اعلن معنا

التحليق حتى الـ(لامكان)<<<بقلمي



---------- Forwarded message ----------
From: N!$REENA <vip_nesreen_vip@yahoo.com>
Date: 2010/5/15
Subject: التحليق حتى الـ(لامكان)<<<بقلمي
To: als7af.group@gmail.com


هنــــــــــاااااك..

أحلّـق..

لأول مرة في حياتي إلى هذا العلو

أيقنت أخيرا..بوجود من يستطيع منحنا الأجنحة..كي نطير نحو أبعد ارتفاع "ممكن"

أو"غير ممكن"

فكرة الطيران لم تراودني يوما,, لاستحالتها

لكنها حدثت

لا أعلم..

(متى؟

أين؟

أو حتى كيف؟)

فحدوثها كان (دون أي إنذار مسبق)<< وبكل ماتحمله هذه العبارة من معنى

 

كم هو ممتع هذا الشعور

وكم هو متعب في ذات الوقت

 

متعته كونك بعيدا عن كــل شيء مؤثر

إلاّ عن من جنّحك بتلك الأجنحة

وأذن لك بالإنطلاق

 

روعته كونك تخترق جميع القوانين التي نصيتها بنفسك أو فرضتها عليك بيئة ومجتمع

مما يشعرك بالقوة"المؤقتة"

وعذوبته في أنك تعمل ماتشاء .. بكل سهولة

فلا إزدحام يعيق الحركة

أو يضيق الأنفاس

وذلك لايحدث إلا (هنـــــــــــــــااااك)

 

لكن

بالرغم من الابتهاج,,والاسمتاع

لا ننكر بأن مساحة القلق واسعة..جدا

فالرحلة غير مجدولة

ومنطقة الوصول تحجب عنها كثافة غيوم محملة بالتعجبات والأسئلة (اللا مجابة)

وماهو أشد قلقا

الجزء الخاص بمنفذ تلك الرحلة

أو ما نستطيع تسميته بـ(الكابتن)

من أعطاك تلك الأجنحة..

 

هل سيأتي يوم يقرر فيه أخذها!!..ومنحها لآخر أكثر استحقاقا منك(في نظره)!!

هل سينتزعها بكل جبروت

وقسوة .. منك

فهي ملكة ولن تستطيع الدفاع عنها

فتسقط حتى اللا وقوف..

حتى الإنكسار

حتى ( ا لــ مــ ــو ت )

 

أم أنه سيبقيها معك ويسعى كي يزيل ذلك الغمام الكثيف

حتى تستطيع الطيران بوضوح أكثر

إلى

محطة أخيرة..

تحتويك

تحتضن ماتحمله من عواطف .. ستفرغ لأول مرة

تقدّر مدى مخاطرتك..ومقدار تنازلاتك..

فتصل لحد الإرتواء..

حد الإنتشاء..

أو لحد (ا لــ ــو جــ ــو د)

 

 

ماذا لو أنه يمتلك أجنحة أخرى أساسية

يعطيها لآخر في ذات الوقت دون علمك

وماهو معك أحتياطي

تقريبا بنفس المميزات

مع تعديل طفيف

فالوجهة واضحة المعالم..(تمام الوضوح)

والحركة مجدولة

 

فلن تسقط

ولن تصل

بل تبقى محلقا بغباء

حتى التعب

حتى عدم القدرة على المواصلة,,أو العودة

بل حتى

( ا لــ  ــنــ ــد م )

 

نسرينا

أو مساعدة الكابتن

مايو 2010

 

 

 


 

..
..
N!$REENA



0 التعليقات: