اعلن معنا

عندما تحاصرك المياه .. فأفضل طريقة للخلاص منها التعرف على دلفين !!



---------- Forwarded message ----------
From: faisal  <f.a25@hotmail.com>
Date: 2010/5/16
Subject: عندما تحاصرك المياه .. فأفضل طريقة للخلاص منها التعرف على دلفين !!
To: قروب الصحاف <als7af.group@gmail.com>




الموضوع المفروض ينزل على ايام المطر  .. بس لان الجزيره والعربيه ضاربين سوقي في سرعة الخبر فقلت اضرب سوقهم في تأخير الخبر
 
القصة حقيقيه وصارت لي انا شخصيا .. والي مو مصدق يسأل الدلفين <- بدايتها مصاله :(
 
 
 
سألت جارنا المصري وين كنت يوم نزل المطر ؟ وسيارتك غرقت في السيل ؟ قال لي : انا كنت ياطال عمرك نائم وسمعت صوت المكيف بيخرخر ( طبعا صوت البرد ) فـ افتكرته خربان واخد بال حدرتك .. فقمت طفيت المكيف طال عمرك ورجعت نمت !!!

ما علينا من جارنا المصري .. يوم الاثنين وقت ما نزل المطر فجأه على الرياض وغرقت العاصمه وصارت حوسه الشوارع والحواري وغيرها .. اتصلوا على الاهل فجأه ( وش عندي مكثر فجأه ) وقالوا لي لا تجي البيت لان الحاره غرقت والمويه دخلت علينا البيت .. قلت ما بدهاش لازم اجي .. وتوجهت مع الحواري والزقاق ابي اشوف لي طريق مختصر وابعد عن السيول خاصه ان سيارتي صغيره تقولون جايتني هديه مع نيدو .. لين قدر الله علي ودخلت في شارع ومويته مرتفعه وخبطت السياره ووقفتها على جنب واخذت لي تاكس وقلت له انطلق إلى حينا .. وصلت الحي او الحاره وشفت العالم متجمعه كأنهم جمهور النصر عند ناديهم .. نزلت ولقيت الحاره ممتلأه بالماء

هذا مقطع يوتيوب للحاره 

قلت لازم ادخل اروح للبيت اشوف الاهل وش مسوين وهل عندهم اكل ولا مويه ولا شيء .. مع المفروض يكونون متعودين من كثر ما تصير لنا نفس الحاله .. لدرجه ان اخوي صائر برمائي يعيش في المويه والبر .. تسلقت جدران الجيران وصرت اقامز من بيت لبيت .. وكل ما مريت من عند بيت طلع لي واحد يقول انت من الدفاع المدني ؟؟ اقول لا .. قال طيب وينهم فيه ؟؟ قلت له : لهم ساعه يحومون بالهيلوكبتر والناس الي عندنا بالقارب يتمشون في المويه وعاد تدري وش البلا ؟؟ قال وش ؟؟ قلت ولا واحد فيهم يعرف يسبح !! فضحك سخرية وقال لي لا يكثر بس وانقلع لبيتكم .. وصلت للبيت ووجدت ان الحوش ( الاسم قديم صح ؟! ) مليان مويه كأنه بركة ماء في وادي ثرمه ..

طمرت ودخلت ( اجل طمرت وجلست يعني ؟ ) فتحت باب البيت الي جلست ساعه احاول فيه وذلك بعد تفكير عميق بيني وبين نفسي بسبب الضغط المويه الداخلي وضغط المياه الخارجي وانبعاث اوكسجين وتحايل السلطات  .. فتحت الباب وشفت البيت وشافني البيت وجلس يحكي لي مشاكله

قال لي تدري يافيصل إنها المره السادسه الي تصير نفس الحاله ؟؟ وكل مره تقولون لي بيصير تصريف امطار وانا صابر على السيول وعليك في ذا البيت .. 
اول مره والمويه جلست فيني اسبوع لين تحللت وصرت اقط خيط وخيط صارت سمعتي عند بيوت الشرق كلها العن من سمعة راقصة هاويه في مصر الجديده

اطرقت رأسي لكلامه وقلت تسمح لي اصور ؟؟ قال صور اصلا كل سنه مطر وانت تصور وتقول بنرفعها للاعلام والاعلام يشكل لجنه واللجنه تشكل لجنه لين صار في البلد 59 لجنه اساسها انت

ما رديت عليه وجلست اصور البيت .. وإليكم الصور
 ( فيس مراسل العربيه )
الصور في المرفقات  <- اصلا واضح انك ما تعرف تصور ولا ترفع الصور :( 
المهم ما علينا نكمل 




فصلت الكهرباء بحكم الامان الي فيها لان كيبل من الكيابل التمس وكان الخوف ان المنطقه كلها تلتمس ونصير مقلين على المويه .. فـ رجعنا للنظام القديم وجبنا شموع وعبينا البيت كأنه رأس السنه بامريكا .. وصرت اقامز من فوق السور .. وصار بيني وبين القطاو صحبه امر اسلم على فلان منهم وواحد منهم يقاله يمزح معي ودفني من فوق السور وطحت وجلس يماوي
 ( يضحك ) 

طلعت لاقرب مطعم وجبت عشاء محترم للاهل وقلت بم ان الدعوه شموع بخلي العشاء فيه صحن مشكل وحمص وتبوله وبجيب ورق عنب وخبز مقطع بطريقه مثلثه وازعه على جوانب السفره والشمع في النص .. وصل الاكل وصرت اطامر من فوق السور وتعرفت على كم حمام وكم بريعصي لين وصلت لبيتنا ودخلت الاكل وحطيت السفره وسويت حركة الشمع .. وجلست اقول لابوي وش رايك بالله مو حركه ؟! فـ رد على بقوله الله يخسه انت والشارع المروح والبلديه والصرف وفلان الفلان لين جاب اسامي الشعب كله حتى المصري خوينا الي سكر المكيف عشان ينام جابه

سكر الشمع بسعابيله وقال ابلعوا في الظلام .. فصرت مره احصل في يدي اصبع اخوي ومره بالغلط اكلت اظفر ابوي وتحمست ونتفت اخر شعره عندي  اكملنا العشاء والكهرباء ما زالت مسكره .. قلت بطلع اشوف وش صاير في الحاره هل جابوا وايتات تسحب المويه !!

قلت هالمره ما راح اقمز من فوق السور .. تعبني جارنا يسألني نفس السؤال انت المطافئ ؟؟
قلت له ايه انا هو وش تبي ؟ قال ياخي ورا ما تسحبون المويه ورا ما تشغلون الكهرباء ؟
ورا ما طوط طوط <- الاخيره ردي انا عليه  ..

جلست عند الباب وجبت كرسي وحسست نفسي اني عند بحر جده .. هو صح ما فيه فرق من ناحية الريحه خاصة البحيره الراكده في جده .. وقمت اقول قصائد لو سمعها بن فطيس ترك القصيد وتحول لهوايته الاخرى
 ( سباحة الفراشه )..

حتى جاء الليل وبدأت مواطير السيارات الكبار تسحب المويه وانا وقتها قلت اكيد جارنا نام بطمر من فوق السور .. فجأه غير الفجأه الاولى حقت المطر .. طلع لي يقول انت تبع المطافي ؟؟ قلت له انا مرسول من الملك عبدالله يقول لو انثبرت في بيتكم بيجيك تعويض 30 الف ريال
 ( عاد 30 الف عند جارنا زي انك تقول 20 ريال بالنسبه للصحاف )
 فـ انبسط وانثبر وقال طامر وانا عمك من فوق السور لك من هنا لسنه قدام وذهب مسرعا للداخل يبشر عياله بالثلاثين الف ..

وصلت لاخر سور ونزلت وهربت مع زميل لي ابي اشوف سيارتي وش صار عليها
ما اشتغلت لخلل بها
 ( الا والله من مطامري في المويه احسب ان الي معي شاص  ) ..

استمريت مواصل لين الفجر .. جوالي خلصت بطاريته ولا فيه شحن ورجعت بعد صلاة الفجر لقيت الحاره ما فيها مويه بس فيها جميع زبايل ووسخ واتربة وعفش وحفائظ اهل الرياض كلهم ..
حصلت قناع طويله في آخره فتحات لشعر الدقن .. يوم بحثت طلع للصحاف يلبسه على وجهه لا جاء ينام عشان النور .. وحصلت كيس قات مكتوب عليه يوصل لبيت القائد ناقي في اخر الشارع وعليه صورة يماني يقوت وجنبه فرشاة اسنان .. وحصلت بنغالي بالغلط يوم مسكته قال ( غسل سياره صديق ) .. رميته وحصلت فنيله علاقي عليها رقم لاعب الاتحاد محمد نور ... ومفاتيح عماره وحصاله كبيره على شكل ضفدع واقلام رصاص ومحافظ .. قالت لي نفسي يافيصل ( تقدر تصير من اغنى اغنياء الشعب وتفتح لك موسسات تبيع هالبضائع وتستغل الفرصه .. الي ضايع غرضه ارجعه له دبل السعر !!

ما علينا من كل ما حصلت رجعت الصبح للبيت بعد ما اخذت جوله على الرياض .. شفت مخرج 9 والجدار الي طاح ومخرج 6 وما زالوا يشفطون في المويه ووصلت لين جامعة نوره وما شفت الجدار الي طاح بس اتضح انه داخل المبنى والحمد لله جت سليمه على قولت الاغلبيه .. وبعد جوله محترمه في صباح الرياض كأني مدير البلديه .. رجعت للبيت .. لانه بيواجهني غدا يوم عصيب في التنظيف والترتيب ونقل العشف والبلاوي 
وكان الله في العون وجعلها سقى رحمه ومغفره وغسل بها نفوسنا من الذنوب والخطايا


اتركم مع اخر مقطع في اليوتيوب وفيه صورة حارتنا وبيتنا بعد 
والي يعرف وين بيتنا له مني قناع الصحاف الي حصلته بين الانقاذ

















0 التعليقات: