اعلن معنا

I need motive ....



---------- Forwarded message ----------
From: kesraa slami <kesraa@hotmail.com>
Date: 2009/3/11
Subject: I need motive ....
To: als7af.group@gmail.com



 


I need motive .... You need motive
We all really need motive ...

...

احتاج للمحفزات ، تحتاج للمحفزات
جميعنا في الحقيقة نحتاج للمحفزات
..

..

 

 

 

 

قد يتسائل البعض .. ما هذا العنوان الغريب ..
او لماذا تطرقت لهذا الموضوع بالذات ..

سأروي لكم قصة طفل
هذا الطفل كانت لديه امنية من صغره ..
تختلف عن جميع امنيات اقرانه من الأطفال ..
فكان يسمع من يقول .. عندما اكبر اريد انا اكون
طيـار ، مهندس ، طبيب ، معلم ، دكتور ، إلـخ
لكن هذا الطفل كانت امنيته
" اريد ان اكون إمام للمسجد الحرام "
فكانت شيء غريب لدى عائلة هذا الطفل ..
ولم يجد منهم اي سؤال او إهتمام لـ امنيته
وكان في سن الثامنة من عمره ...
فذهب الطفـل .. بكل ما يمتلك من حوافز
واتـت هذه الحوافز من داخله ...
والتحق بـ حلقة لتحفيظ القرآن الكريم بالمسجد..
لكي يحقق امنيته .. لــكن حدث ما حدث
ولم يكمل الطفل اسبوع واحد في هذه الحلقة
..
السؤال هنــا لماذا ... ؟
لماذا حدث ذلك ..؟

 

 

 

 

**

 
 


نعـــلم جميعنا ان الأمنية هي بذره ... إذا لم يتم وضعها
في تربة صالحة للزراعة لن تنبت ..
وكذلك هي الأمنية إذا لم يتم وضعها بالمحيط المناسب ..
لن تتحق تلك الأمنية
..

 

 

 

**

 
 
 
 


وما حدث مع ذلك الطفل انه لم يتلقى من اهله 
  ( الإهتمام ، التشجيع ، المحفزات ) ..
فحدث ما حدث وتلاشت الأمنية مع الأيام ..

"" دعونا نعود بالزمن قليلا ""
إذا تلقى الطفل الإعتمام من اهله .. وتوفرت المحفزات ..
هل تتوقع ان يحصل ما حصل ...؟؟
بالطبع لا ..

... إذا ماهي اهمية المحفزات في حياتنا ..
في إعتقادي الشخصي هي اساس النجاح ..

وهي المزود الإساسي .. لـ المثابرة .. والإنجاز

 

 

 

..

 

 

 

 

 

ملاحظة مهمة جدا ..
"" لا تحتقر امنية طفل مهما كانت .. فبيدك ان تجعل هذه الأمنية حقيقة لو بالكلمات .
* الوالدين هم الأســاس في التحفيز لأطفالهم .. فبدونهم ستتلاشى الأماني ..

 

 

 

 

كلمة أخيرة :/ الطفل الذي روي في القصة أنه انـــا

 

 

..

...

 

 

 

 

لنتعاون جميعنا في نشر فائدة المحفزات ..
وكم هي مهمة في حياتنا حتى لا يأتي
اليوم الذي نضطر في استخدام كلمة ..

ياليــت ...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخوكم المتصل بكم دائما ..

 

ع.العلياني


 


0 التعليقات: