اعلن معنا

حلم سيدة المساء ست النساء



---------- Forwarded message ----------
From: ســــيــدة الـــمـــســاء <co0ol_3la_6to0ol@windowslive.com>
Date: 2009/3/31
Subject: حلم سيدة المساء ست النساء
To: als7af.group@gmail.com



 



 

 

 

 

   

 

بليز قبل تبدون تقرون الموضوع شغلوا المرفق

واول مايشتغل ابدوا القراءه ..المقطع عزف بيانو

 

صراحه المقطع هو اللي خلاني اكتب الموضوع 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قبيل السحر

 

في إحدى ليالي الربيع

 

كانت نائمة

 

بكل وداعه

 

كأرق  أنثى

 

تعيش حلمها الجميل

 

 

 

 

 

 

ولم تستيقظ الا على همسات تداعب اذنيها

 

 

ففتحت عينيها بثقل

 

 

وهي ماتزال مستلقيه على فراشها

 

 

ارخت سمعها لتعرف مصدر النغمات

 

 

رفعت الغطاء  

 

ونزلت من سريرها

 

 

خرجت من الغرفه بإتجاه السلم  

 

وكأن العزف،،،، صوته حين يناديها

 

 

 

بدأت في النزول ببطء

 

 

 

مرتديه  قميصا ابيض اللون

 

 

 

بلا اكمام ليجعل شعرها الخمري

 

 

 

ينسدل على كتفيها

 

 

فيحكي  قصة التقاء عاشقين

 

 

وصلت لـ أخر السلم

 

 

 

 

 

 

 

 

نظرت الى اليسار

 

 

لتراه جالسا  امام البيانو ،،،، على الكرسي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كان يرتدي  تي شيرت قطني ذا لون اسود

 

 

 

يعزف  مقطوعة شوق لاتنتهي

 

 

 

 

ويلعب مع الالحان  برقة

 

 

توحي لمن يراه انه  يضم وجنتيها

 

حين يرقص معها بكل حنان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ذهبت اليه

 

بخطوات عجله

 

فالشوق  يدفعها اليه ،، وتكاد تطير فرحا بلقائة 

 

جلست بجانبه

 

 

بكل وداعه ،،،،

 

 

كالطفله

 

 

أحاطها بذراعه اليمنى

 

 

وضعت راسها على صدره ،،،، واحاطت  خصره بكلتا يديها

 

 

اكمل هو العزف

 

 

 

واغمضت عينيها

 

 

 

لتسافر هي

 

 

 

مع رائحة عطره

 

 

 

 

الذي يفوح كنبضات ،،،،تأخذها بعيدا

 

 

بعيد،،، الى عالم ليس به إلا هو وهي

 

 

 

 

عالم لا يعرف معنى القسوه

 

 

 

 

ولا  تدنيس الحب

 

 

 

بالخطايا

 

 

 

 

عالم تمتزج فيه الأرواح

 

 

 

 

وتلتقي فيه القلوب

 

 

 

لـ تنسج أروع حكايات الحب

 

 

 

 

بكل براءة الدنيا

 

 

 

 

 

 

استمرت هي في الحلم

 

 

وهو  بالعزف

 

 

فعزف لها  

 

اعذب مقطوعه

 

غرام

 

 

حكتها له عينيها

 

 

 

قرابة الساعه وهم على نفس الحال

 

 

 

رفعت رأسها

 

 

 

نظرت اليه

 

 

 

تريد ان تملىء عينيها برؤية  ،،،، وجهه الملائكي

 

 

 

 

احس بحرارة أنفاسها على رقبتة

 

 

خفض راسه

 

 

فتقاربت الأنفاس 

 

 

و ألتقت الأعين

 

 

لتحكي عن حبهما الازلي

 

 

برهة من الزمن

 

 

 

وكأن الوقت توقف

 

 

 

إبتسمت  بتنهد جلبته لها رائحة العطر

 

 

رسم قبلة على جبينها

 

فأغمضت عينيها

 

 

ومازالت الابتسامه على ثغرها

 

 

لم تفارقها

 

 

 

 

 

 

الا حين ،،،،،،استيقظت على صوت

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حمودي وهو يقول عمتي

 

 

 

 

 

تعالي العبي معنا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشكلة  اذا كان الحلم في عرف البعض جريمة

 


 
 
 
 

0 التعليقات: