اعلن معنا

منوعآإتيوـوـو ...!!!



---------- Forwarded message ----------
From: <miss_chanel99@hotmail.com>
Date: 2009/3/17
Subject: منوعآإتيوـوـو ...!!!
To: als7af.group@gmail.com


 

 

 

.....  سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم    ......


 


بسم الله الرحمن الرحيم

اقرأ/ي هذه الرسالة الى الاخر
* الغناء .. وعلاقته بمرض الأعصاب

يقول الدكتور { لوتر } : إن مفعول الغناء والموسيقى في تخدير الأعصاب أقوى من مفعول المخدرات ..!

الدكتور { ولف آدلر } الاستاذ بجامعة كولومبيا يقول :

" إن أحلى وأجمل الأنغام والألحان الموسيقية تعكس آثاراً سيئة على أعصاب الانسان , وعلى ضغط دمه , وإذا كان ذلك في الصيف كان الاثر التخريبي أكثر .! "

" إن الموسيقى تتعب وتجهد أعصاب الانسان على أثر تكهربها بها , وعلاوة على ذلك فإن الارتعاش الصوتي في الموسيقى يولد في جسم الانسان عرقاً كثيراً – خارجاً عن المتعارف – ومن الممكن ان يكون هذا العرق الخارج من الحد مبدءاً لأمراض اخرى ."

الى غيرها من الإعترافات والتصريحات التي أدلى بها الأخصائيون والأطباء , بشأن الغناء وتأثيره على الأعصاب , وإتعابه للنفس والروح, وغير ذلك .

وإذا استمر الانسان في هذه التجربة المقيتة , وواصل استماعه الى الموسيقى والغناء , هل تعرف اين يؤول أمره ومصيره ؟

--> الى مستشفى الامراض العقلية .
--> وابتلاع الاقراص المخدرة للأعصاب .
--> وتحطيم الجسم .

أما البرفسور { هنري اوكدن } الاستاذ بجامعة لويزيانا والمتخصص في علم النفس , والذي قضى 25 سنة في دراسته , كتب مقالاً في مجلة " نيوزويك "
 قال فيه :" إن { آدنولد } الدكتور في مستشفى نيويورك قام بواسطة الأجهزة الالكترونية – الخاصة بتعيين أمواج المخ والدماغ –
بإجراء بعض التجارب على الالوف من المرضى الذين يشكون من الأتعاب الروحية والعصبية والصداع , وبعد ذلك ثبت لديه
 أن من أهم عوامل ضعف الأعصاب والأتعاب النفسية الروحية والصداع هو : الاستماع الى الموسيقى والغناء , وخصوصاً اذا كان الاستماع بتوجه وإمعان .


فسبحان الله العظيم ماحرم شيء الا لحكمة..!!
 







                  ........................................................................................................................................................................................................................

 
 إبدإاع خطييييييير




 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اقول ياصحي روسهم

 

 

 

...............................................................................

 

 

 

 

إنهآإ تمطر في نييويورك

تم الإنتهاء من مشروع عملاق .. يعتبره العديد من الناس مشروع القرن الحادي والعشرين
حيث تم ربط نيويورك بـ لندن عبر نفق تحت المحيط الأطلنطي
ليس نفقاً للسيارات أو مرور القطار .. وإنما في نهايته من الطرفين تليسكوب ذو 6 عدسات كبيرة .. وداخل النفق خط انترنت سريع جداً تديره شركة إيطالية

يقوم هذا الخط بنقل الصورة من وإلى المدينتين
بحيث الواقف في لندن يشاهد في نفس اللحظة الواقف في نيويورك .. والعكس

 

طول هذا النفق 5560 كيلو متر !!! موجود في لندن عند تاور بريدج .. وفي نيويورك عند بروكلين بريدج

والآن يمكن للأصدقاء في المدينتين التواصل بينهما من خلال الإشارات فقط .. حيث يتم نقل الصورة دون صوت .. وهو ما يطلقون عليه التواصل الصامت

 

وهذه عدة صور

 

 

                            نهاية النفق في لندن .. بالقرب من تاور بريدج

 

                لقطة من لندن .. وفي عدسة التليسكوب لقطة للموجود في نيويورك في نفس اللحظة

 

 

 

 

                       إنها تمطر في نيويورك

 


.


 إذا منب وآهمة ( ( تسني ) ) سامعه يبي يحطون نفق من شآرع الخبيب لحي العليا بالرياض  << طيري هناك بس

 
ثمن عاد نقول: إنهآ تــُـــغـــبــر فـي الـريـــــاض
 
 
 
هع هع هع هع هع هع هع هع



 

 

 


 
 
 
 
 
 

 

0 التعليقات: