اعلن معنا

آآآهات ساهر والمواطن



---------- Forwarded message ----------
From: يفــوق الوصـــف <swalf-1@hotmail.com>
Date: 2010/5/20
Subject: آآآهات ساهر والمواطن
To:






ما عاد بدري... ذابت نجوم الليل من جمر الاهات !!

سرقت سنينه مننا كيف لحظات ؟؟

وانا استمع الى انغام الفنان محمد عبده في اغنية ( ماعاد بدري ) ونجوم الليل  وجمر وآآهات وسرقت النسنين في لحظات

اوقفتني هذي الكلمات لنظام (( ساهر ) والذي اصبح برعاية المقدم المقبل اشهر من اشهر من علم رأسه نار  فلا حديث في المجالس سوى عن هذا النظام

الذي يعتقد المقبل وفريقه والبقية تتاتي بانه حقق مايهدف اليه حتى اصبح عند الاستعلام تصلك رسالة على هاتفك النقال  ( عزيز العميل ) وقد اذكر بانني مواطن سعودي

غلب الله امره في وطن رحم ولم يرحم فبدل ان كنت استمع الى الاهات في قصائد الشعراء والعاشقين اصبحت اراها في وجه المواطن السعودي العادي وليس المسئول وجميعكم يعرف لماذا ,

فاصبح المواطن يقسم راتبه الشهري بين مصروف منزله وايجار المنزل والبنك الذي اقترض منه مبلغ ليسير اموره او يعوض تلك الخساره التي لحقة به في مايو 2005

وكذلك سداد مخالفات مرورية يستقبلها المقبل بحجة الضبط.وكان من المبدأ ان يكون هناك تنبيه لفتراة طويله توازي طيش ادارته في عدم الضبط لعشرات السنوات وليس الضرب بيد من الحديد

ليقسم ظهور المواطنين ويعطي فرصة لمدة 7 ايام للاعتراض وذلك لان المخالفه لا تصل على الهاتف الا بعد 3 ايام من وقوعها وان كانت 10 ايام.

فلا يستطيع الجميع او الاغلبيه بترك اعمالهم ومراجعة ادارة المرور لان وبالتاكيد لو حدث ذلك فسوف يحتاج المقدم المقبل لتوظيف نصف المواطنين للرد على استفسارات النصف الاخر واعتراضاتهم  .

وهنا اجزم لو ان كل مخالفة بريال واحد فسوف تصل الى عشرات الملايين والرد سوف يكون طبيعيا (لانهدف الى دخل بل لانظباط للحركة المروية ) ,

وكم كنت اتمنى ان نراها في شوارع عاصمتنا التي تختنق كل يوم بسيارات المواطنين وجميعنا يعرف ويسمع بالكلمة الشهيرة ( الحركه انسيابيه  ولا يوجد ازدحام )

لانه المشهد الذي تعودوا عليه دائما  ولكن الواقع يقول بان هناك اختناق مروري وبعض منه باسبابه اشارات المرور التي يقف بجوارها المواطنون احيانا لتسهيل الحركه المرورية نيابتا عن افراد ورجال المرور شاكرين .

لا ادري اين انا واين اصبح المواطن السعودي واين هم اهل الشورى ولماذا نرى الجميع واصبح ساكتا هل هو الاستسلام ام ان هناك يقين من ما مضى بانه لا توجد فائدة من الكلام والحديث .

فسبق ان راينا كيف هو مهظوم حقه سواء في الاسواق المالية او المراكز التجارية وجشع التجار والان يأتينا ( ساهر ) .

هنا كلمة اخيرة ( لانرى التدخل الصارم لصالح المواطن الا اذا ذهبت ارواح باسباب الغير ولكن تاكدوا بان هناك ارواح تقتل  والجسد حياً )

لا اريد ولا اتمنى الاطاله هل تعلمون لماذا ؟ لانه

يكفي اطاله

يكفي قهر

يكفي نهب

يكفي سرعه !!

فابنائنا في انتظار مستقبل مشرق في وطن اعزه الله بوجود الحرمين .وليس بانتظار ديناً يقوموا بسداده !!

 

 

 


0 التعليقات: