اعلن معنا

حصانة معالي الوزير - كاريكاتير/ عبدالله العواد - معانق الظلام



---------- Forwarded message ----------
From: مـعانق الـظلام عبدالله العوَّاد <night_club_mq@hotmail.com>
Date: 2010/5/12
Subject: حصانة معالي الوزير - كاريكاتير/ عبدالله العواد - معانق الظلام
To: als7af.group@gmail.com




 

 

----------------------

 

صاحب أسطورة قِصَّة (( /.. عَ ـبَـثُ الـذ ِّكريَـاتـْ ..\ وسجود مَلك البَحر -))  

^°. مـعانق الـظلام .°^

 البـارون / عبداللهـ الع ـــوَّاد 

جمال الخلق أفضل من جمال ... يغطي قبح خلق في مليح
فكم من سوء خلق في جميل ... وكم من حسن نفس في قبيح

narden2009@hotmail.com

 

 

 

-----------------

 

بس على برنامج الرسام ..


وضعت أداة البوكسينج على يد الوزير بمعناه لديه الـ " حصانة " و " عدم التعرّض " ..


/


إذا بتضيفون معي تعليق أنا حاظر بكتابته لكم حصانة معالي الوزير - كاريكاتير/ عبدالله العواد - معانق الظلام ..




هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 800x700 ومساحتها 23 كيلو بايت

هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 800x700 ومساحتها 30 كيلو بايت

هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 800x700 ومساحتها 37 كيلو بايت

هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 800x700 ومساحتها 38 كيلو بايت

هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 800x700 ومساحتها 45 كيلو بايت

هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 800x700 ومساحتها 69 كيلو بايت





حصانة معالي الوزير - كاريكاتير/ عبدالله العواد - معانق الظلام

أنا حولت الصور إلى صيغة " jpg " وشوّه معالم اللوحة .
وخاصة " bmb " هي أنقى من هذه الصور فاحتفظت لكم بالصيغة الأخيرة بـ " bmb " وانظروا إلى الفرق




عبدالله العواد - معانق الظلام
 
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصيدة قرأت كلماتها وأستمعت إليها أعجبتني وحبيت أنقلها لكم ٍِ]

نسأل الله لأهل نجد السلامة

قصيدة تحاكي الواقع الذي حصل بالرياض~ْ

~~~
 
 
 





 
 


لسماع القصيدة صوتيّة



للتحميل اضغط هنا



0 التعليقات: