اعلن معنا

...(1 يوميات مغتربة)..


---------- Forwarded message ----------
From: dr. fofo 
Date: 2010/4/25
Subject: ...(1 يوميات مغتربة)..
To: als7af.group@gmail.com


 

  يارب إذا أعطيتني مالاَ فلاتحرمني سعادتي ....وإذا اعطيتني قـــــــوة فلاتحرمني عقــلي .... إذاأعطيتني نجاحاَ فـــــــــزد تواضــعي ....وإذاأعطيتني تواضعاَ زد إعتزازي بكرامتي....

 

 

 

فضلا وليس امرا الايميل مخفي

*****************************************************************

مرحبا جميعا اليوم ساجعلكم تشاركوني ذكرياتي في يوم من ايام رحلتي الطويله

وساختار لكم كل مره الاجمل والاصعب والمحزن

من هنا سابدا بفتح تلك المذكره الكبيره ولكن انا اليوم ساختار لكم

وبعدها ساجعلكم تختارون ماتريدون من مذكرتي.. لم اشارك احد بمذكراتي غير قروب الصحاف

قبل ان ابدا الان بالكتابه . هل تذكرون اخر نقاش حاد كان بين الجنسين رجالاً ونساءً في مجتمعنا كان اغبى النقاشات  

ومن الموسف انه كان نقاش بين ابناء بلد واحد وكل شخص بدء بهجاء واظهار عيوب الطرف الاخر دون مراعاة

ان هناك من سيحتقر ابناء بلدك بمجرد وجهة رايك وانه سيصدق بما تقوله عنهم ولم يفكر انها كانت مجرد وجهة نظر

شخص واحد من مجتمع كامل وللاسف ساقول عنه انه شخص جاهل ومغفل اعتذر عن هذا الكلام لكن ستحتقرون معي

كل شخص بداء بالشتم  واهانة أبناء بلده عندما تشاركوني موقفي المحرج الذي جعلني فيه ابناء بلدي.... من هنا ابداء يوميات

 

مدخل:

 

آه من هم الغربة وعيشة الفراق

آه من برد الشتى واشواق وجداني

يا زمن عود بساعة طالبك طلبه
لين اجاوب يا زمانِ فنجاني

 

فجر يوم الاثنين كان اول يوم من بداية فصل جديد لم استطع النوم في تلك الليله مثل العاده ابدا بالقلق في بداية كل فصل جديد... كنت مستلقيه ع السرير وشعرت اني لاأريد ان اذهب اول يوم لانه يرعبني يذكرني باول يوم عندما كنت بالصف الاول من الابتدائي شعور غريب لكن بدون ان اشعر غفوت قبيل الفجر بساعتين ....

الله اكبر ..الله اكبر.. استيقظت فرحه بذاك الصوت الجميل انه صوت الاذان يالهي كم افتقده ولكن كان ذلك الصوت صادر من المنبه ...ابتسمت وقرات اذكاري وبدات بالوضوء واستعديت للصلاه ... ماأنتهيت من الصلاه الا اني شعرت بنشاط جميل فقررت الذهاب لاول يوم ولن اجعله يضيع علي من اجل النوم والكسل.. فقررت ان ادلل نفسي وان اصنع اجمل فطور مكافاءه لنفسي لاني استيقظت ولم اجعل الكسل يغلبني... لكن لم اشعر اني تاخرت وان ا لم اخرج الان سيذهب القطار ولن اصل بالوقت المحدد .. بدات بتبديل ملابسي ولبست حجابي بعجلة واقفلت باب بيتي وتوكلت ع الله..كان ذلك اليوم ميسر لي الحمد الله فوصلت لحظة وصول القطار ..ابتسمت مرررة اخرى لاني علمت اليوم ان سعيدة حظ وان الله سيبارك بوقتي... وصلت الجامعه وبدات نبضات قلبي بازدياد خائفة من اشكال المحاضرون الجدد وكيف ستقبلوني .. كل فصل جديد اخاف نفس ذلك الخوف رغم ثقتي بنفسي .. وصلت لباب المحاظرة ونظرت للساعه تاخرت دقيقه واحده لكن وجدت طالب دخل امامي .. مجرد فتحت الباب نظر لي ذلك العجوز المرعب نظرة جعلتني اتردد بالدخول وكل الطلاب اتجهت اعينهم علي وكاني كائن فضائي غريب .. لم يكن فتاة محجبه غيري هناك ولكن اعتدت ع ذلك.. تلك النظرات جعلتني افكر ان ابحث عن اقرب مقعد امامي.. وجدته انه اخر صف هناك بالمدرج اظني سأجلس فيه .. لم تزال الاعين تنظر الي لكن في الوقت نفسه تشجعت وتحديت مابداخلي وقررت ان اجلس في اول صف في المدرج امام ذلك البروفسور المتكبر .. ازداد لفت الانتباه لي والكل يقول بداخله ماذا تفعل تلك الفتاة الطائشه ستذهب له وهو من نظراته انه سيجعلها في القائمة السوداء لديه.. لم اكن ابالي وكل مافي الامر ان اتحدى نفسي قبل ان اتحدى اي شخص.. مازلت بالنزول من تلك المدرجات حتى سمعت صوت طالب يهمس لي (تابعي ياحمقاء ستذهبين للجحيم) التفت لذلك الشاب الاشهب وقلت له(مامشكلتك معي؟) اعلم انه ينبهني لكن لم ابالي فقال لي (سيقتلك!) ابتسمت له واكملت طريقي وقلبي يرتجف فتذكرت اني لم اكمل اذكار الصباح واكملتها وانا مازلت اتمخطر لكي لا اصل لاول مقعد في اول صف من المدرج.... لكن مازال ذلك العجوز يرمقني بنظره مرعبه ..لم ابالي لنظراته بل جلست في المقعد واخرجت المذكره لكي اسجل محاظرته.. بدات المحاظره وعندما يسال عن شي كنت اجيبه ولكن يتجاهلني ويريد ان يسمع من غيري.. شعرت وقتها باني اريد الهروب ..تارة التفت للشرح وتارة التفت للباب.. لكن كان ذلك العجوز طلب وقت راحه لمدة خمس دقايق وبدا بنقاشات خارج الدرس فكانه يريد ان يسحقني بـ /أسئلته لكن مازلت ابتسم له واجيبه بكل ادب وانا ابتسم له  وكانت الصاعقه عندما ابتسم لي وقال لم اعلم انكم لطيفات لقد تعلمت اليوم منكِ درسا قاسيا .. ففرحت مما قاله وكاني انتصرت الحرب وقلت هل تستطيع ان تعلمني ايضا ذلك الدرس .. فضحك وقال بالفعل اعجبت بلطافتك.. لكن الدرس هو ان يجب ان لاأحكم على مجتمع من راي شخص حتى اقابل ذلك المجتمع ..ولا اصدق ماتسمع اذني حتى ترى عيني.. فابتسمت مرة اخرى وقلت بالفعل درس رائع ..هل تحكي لنا القصه ان لم تمانع مالذي سمعته عن بلدي.. فقال بالفعل ساحكي لك ولكن بعد ان اخرج من هذه القاعه ارغب ان أعلم ذلك الطالب السعودي درساً قاسيا.. تحمست جدا لسماع حديثه بعد ان قال طالب سعودي وغضبت بداخلي لم يتكلم مع ابن بلدي بتلك الطريقه.. فقال لي بعد ان تعرفي ماقاله عن نساء بلده ستشعرين ايضا انك تريدن ضربه ..  فقال لي ماقاله ذلك الطالب عن الفتيات السعوديات وانهم غبيات وجاهلات ومغرورات وهم لايستحقون ذلك الغرور ...فضحكت وقلت لا تخاف لن استطيع ان اربي شخص لم يتعلم من تربية والديه له لاني متاكده ان والداه لايريدون ولد مثله ان كان سيء.. فهو لم يشتم على نساء بلده بل شتم والدته واخوته وخالاته وعمته...فابتسم البروفسور وقال انتي اصغر مني بالعمر لكن لازلت اتعلم منك فابتسمت والتفت على مجموعة من الطلاب السعودين وقلت له لابد انه وقع في حب فتاة وكسرت قلبه ومن الم قلبه بدا بشتمها ولكن لم يخصها بل حكم على مجتمع كامل.. فلاتحكموعلى مجتمع كامل من راي شخص ممكن ان يكون ساذج او مريض او مكسور قلبه او حاقد .. واعدت نظري للبرفسور بعد ماعرفت ماذا قال عن الفتيات السعوديات ذلك الطالب المسيء لبلده .. انتهت المحاضره بعدما شعرت ان نظرة البرفسور لي تغيرت ومن بعد ماأستلطفني من اول محاظره فشعرت وقتها بالفخر بنفسي وفي نفس الوقت شعرت بالاسف والحزن على ذلك الطالب الذي اساء لنفسه قبل ان يسيء والدته واخوته.. وفي نهاية اليوم وجدت البروفسور امامي ابتسمت له فقال لي لقد وجدت عكس ماقاله ذلك الطالب ..لم تكونون جميلات فقط بل أذكياء ولطفاء ومرحون.. جعلتيني افكر ان ارتبط بامراة سعودية رغم كبر سني الا اني سابحث ان امراة سعودية عمرها قريب من عمري ونفس لطافتك ... فضحكت له وقلت وهل سترضى هي ان ترتبط برجل غير ابن بلدها ... لاأظن ذلك ستضيع وقتك بالبحث عنها.. نسائنا لازالو اوفياء لهم .. ويوجد الكثير من رجالنا نفتخر بانهم ابناء الوطن... لكن ذلك المتكبركان كله اصرار بالبحث عن امراة سعوديه ..فاستاذنت وابتسمت وقلت له علي ان اذهب الان...انتهى ذلك اليوم وذهبت الى محطة القطار وانا لازلت افكر بحزن على تلك النماذج التي تسيء الوطن وترسم صورة سيئه عن ماهو جميل لدينا... بالفعل شعرت بالرغبه ان اذهب لذلك الطالب الساذج ان اضربه ولكن مالفائده ... هنا انتهى يومي بسلام وانا كلي امل ان غدا سيكون اجمل من اليوم.. وحمدت الله انه انتهى ذلك اليوم على خير وكل الفضل يعود الى الله وملازمة الاذكار... اشكرهم كل الشكر والداي على تعليمي بأن من يحفظ الله سيحفظه... من الجميل ان تطبق ماتتعلم... صوت ضجيج المحطه جعلني اتوقف عن الكتابه وان اقفل جهازي لكي لايفوتني القطار...

****************************************************************************

اتمنى انني لم أسيئ لاي شخص فكل مافي الامر اردت منكم ان تشاركوني يوم من يومياتي في الغربة ..وهذا اليوم لم يكن قريب انما قبل بضع سنين...واسفه على الاطاله

 

 

مخرج:

 

داري بعيده ومسكني وسط الاغراب
وعزي لمن مثلي طوته الخلاوي


حزات انادي غربتي وسط الاسراب
وحزات أجامل جورها بالحراوي


أسامر القمرا بعبرات وعتاب
جرحي عميق مادرى به مداوي

 

من يوميات د. فوفو

http://www.formspring.me/drfofo


 


3 التعليقات:

غير معرف يقول...

بالنسبة لـ ...(1 يوميات مغتربة)..‏
وش هالارانب؟؟
اجل البروفيسور خق معك من اول محاضرة ؟؟ واقتنع بكلامك الساحر ؟؟

لاقيتنا انتي ؟؟

غير معرف يقول...

ويبغى يتزوج سعودية بعد ؟؟
لااااا اله الا الله !!

حدث العاقل بما لا يعقل .. فان صدق ، فالله يخلف !!


الله يهديك يا بنتي .. خيالك وااااااااااااااسع

بينت جيران الصحاف يقول...

انا مااعرف صحه كلامها .. يمكن تكون صادقه ليش لا ؟؟

بس فعلاااا هم يحسبون السعوديات يتغطون لانهم مو حلوات .. انا شخصيا وحده من قريباتي بكندا عملوا حفله ونادوا على صديقاتهم بالكلاس جنسيات متعدده ..قالولهم انتم فيري سكسي ليش ما تكشفون ؟؟ .. طبعا وحده من الطالبات عملت برزنتيشن عن الحجاب لطلبه انه عباده مو عشان شئ ثاني .. واني مو مجبره عليه انا اللبسه رغبه مني ... والله العظيم انا اعرف عن السعووديه انها بلد غنبيه بالبترول + ارهابيين + ناس عايشه بالبر .. ماكنت اعرف انه فيها ناس اذكياء وناس متطورة .. وفيها نساء جميلات ينافسن جميلات هاواي ... وقع نقاش حااااااد بين واحد تركي و واحد سعودي .. لان التركي في فقره من فقرات البرزنتيشن حقه جلس يتغزل بزوجته ..


والله على مااقول شهيد