اعلن معنا

قروب الصحاف وبس



---------- Forwarded message ----------
From: ــ ـ ـمنكـــيThe Punisherالفلــــــــــــــ <the_punisher_tr@hotmail.com>
Date: 2010/5/14
Subject: قروب الصحاف وبس
To:


بينما هم جلوس في الاستراحه أتى رجل ودخل عليهم وسأل الجمرجية وهم من يحملون سطول الجمر لتوليع المُعسلات والشِيَش
أين حكيم هذه الاستراحه؟ دلّوني على حكيم الاستراحه واستوصفَ منهم شكله وذهب إليه
وجثم على رُكبتيه بين يدي الحكيم وخلع شماغه وبسَطه قائلاً : لقد أرهقتني في البحث عنك
فقال الحكيم : معاذ الله أن أُرهق أحداً فلا أُرهق إلا صديق ولم تعرفني قبل هذا اليوم ولا أنا رأيتك
وجعل الرجل يبكي بُكاءً مُراً وقال : يقولون بأنك أوتيتَ الحِكمة وقد خاب من دسّاها فلا تدسّ عنا حكمتك
ورفع الحكيمُ رأسه ونظر إلى السماء وأُصبعه مركوز ويُشير إلى الله أن لا إله إلا هو
فقال الرجل : ما بالنا نحب الحياة يا حكيم ؟
فقال الحكيم : لأن النساء زينةُ الحياة الدنيا ، يومٌ نُقبل عليهنّ إقبال الغريب العاشق ويومُ نهرب كالآبق
فقال الرجل : حدّثني عن أجمل النساء ؟
فقال الحكيم : سمينٌ ضحوك ، غذاؤها زيتون وجبنة بوك
فقال الرجل : أين أجدهن ؟
فقال الحكيم : إنهن في قروب الصحاف
فقال الرجل : ألا ليت شعري لو وهبتني أيميل الصحاف لأشترك في قروبه ثم قال : وأيهنّ أعقل ؟
فقال الحكيم : قليلة الكلام الخاشية من الغرام
فقال الرجل : وكيف السبيل إليها ؟
فقال الحكيم : أن تقول لها لُغزاً وتُشير إلى هيامك غمزاً
فقال الرجل : وأيهنّ أخرق ؟
فقال الحكيم : إنها في القروبات الأخرى ولا تأتي إلى هنا
فقال الرجل : وما يُغنينا عن النساء كلهنّ ؟
فقال الحكيم : لا شيء
فقال الرجل : وما يُغني النساء عن الرجال ؟
فقال الحكيم : ذهابهن لمحل ابو ريالين  
فقال الرجل : أما وإنك حكيم في وضح النهار ولم تغرنّك لُجج الكرى وكثرة الفجّار فاسألني حاجتك
فقال الحكيم : أوتعرفُ أحداً في مستشفى الشميسي ؟
فقال الرجل : لا والله
فقال الحكيم :
mum mum mum mah .. mum mum mum mah .. mum mum mum mah
فعرفنا بأنه يريد سماع أغنية
poker face
 وجعل يدقُ رقبته وكلنا من ورائه ندق رقابنا مثله






0 التعليقات: