اعلن معنا

محتآج لك ммs



---------- Forwarded message ----------
From: درب الهوى <darbalhawaana@gmail.com>
Date: 2010/5/16
Subject: محتآج لك ммs
To:


 ع'ـلى ذآڪ الطرّيق ~» اللّي يسمّۈنه : غ'ـرّآم أح'ـبآب ..~
ۈطتّ رج'ـلّي ع'ـلى ~» درّبه ۈلآ أدرّي ۈشّ نۈى فينّي ..!

تبع'ـتّه لآخ'ـرّ ●• درۈبّه .. أليّن أنّ ~ القمرّ قدّ غ'ـآآب ..~
تع'ـبّ ـي .. ۈلآ تع'ـب ●• ۈلآتع'ـبّت مسّـآفآت تۈدينّي ..!

darbhawaana@hotmail.com
درب الهوى

فيصل بن عبد العزيز








مرّتْ دقايق صمـَـَت ... ثمْ بعْدَها ..(طْراااخ)
راحَ'ـوا .. وسڪّر قلبهم دونِي [ البَاب ] !





ياجرحِي النّازف .. مِن اسبَآبهم ... آآآخ

الجَرح يوجـِـِع جِد .... [ لا جَا مِن احباَب ] !!






محتاجَـﮧْ لڪْ /
ياللّي تسـِـِافر ڪل مَا .. إحتـَـَجت لڪْ
مَاقلت لڪْ إنّي مَـا أتحمّل ودَاع
وداع ما أتحمّله .. /~ مَا قلـَـَت لڪْ ؟




الطيّر بيـَـَن الغيِم واطراف الشّراع
والمـِـِوج .. والورد النّدي اللّي جبتْ لڪْ
ڪل حَاجـﮧْ تردّد وراي بـ إنصـِـِياع
اشتقت لڪْ ..
اشتقت لڪْ ..اشتقت لڪْ



ياللّي حضورڪْ قوت .. وعيوني جياع
تبي الصراحـﮧْ ؟ . ڪل أبوني جعتِ لڪْ
ضي .. وعليها ..آع ... تعطينا /~ ضياع
وانا انطفى ضيّ ڪذا ..
من ضعت لڪْ




اشعَلت لڪْ قلبِي من اللّهفـﮧْ.. ومَاع
ليته مَآ ماع .. وليتني ..مَـ اشـِـِعلتِ لڪ
في وَقت صار الكل .. لبّيسة قناع
مع إنّي جدّا واضحـﮧْ .. وضّحت لڪْ
انّ المطر ينزل عشَان .. الإرتفآع
وانّي علَى شان ارتفـِـِع .. نزلت لڪْ
وان ضيقتي لابد مَعها .. اتّساع
وان اتّساعي يْزيد .. كلْ ماضـِـِقتِ لڪْ




آتِسَاقط حِزن ... وآلملِم شعوري
وافتَح الشبّاڪْ ... وآلوّح بـِـيدّي .!





يابقايا امنـِـِيات الصّبح . . Sorry
الصبآح اليوم...ماظنّه .. يعدّيْ .!






اقسَى المشآهَد .. مشـَـَهد انسَان يقفِي
ويترڪْ بقايآ حلْم ... \ وانسَآن خلفِـﮧ !!
ياصآحبـِـِي... ذبَحني البَرد ... ‏ يڪْفي
الى متَى وانا انتـِـِظر ... فوق شُرفَـﮧ !!






لاصَآر [ شبآڪْ الموآعيد ].. مجفيْ
قلْ للشّوآرع : تجـِـِمَع اثنين صِدفـﮧْ !





فمَان اللـّﮧْ ياراحِل خذ جروحِي معَاڪْ ايلينْ
يموّتها التّعب .. بَرد الطّريق ., وقَسوة التّرحال
تذڪْرنِي اذا طَاحت مِن اغصَان السّنين سنين
تذڪْرني اذا دَاعب اصَابع يدّك .. السّلسالْ
تذڪْرني اذا بلّت [ بتوحَ'ـشني] حزنْ شِيرين
وتدريْ بِي ولاغِيرڪْ .... ذڪْرت فْ هالعمُر رجاّل






ڪْنت اعشَقڪْ مَاخَالط العِشقْ خوفِي
وانتَه تقول إنّڪْ : عشَقت وتندّمت !!






احْييتْ جرحٍ بڪْلمتڪْ وسْط جُوفِي
وانَآ مثِل ڪْل مرّّـﮧ .. [امُووت فِي صَمتْ]..




ياشرفة الغيـَـَابْ .. ڪْمْ غايبٍ جآيْ ؟
وڪْم غايبٍ بيظَل /~ ... ذكرَى حزينـَّﮧ ؟؟






وڪْم مِن صبَاح يمرّني يطفِي اشيَاء
وڪْم شَيٍ مرّ الصبحْ .. واطفَى حنِينـّﮧ !





للمطَار
وللممرّات الحَزينـﮧْ
للشّموع .. وللغـِـِيابْ .. / .... وللجُروحْ
مِن يصدّق مَاهو فْ نفـِـِس المدينَـﮧ
(علّموني انْ ضَاق صـَـَدريْ ../ وينْ اروحْ !!
وينْ اروووحْ !؟؟





اعطّر انفاسي ..بــ(شانيل) لافآح
وابلل بدمـِـِعي /جفاف المحَابر
طيّب انت قلّي : انڪْ بخِير ../برتاااحْ
موّتني فراقِڪْ ../ وصمتِڪْ مقابر !!
ماطِحت بَس
!
القَلب مِن غِيبتڪْ ~ طَاااااح
عجَزت اخبّي هالشّعور .. واڪْابر !




تمرّ بصَدري اسرَاب الح'ـزن واتمتِم .. وبعديييين
وڪْل شَي ڪْتبتـﮧْ ليلَة ودَاعڪْ يمر ّالباّل
امووتْ مِن التّعب وموّت فينِي هالتّعب ياشِيين
عَلى هالحـِـِآل من ليلة موادعْنا على هالحَال
انا من طِين واحلام السّعاده ڪْلها مِن طين
تهدم ڪْل ماهبت مواجع
.. والتحفتڪْ شال




قَد قالَت امّي ذاتْ لِيلّـﮧ : والنّجوم تحوفنِي
يابنيّتي بعضْ البشَر لازمْ نضحّي لاجلهُم
طبّقت هَاذي الوصيّـّﮧ مثل مَنت تشُوفنيْ
واحتَجت امـِـِس لتَضحيـّﮧ
نَاديتْ/ راحَوا ڪْلّهمْ !!





عَن سَطوة البرد مِحتاجـّﮧ لْ يدِينڪْ
ومحتاجـّﮧ لْ ڪْوب قهوه ينعِش انفاسـَـَي
ياللّي رحَلت وذبَل صوتِي عَلى وينڪْ؟؟
البرد قاسِي وانت تشـَـَابهـّﮧ .. قااسِيْ




ڪْنّا نصحّي بعْضِنا ... لا غفَى [ الجَرح ]
وصِرنا نصحّيْ الجـِـِرحْ .. ونرُوحْ نغفَىْ ...!!






انا واللّـﮧْ مِن ليلة وفاة احلامنا للحين
وانا اقلب تفاصيلڪْ.. / صورڪْ , ويختنق جوّآل
واجي ببڪْي ولڪْنّي اذا تذڪْرت : لاتبڪْينّ
ارد الدمعَـﮧْ لعيِني واقولْ : البڪْي للاطفَال


--
                      درب الهوى
        darbhawaana@hotmail.com          
                 فيصل بن عبد العزيز

0 التعليقات: