اعلن معنا

مما قراتـــ12ـــ



---------- Forwarded message ----------
From: Nory .. <moody_girl_5-9@hotmail.com>
Date: 2010/5/10
Subject: مما قراتـــ12ـــ
To: الصحاف <als7af.group@gmail.com>


 

الايميل مخفي

 

 

 



 

 

 

 

مما قرأتــ12ــ

 
 
الحـــــيــــــــاة
 
 


 
 
 


 
 
حيّ على الصلاة

 

 

 أخذناها دومًا على المعنى المُباشر :الإقبال ولم ننتبه أنها اشتُقت أصلاً من كلمة

 

ـ(حياة)ـ

 

 

..إنها دعوة للحياة..حياة حقيقية


- د.أحمد العمري

من كتاب (ملكوت الواقع)-سلسلة كيمياء الصلاة






 
  
 
 


 
  
يا نورس الشطِّ البعيد...


أحبتي تركوا حياةً..


لم تكن كحياتي


سلكوا طريق الهجر بين جوانحي...


حفروا الطريق على مشارف ذاتي


يا قلبها..


يا من عرفت الحب يوماً عندها


يامن حملتَ الشوق نبضاً في حنايا صدرها

إني سكنتكَ ذات يومٍ

كنتَ بيتي...

كان قلبي بيتها


كل الذي في البيت

أنكرني

وصار العمر كهفاً

بعدها

لو كنت أعرف كيف أنسى حبّها


لو كنت أعرف كيف أطفئ نارها


قلبي يحدثني...


يقول بأنها يوماً...


سترجع بيتها

أترى سترجع بيتها؟؟

ماذا أقول

 

 

لعلني...ولعلها

 
 


فاروق جويدة

لماذا ترحلين
 
 
 
 



 


 

 
احساس مرعب

أن تقف أمام الغرفة الزجاجية
تنظر إلى عزيز يتوسد جراحه
تحصي دقات قلبه
وتنتظر قرار الحياة به
 
إما بداية تمنحك الفرح
او
 
 نهاية تصيبك بالذهول

 

 

 



 

 

 

 

 
 
حياة غريبه ..
مليئه بالمفاجآت ..
بالسعاده .. بالأفراح ..
بالأحزان .. و الأهات ..
تناقض عجيب ..
و مزيج غريب ..
حياة ..
تأخذ ,, ثم تعطي ,, ثم تأخذ ,,
تنمح الكثير ,, و تحرم من الكثير ,,
تحولنا من سعداء .. إلى تعساء .. إلى سعداء ..
و في كل رحله .. و كل انتقال ..
نحمل ذكرياتنا .. و تطلعاتنا .. و طموحاتنا ..
و نضيع ما بين هذا و ذاك ..
خائفين من القادم المجهول .. و هاربين من الماضي الأليم ..
و في نهاية كل رحله ..
و بداية رحلة جديده ..
نرى هناك بعيدا في الأفق
بصيص ضوء .. بصيص أمل ..
مخرجا ..
بعيدا جدا .. و كأنه يلوح في المالانهاية ..
فنهرع إليه راكضين بكل عبئنا .. بكل حملنا ..
لنسرع إليه .. لنتعلق به ..
ليخلصنا من عالمنا .. و يرمي بنا في عالم أخر ..
عله يكون السبب في سعادتنا ..
في خلاصنا من أحزاننا ..
قد يكون ذاك الضوء .. شيئا .. مكانا ..
قد يكون شخصا ..
بكلمه قالها ..
أو عباره لطيفه نطقها ..
بجمال روحه ..
و طيبة قلبه ..
سببا في إزاله الكثير من الهموم ..
دون أن يقصد ذلك ..
فكل ما فعله هو التصرف بطبيعته ..
ما فلعه تافه بعينه لا يستحق شيئا من الإعتبار ..
لكنه في حقيقته أمر عظيم .. يستحق التمجيد ..
فكم من هم زال " بكلمة " ..
و كم من جرح إلتأم " بابتسامة " ..

نعم هناك أشخاص .. كالزهوره ..
طيبوا الرائحة .. رائعوا المظهر ..
يستمتع بوجودهم الجميع ..
يحبهم الجميع ..


هناك أناس ..
أعطوا الكثير ..
بقلوبهم النقية .. و أرواحهم الطاهره ..
عاونوا ..
و ساعدوا ..
و خففوا عن الكثير ..
قد لا يقابلون دوما بالشكر و التقدير ..
فهم لا يطلبون الشكر و الأجر من غيرهم ..
سوى خالقهم ..
لكنني اليوم هنا ألقي أعظم تحية ..
و أسمى كلمة شكر و تقدير لأصحاب تلك القلوب ..
الذين يبعثون في غيرهم الأمل ..
و روح العطاء و الإخلاص ..
لهم أقول ..
كنتم و ستبقون بقعة بيضاء ..
و شمعه أمل ..
و ذكرى جميلة ..
في تاريخي ..
و ذاكرتي ..
و " قلبي " ..
لهم أقول ..
إن ذبلت الأرواق ..
و ماتت الزهور ..
 
 

سيبقى شذاكم إلى الأبد يعطر المكان ..

 

 


 
 

 
 
 
.هذه هي الحياة أنك تتنازل عن متعك الواحدة بعد الأخرى حتى
 

لا يبقي منها شيء وعندئذ تعلم أنه قد حان وقت الرحيل

-نجيب محفوظ
 
 
 


 
 
 
 
 
 
إن الحقيقة هي أنك لست في حاجة لعمل الكثير كي تجعل حياتك أفضل .
بل أنك في حاجة فقط إلى القليل من الجهد .
إنك لست في حاجة لأن تتسلق قمة "إيفرست " ، حيث أن كل ما تحتاجه هو أن تتخذ خطوة إيجابية بسطة للأمام .
تحلّ بقليل من الشجاعة .
إن ما تكافح من أجله سوف يتم على أكمل وجه لو تحليت بقليل من الشجاعة .
إن العمل الذي أنت بصدده سيكون على ما يرام إذا ما عثرت على الشجاعة اللازمة لبذل المزيد من الجهد .
إن المهمة التي تخشاها ، والمستوى الذي تمنى أن تصل إليه ، والأوقات العصيبة التي ترغب في تجاوزها يمكنك أن تتعامل معها جميعاً لو تحليت بقليل من الشجاعة
 .إنك لست ملزماً أن تحل كل مشكلاتك .
كل ما عليك هو أن تبدأ .
كل ما عليك أن تكون أكثر شجاعة .

إنني جاهز .
إنني مستعد الآن
إنني أستطيع
سوف أنطلق


من كتاب فجر الطاقات الكامنه فى الاوقات الصعبه
لديفيد فيسكوت


 



 
 
 

 
 
نحن لا نتعلم الحياة من الآخرين نتعلمها
من خدوشنا ومن كل ما يبقى منا أرضا بعد سقوطنا ووقوفنا


أحلام مستغانمي

 
 
 


 
 
 

 
 
أحنُ إلى خبز أمي
وقهوةِ أمي
ولمسةِ أمي ..


وتكبر فيَّ الطفولةُ
يوماً على صدر يومِ
و أعشق عمري لأني
إذا متُّ
أخجل من دمع أمي !


خذيني .. إذا عدتُ يوماً
وشاحاً لهدبكْ
وغطي عظامي بعشبٍ
تعمَّد من طهر كعبكْ
وشدِّي وثاقي..
بخصلة شعرٍ ..
بخيطٍ يلوِّح في ذيل ثوبك..
عساني أصيرُ إلهًا

إلهًا أصير ..

إذا ما لمستُ قرارة قلبك !


ضعيني إذا مارجعتُ
وقودا بتنور ناركْ
وحبل غسيل على سطح داركْ
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاةِ نهاركْ


هرمتُ فردّي نجوم الطفولة
حتى اشاركْ
صغار العصافير ..
درب الرجوع ..
لعُشِّ إنتظارك
 !!
 
محمود درويش

 
 



 
 
 
 
 
الحياة رحلة .. نراها أحياناً مملة .. تغطيها الثلوج فنستنفر من برودتها .. لا يكاد يمر الوقت حتى نتأفف من حرارة شمها ..
ولكننا سنمر بجميع محطاتها مهما كانت باردة ملتهبة أو مملة .. جميعنا سنمر بتلك المحطات مهما كنا ..
أغنياء وفقراء ، مشهورين ومغمورين ، كبار وصغار مجانين وعقلاء..
مسلمين مسيحين ويهود.. هندوس وبوذيين .. مؤمنين وملحدين...
جميع بني البشر .. لا استثناءات ..
ليس بإمكان أياً منا أن يمنع تلك الرحلة من الاستمرار ... ستمضي بنا مادامت السموات والأرض .. ولكن نملك أن نختار .. ماذا نترك وماذا نأخذ ..
 أن نتفائل ولا نتشاؤم ...أن نعفو ونصفح..أن نقنع ولكن نطمح .. أن ننسى كل ما ينغص علينا رحلتنا ونذكر كل ما يرسم على شفاهنا البسمة ..
أن نطعن الحزن والألم بطعنات متتالية حتى لا يكاد يقوى أن يلاحقنا في كل محطة .. يمكننا ان نضوي شموع الأمل ونرفع رايات السلام وننثر الحب من حولنا ..
 يمكننا أن نسافر للخيال بين الحينة والأخرى اذا كان الواقع مريراً ..
مهما اصطدمنا ..مهما تكسرت بداخلنا مصابيح الأمل يبقى هناك شعاع قادم من بعيد ..
فلننتظره ...فلنترك في كل محطة قبل أن نغادرها وردة حتى وإن كانت محاطة بالأشواك أفضل من أن نترك أشواك بلا ورود ..
يمكننا ان نغير من انفسنا قبل ان نصرخ بأعلى صوتنا (سحقاً لهؤلاء الناس .. متى سيتغيرون) ..
يمكننا أن نختار ألوان محطاتنا وأن لا نحصرها بين الأبيض والأسود والرمادي...
 
 
فلنبدأ بتلوين محطاتنا .

 
 

 

 

 



 
 
 

 
 
 



ياقـلب لاتيأس مدام بدنيتـــك مــوجــوع .... خلك وجاهد ولا تخضع لهمومٍ تجمعها   

 شــــف الذيب صامـل حتى لوميتٍ جوع .... رقى باعلى المراقيب وعويته تسمعها

خــل الـذي موجعك خافيٍ بين الضلــوع .... والعــين لا اشتاقت تـهـل الدمع امنعها

وطـوع عــينـك وان عيت من الــطــــوع .... ابــعــد بــعــيد وخـــلـــي العين تدمعها

صـحيت من ليلٍ واصبــحت به مفجــــوع .... كــوابيـس ترد النفس والنفس تمنـــعها

كـم ليلةٍ مــــرت فيها الـهـــم من كل نـــوع .... واصبر عسى كل البلاوي ربي يــرفـعهـا

نـشف ريــق القصيد وهاجسي له مدفوع .... من صواديف الزمان الي تدك بمدفعها

تــبعّت شعري ثم انا صرت له متبوع .... من حيث ما ساقتني حروفي قمت اتبعها

يالله دخيلك ولطفك يا زبنة المفجوع .... ترفق بي الحال وتهدي النفس ولاتفجعها

 

 

من ابداعات أخوي

 

بسام القحطاني 
 
 

NORY



0 التعليقات: