اعلن معنا

أمنية



---------- Forwarded message ----------
From:
waleed shalabi <waleed1152003@yahoo.com>
Date: 2010/3/18
Subject: أمنية
To:



هكذا كان السلف الطيب 
قوة شكيمة .. وكظم غيظ .. وهمم أنف .. وشيم إباء .. وصمود .. وإحتمال .. وإستبسال ! وبصفاتهم يجب أن ينشأ الجيل إثر جيل 
بتهذيب الأخلاق وتوطين النفوس ، وتثبيت القلوب وتوحيدها ، ويومئذ ينصر الله المسلمين .. ولا حول ولا قوة إلا بالله 
لم يرق لي أن أفسر صفات سلفنا الطيب كل صفة كانت منهم على حدة دفعا مني لأن أكثر من المفردات وأطالة الصفحة ولو عمدت إلى فعل ذلك لباءت أماني بالفشل ولما قرأ موضوعي أغلبكم 
ولكني أورد لكم ابياتا لإبن دريد الأزدي الذي عاش بين الأعوا 223هـ -321هـ
حيث أنشد قائلا : 
لست إذا ما بهظتني غمرة 
ممن يقول بلغ السيل الذبي 
وإن ثوت تحت ضلوعي زفرة 
تملأ مابين الرجا الى الرجا 
نهنهتها مكظومة حتى يرى 
مخضوضعا منها الذي كان طغى 
ولا أقول إن عرتني نكبة 
قول القنوط أنقذ في البطن السقا 
قد مارست مني الخطوب مرسا 
يساور الهوى إذا الهوى علا 
ولي إلتواء أن معادي القوى 
ولي إستواء أن موالي أستوى 

فآثرت سرد الأبيات أعلاه كنموذج لأمثال سلفنا الطيب مما لا يحلو وصفهم إلا بما ذكرت في صدر موضوعي .. على أمل أن نتمثل بأوصافهم في كافة الأوساط و الأنماط وقد تأصلت و تأقلمت فينا صفاتهم .. وأصبح كلنا شيبا وشبانا صبيانا وبناتا نساءا ورجالا على حد سواء 
نطبقها وفي إعتقادي أننا فاعلون 
مع التحية والتقدير 
وليد شلبي  
 

0 التعليقات: