اعلن معنا

العاصمة الرياض ... في مواجهة اختبار القُدُرَات !!



---------- Forwarded message ----------
From: أبو جوانا <mo7ekek1@hotmail.com>
Date: 2010/5/7
Subject: العاصمة الرياض ... في مواجهة اختبار القُدُرَات !!
To: als7af.group@gmail.com




 
 
 

 


العاصمة الرياض ... في مواجهة اختبار القُدُرَات !!

 

زيديني غرقاً يا سيِّدتي

إن البحرَ يناديني

زيديني موتاً..

علَّ الموت، إذا يقتلني، يحييني..

                                                                                 نزار قبَّاني

 

منذُ أن عرفت الرياض ... وهو يعني لي رياض مُطَارَدة المعاملات ...  رياض القفز بين الوزارات والإدارات ... رياض الزَّحمة والاخْتِنَاقَات ... رياض الحفريات والمطبّات ...!!.  

فهذا هو النّمَطُ اليومي لقاطن الرياض ... بكل " أَمَاْنَةٍ "!!.

أمّا النَّمَطُ السنوي فهو رياض الغرق بسبب " زخّات " مطر !!.

فرؤية سحابة سوداء في سماء الرياض برابعة النهار ... يعني أنَّ هناك أَزْمَةً قادمة قد تعيد ذاكرة العام " 1996 م " الأليمة ! .

و تضطرَّ إدارات الدفاع المدني إلى "تِرِجِّيْ " المواطن برفع حالة التأهُّب واستخدام " الخطّة البَدِيلة " للعودة إلى منزله سالماً معافى ! وحتّى لا يغرق في جسر " ويَبْحََلون فيه " فعدد الجسور في الرياض أكثر من " الغواصين والغواصات " ،  ولمن يجد في نفسه نشاطاً  لا يمنع أن يكون على أُهْبَةِ الاستعداد قفد يحتاجون إلى فزعته  ، والدعوة خاصة لمنسوبي صالات البودي ماستر !! . 

وتضطرُّ أمانة الرياض إلى تجهيز صهاريج " الشفط " و  " الشطف " و  " الكسح " لحين إعلان ساعة الصفر ... حيث ينتظرها مصير الغرق !! .

–وراه ما فيه تصريف ذاتي ؟!

–لا .. لا .. بس يمكن يوجد سِدَدْ بأحد الجسور يؤدي إلى إغلاق الدائري بأسره !! ويضطرُّك للسير أقادماً إلى أقرب  مسجد ... أو مطعم ... أو محل شيشة  –آسف " مقهى "– وترك سيارتك المقسّطة بنظام التأجير المنتهي بعد طلوع الروح بالتملك تصارع مصيرها المحتوم ، ولا يمنع أن تواصل السير إلى القصيم ، أو وادي الدواسر ، أو الدمام لأخذ نزهة " غَصْبَوِيّة " لزيارة الأقارب ، وصلة الرحم ، لحين انتهاء الكارثة!!.    

أمّا الحالة المروريّة ... فمع أنَّ " أبو شرارة " ومن خلال كاميرات المراقبة بُحَّ حَلْقُة كُلَّ صباح عبر أثير العديد من القنوات معلناً عن الحوادث المروريّة ، ومحذراً  من الاختناقات التي لم تعرف التَّنَفُّس ولم يصْلها أكسوجين التّطْوير ، إلا أنَّ أبو شرارة يؤكّد على المواطنين هذا العام بأنَّ نظام   "ساهر " شغّال ، وما يرحم !! بالعربي دبِّرْ نفسك المخالفة فِيْكْ  فِيْكْ ... بِغضِّ النظر عن سوء الأحوال الجويّة ! وسيارات ودبابات المرور خارج نطاق التغطية نظراً لظروف الكارثة ! –هي الأخرى تصارع الأعطال والغرق –

هذا النوع من التعامل مع الأزمات والكوارث ... لا يوجد في أوروبا وربما السودان إلا في حالات شبيهة ببركان آيسلندا !.  

فعلاً ... يبدو أن حالات الرُّسوب ليست في فصل " جدّة  " ، بل يوجد مثيلاتها في فصل "الرياض " ولا نعلم إلى متى تستمرُّ حالات الرسوب بسبب سوء الأحوال الجويّة ؟!.

وبرأيي أنه آن الأوان لتدخُّل صاحب السمو معالي مدير المركز الوطني للقياس والتقويم الأمير فيصل بن عبد الله المشاري لإجراء اختبار القدرات لعموم أمناء البلديات ومديرو النقل والمواصلات ! –وعلى عموم مُلاك القطاعات الأخرى التحسُّبُ لذلك والمذاكرة جيدا–

ودمتم بود

  




=====================


الصحافـ تسوونامي ـ

كلمة واحدة تكفيك


ابدعت 


>>> ياعيني 

0 التعليقات: