبهم


غريب في معاشرته لهم لأنه يعاشرهم على ما لا تهوى أنفسهم



وبالجملة فهو غريب في أمور دنياه وآخرته


لا يجد من العامة مساعدا ولا معينا



فهو


عالم بين جهال


صاحب سنة بين أهل بدع


داع إلى الله ورسوله بين دعاة إلى الأهواء والبدع


آمر بالمعروف ناه عن المنكر بين قوم المعروف لديهم منكر والمنكر معروف



فكن غريبا تفز


ودع عنك الناس


وتعلق برب الناس


ولتكن غربتك بينك و بين الناس


و إياك أن تكون غربتك بينك و بين الله

 
 



سبحان الله ، والحمدلله ، ولا اله الا الله ، والله اكبر ، ولاحول ولاقوة الا بالله

 

 

 

 

اضغط على هذا الرابط صدقني مراح تندم وستؤجر بإذن الله

 

 

http://pylon-group.com/e-seb7a/

 

================




سبحان الله ، والحمدلله ، ولا اله الا الله ، والله اكبر ، ولاحول ولاقوة الا بالله

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قرأت هذا الموضوع في أحد المواقع وهو للأخ ابو عمر

جزاه الله عنا كل خير ونسأل الله ان يجعل هذه الرساله صدقه جاريه له

وان ينفع بها المسلمين 

 

 

 

 

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه


له الحمد على ما أعطى و له الحمد على ما منع


فما أعطى إلا فضلا منه و كرماً و ما منع إلا لحكمة


فله الحمد دائما و أبدا


و الصلاة و السلام على من جعله الله سبباً لكل خير نحن فيه


اللهم صلى على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


و بارك على محمد و على آل محمدكما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد



كن غريبا تفز !!!



في حديث عبدالله بن عمرو قال:


قال النبي صلى الله عليه و سلم ذات يوم ونحن عنده :


طوبى للغرباء


قيل: ومن الغرباء يا رسول الله ؟


قال :


ناس صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم


الحديث صححه الألبانى فى السلسلة الصحيحة



و هكذا إخوتاه حال أهل الحق


إنها غربة أهل الله وأهل سنة رسوله صلى الله عليه وسلم بين هذا الخلق



قال ابن القيم رحمه الله تعالى فى كتابه القيم " مدارج السالكين" :



لقد عاد الأسلام غريبا كما بدأ


بل الإسلام الحق الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه هو اليوم أشد غربة منه في أول ظهوره



وإن كانت أعلامه ورسومه الظاهرة مشهورة معروفة


فالإسلام الحقيقي غريب جدا وأهله غرباء أشد الغربة بين الناس



وكيف لا تكون فرقة واحدة قليلة جدا غريبة بين اثنتين وسبعين فرقة ذات أتباع ورئاسات ومناصب وولايات ولا يقوم لها سوق إلا بمخالفة ما جاء به الرسول صلى الله عليه و سلم ؟



فكيف لا يكون المؤمن السائر إلى الله


على طريق المتابعة


(يقصد متابعة منهج النبى صلى الله عليه و سلم و صحابته رضوان الله عنهم )


غريبا بين هؤلاء الذين قد


اتبعوا أهواءهم


وأطاعوا شحهم


وأعجب كل منهم برأيه


؟؟؟




ولكن أهل هذه الغربة هم أهل الله حقا


فإنهم لم يأووا إلى غير الله


ولم ينتسبوا إلى غير رسوله صلى الله عليه وسلم


ولم يدعوا إلى غير ما جاء به


وهم الذين فارقوا الناس أحوج ما كانوا إليهم


فإذا انطلق الناس يوم القيامة مع آلهتهم بقوا في مكانهم


فيقال لهم ألا تنطلقون حيث انطلق الناس


فيقولون فارقنا الناس ونحن أحوج إليهم منا اليوم


وإنا ننتظر ربنا الذي كنا نعبده



فهذه الغربة لا وحشة على صاحبها


بل



هو آنس ما يكون إذا استوحش الناس


وأشد ما تكون وحشته إذا استأنسوا



فوليه الله ورسوله صلى الله عليه و سلم والذين آمنوا


وإن عاداه أكثر الناس وجفوه





وقال الحسن


المؤمن في الدنيا كالغريب


لا يجزع من ذلها


ولا ينافس في عزها


للناس حال وله حال


الناس منه في راحة وهو من نفسه في تعب



ومن صفات هؤلاء الغرباء الذين غبطهم النبي


1. التمسك بالسنة إذا رغب عنها الناس وترك ما أحدثوه وإن كان هو المعروف عندهم


2. وتجريد التوحيد وإن أنكر ذلك أكثر الناس


3. وترك الانتساب إلى أحد غير الله ورسوله صلى الله عليه و سلم لا شيخ ولا طريقة ولا مذهب ولا طائفة بل هؤلاء الغرباء منتسبون إلى الله بالعبودية له وحده وإلى رسوله صلى الله عليه و سلم بالاتباع لما جاء به وحده



وهؤلاء هم القابضون على الجمر حقا وأكثر الناس بل كلهم لائم لهم



فهؤلاء هم الغرباء الممدوحون المغبوطون


ولقلتهم في الناس جدا سموا غرباء


فإن أكثر الناس على غير هذه الصفات


فأهل الإسلام في الناس غرباء


والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء


وأهل العلم في المؤمنين غرباء


وأهل السنة الذين يميزونها من الأهواء والبدع فهم غرباء


والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين هم أشد هؤلاء غربة


ولكن هؤلاء هم أهل الله حقا فلا غربة عليهم


وإنما غربتهم بين الأكثرين


الذين قال الله عز وجل فيهم


" وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله "



فأولئك الأكثرين هم الغرباء من الله ورسوله صلى الله عليه و سلم ودينه


وغربتهم هي الغربة الموحشة وإن كانوا هم المعروفين المشار إليهم


كما قيل



فليس غريبا من تناءت دياره ولكن من تنأين عنه غريب



ولما خرج موسى عليه السلام هاربا من قوم فرعون


انتهى إلى مدين على الحال التي ذكر الله


وهو وحيد غريب خائف جائع


فقال يا رب وحيد مريض غريب


فقيل له يا موسى


الوحيد من ليس له مثلي أنيس


والمريض من ليس له مثلي طبيب


والغريب من ليس بيني وبينه معاملة


ماذا يفعل الغريب ؟



فإذا أراد المؤمن الذي قد رزقه الله بصيرة في دينه


وفقها في سنة رسوله صلى الله عليه و سلم


وفهما في كتابه


وأراه ما الناس فيه من الأهواء والبدع والضلالات


وتنكبهم عن الصراط المستقيم الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه


فإذا أراد أن يسلك هذا الصراط


فليوطن نفسه على قدح الجهال وأهل البدع فيه وطعنهم عليه


وإزرائهم به وتنفير الناس عنه وتحذيرهم منه



كما كان سلفهم من الكفار يفعلون مع متبوعه وإمامه صلى الله عليه و سلم


فأما إن دعاهم إلى ذلك وقدح فيما هم عليه


فهنالك تقوم قيامتهم


ويبغون له الغوائل


وينصبون له الحبائل


ويجلبون عليه بخيل كبيرهم ورجله



فهو غريب في دينه لفساد أديانهم


غريب في تمسكه بالسنة لتمسكهم بالبدع


غريب في اعتقاده لفساد عقائدهم


غريب في صلاته لسوء صلاتهم



غريب في طريقه لضلال وفساد طرقهم


غريب في نسبته لمخالفة نسبهم


غريب في معاشرته لهم لأنه يعاشرهم على ما لا تهوى أنفسهم



وبالجملة فهو غريب في أمور دنياه وآخرته


لا يجد من العامة مساعدا ولا معينا



فهو


عالم بين جهال


صاحب سنة بين أهل بدع


داع إلى الله ورسوله بين دعاة إلى الأهواء والبدع


آمر بالمعروف ناه عن المنكر بين قوم المعروف لديهم منكر والمنكر معروف



فكن غريبا تفز


ودع عنك الناس


وتعلق برب الناس


ولتكن غربتك بينك و بين الناس


و إياك أن تكون غربتك بينك و بين الله

 
 



سبحان الله ، والحمدلله ، ولا اله الا الله ، والله اكبر ، ولاحول ولاقوة الا بالله

 

 

 

 

اضغط على هذا الرابط صدقني مراح تندم وستؤجر بإذن الله

 

 

http://pylon-group.com/e-seb7a/

 






اقرأ المزيد