اعلن معنا

" شتآت ذِكرى "



---------- Forwarded message ----------
From: A <arjwanah20@yahoo.com>
Date: 2009/1/29
Subject: " شتآت ذِكرى "
To: als7af.group@gmail.com



●'







.. |وَ سَنى الذِكرى تَعْصِفُ بي "










أُعِيد قِرآئتيّ بأًلمٍ شَهيّ , وأَتتَبَعُ هُلآمآتيَ
من آخِر السَطرْ عآم / شَهر / يوم
فأنّتَحِل بآسمةً آنيتيّ ..|
وأَدرِكُنيّ فِيّ زَمنٍ تَفلّتَ من قَبضتيّ ..!
وأُتَمتِم بأنيّ بِـ حَآجَةٍ إلى الضَوضآءِ الصَآمته ..~





:

الِذكرى مدينتيّ التي لآ تُفرقْ بينْ حيٍ ولآ مَيّت
ولآ بِ غوآيتيّ وَ هوآيتيّ ..!
ولآ تَسأَلُنيّ الدليل .. هيَ حَيآةٌ أخرى لِـ مدينتيّ
تَكتفيّ بي ..
وتُشّغِلُنيّ دآئِمآ حِين | الزيآره ..!
وفِ أَزِقَةِ " الغِيآبْ " تُرآبيّ بهِ حِكآيآتيّ
وَ تَرهن بهِ قَلبيّ .. |القَآبِع في الدركْ الأسَفل من الحُزنْ
فَ أشيرُ بِـ طريقهِآ ولآ أَأمنْ بَوآئـقهآ ..!






؛'




:

وَحِين أُغمِضُ عَينآي لآ شيّ هُنآكْ سِوى بَشآعة الظلآمْ
وتَزآحم الطيوفْ .. وبُخآر الموآقِفْ والأَحدآثْ
فَلآ تَتكَثف سُحبيّ ولآ تَحملهآ الريآحْ بِـ مشيئَتهآ
هيّ لَحظه أفول مَذهولةً | مأَهوله
بِـ نومِ قلبيّ وإسِترآحةْ دميّ ..!
هُنآ يَنتآبُنيّ دُوآر التَذكرْ وَ دَوخَةُ الـ وِلآدةْ ||





:

أَيآ ذِكرآيّ قضِّ بِـ هدوئِك وسُكونكِ الخآئِف
مَضآجِع لَوميّ وأُسرُقِينيّ مَفآتيحاً لِـ الغِيآبْ
مَآرِسينيّ ودآعاً جآئِعاً وَ نميمةٌ سَآعِيه
ولَملِميّ شَتآتَ أحَزآنيّ المُتَربِصَةُ بيّ ؛
اجثِ على رُكبتيكِ | إفشِ سِريّ
تَوسَلُينيّ حَتى لآ تُركَلي بالأذى
شِ بِغضبيّ .. | هَيآ تَشَجعيْ
هيآ تشجعيّ
.....................................
لآ تَهَآبيّ من عُقوقيّ الـ مُسَتحيل
وَلآ تَتركِ اليآسَمينْ عُرضةً للذبول
أَبيعيّ " مَآ تَبقى في جَبينيّ | كبرٌ وَغرورْ
وإشترِينْيّ لَحظةً وَدَقآئِقاً تَتَلفّعُهآ الموآقيِتْ , وَيَتوضأ بِهآ الوقَتْ ؛
فيّ رَدهةِ تِلك الموآويِلْ وَ الحنينْ ..!





:

وَوو

تَحْتفلُ بيّ محَاريِب الشَتآتْ بـِ فَوانيْس تُقَام بـِ رُحى يَوميَاتيّ ،
وتَستَيطِنُ عُقود السِحر في رُحَايّ تَشذّباً |مُتوثِباً لِـ الفَنآءْ ،،
فَتستعَضل الفُجآت تَمركزاً صَوب القِبلَة ،وَ تَستَدرِكْ الَصَحو
مَدار الشَفق مَدياتٍ تَبعثُ النُورْ ؛
وضَوئيّ كَ مَنديلُ ذَآبل يُجَففَ التَلويحْ فيّ أَبوآبيّ الذَآهِله !
وحَسرآتٌ سَطرَتُها قَد تفرُ من أحرُفها حَركات التَشكِيْل ..!
فَ ذآكرتيّ حُبلى بِـ وجع العصآفير
تُشقِينيّ كَثيراً وتَنتَحِلُنيّ لساناً لِـ نَميمة الغيآبْ
وَ تُغآدِرنيّ حِين مَجيئُهآ ..| وأَغآدرِهآ بالمجيءّ...!!
عَل الوقت يُهلِكُهآ وَ " يَستَهلكنيّ " ...!








زّخّه "
مَآ أَوجَع حديثيّ وَ مآ أَقَبح صَمتيّ هَآهَنآ
فأنآي مَحمومٌ بالدَوآر | مُضّمخٌ بالرَحيل
ولآ زِلتْ أُلَملِم شَتآتيّ وأسَألُ عَن ُبَقآيآ ذِكريآتيّ"
أَلآ تُسِفر عَن هَويتهآ أَيآ مُعجمي
عَلهآ تُردِدُنيّ الآن ودآرت الأيآم
بِ .. شَ تَ آ تَ ..


:






_ إنتهى
بقلمي: أرجوآنه


0 التعليقات: