اعلن معنا

جشع الطفل الفيلسوف


---------- Forwarded message ----------
From: waleed shalabi <waleed1152003@yahoo.com>
Date: 2010/6/11
Subject: جشع الطفل الفيلسوف
To:



حمى السوق العقاري وحمى سوق الأسهم

وجهان لعلة واحده

أو

 جشع الطفل الفيلسوف 

 

المتأمل في السوق العقاري هذه الأيام تتكشف له خطوط مخلبيه مؤداها إلى سوق الأسهم أظافر ومخالب أبطال سوق الأسهم أنفسهم وبنفس الأدوات الحقيرة وسيلتهم الشائعات وبحسب المعلومات المتوفرة فإنهم ليسوا مجهولين الهوية كما كانوا بالأمس القريب في سوق الأسهم بل أصحاب أسماء رنانة لها مكانتها في المجتمع

ويقدر خبراء عقارين أن ثلث مليار ريال مكاسب يوميه من جراء صفقات إيقاع مواطنين صغار بسطاء أكثرهم من شريحة المتقاعدون من مختلف القطاعين العام والخاص عسكري ومدني ويهدف هؤلاء البسطاء إلى تنمية وتعزيز ما اكتسبوه من تقاعدهم للأسرة تحديدا بغرض الحماية المتكاملة لها وللأدوار المأمولة من هذا الاستثمار لأجل الإنسان الابن والابنة والزوجة.

 فمع الحياة قانون لا بد من الفراق ويستمر تفاؤل المستهلك والنظرة الإيجابية من ضرورة تدخل الدولة قبل وقوع الكارثة والتي وقعت بحمد الله أو إنقاذ ما يمكن إنقاذه من النقاط التالي ذكرها :

·       أسعار العقار في ازدياد بمعدل الساعة وأسعار غير منطقية ولا معقولة وغير مستقره

·       عدم وجود جهاز رقابي للعقار

·       نمو مطرد في وتيرة الأسعار لا هدوء فيه

·       عدم وجود مؤشر لأسعار العقارات

·       شوارع سكنية حسب خرائط تخطيط الأمانات تتحول إلى شوارع تجارية والفساد سيد الموقف

·       جشع مستثمري العقار الكبار وراء تباين توقعات المستثمر البسيط

ومن المؤكد أن حمى سوق الأسهم استشرت في كامل جسد السوق العقاري وبات من المؤكد تدني قيمة الريال الشرائية مقارنة بدخل الفرد وغلاء الأسعار في كل السلع الضرورية للمستهلك .

 

مع التحية والتقدير

وليد شلبي


0 التعليقات: