اعلن معنا

سيرتي الذاتيه



---------- Forwarded message ----------
From: ــ ـ ـمنكـــيThe Punisherالفلــــــــــــــ <the_punisher_tr@hotmail.com>
Date: 2010/7/13
Subject: سيرتي الذاتيه
To:


 

 



أول معترك في الحياة
سقطتُ وتعرضّت للموت كان عمري ثلاث سنوات
وقد سقطتُ من بلكونة وبقيتُ منصرعاً ساعة ونيف
إذ إن البلكونة كانت في مؤخرة منزلنا
الله العالم إن مهندس ومقاول بيتنا كان أحول

أول حبّ
كان عمري خمس سنوات وكان حباً عفيفاً طاهراً نظيفاً أطهر
من ثوب مغسول بكلوركس

أول لعبة
كانت شطرنج إذ شريتها من بساطة في شارع الحب
كنتُ أحترق فرحاً وأنا ألعبها بالرغم من ضياع بعض الجنود والفيلة
إلا أني ألعب بالمجموعة الناقصة ودائماً ما ألعب مع نفسي فتجدني
أقوم من هنا ثم أذهب لأقابلني من هناك

أول ثوب فصلته
كنت في سادس ابتدائي ولبستُه يوم الأربعاء وقد نسيت أن أحل واجب
فضربني الأستاذ ضرباً وقد كان أردني الجنسية وبعدها حرّمت أن ألبس شيئاً
جديداً إلا في الخميس أو الجمعة

أول أغنية أحببتها
هي أغنية بوب مارلي

 is this love

 كنت قد سمعتها عند أبناء جارنا الأسباني
ههههههههههههههههه ما يمديكم عليّ جيرانا أسبان وهنود
ولقد كنتُ خاش معهم أيما خشوش

أول كتاب قرأتُه
كتاب التذكرة في أحوال الموتى والآخرة ( القرطبي ) وقد أثّر فيّ كثيراً وأنا مراهق

أول سيارة
كانت ددسن 85 مُكيف بدون خطوط
وقد اشتريتها بنفسي ولم أنسَ كيف فاجأتُ إخوتي وفرحتهم بها
فبعد أن كنا نذهب مشياً في الحارة أصبحنا نتحاشر في الغمارة ونتمشى في شارع الأربعين

أول سرقة
كانت لعبة على شكل كلب بُنيّ وقوائمه حدائد مائلة
فما أن يركبه الطفل حتى يتمرجح
وقد سرقته من بيت حساويين في آخر الحارة وأعطيتُه أختي الصغيرة

أول سفرة
إلى موسكو وقد سافرتُ بصحبة خالي وكنتُ في العشرين ومن موسكو
إلى زائير ( الكونغو ) في أفريقيا وتحت اضطرابات وانقلابات عسكرية
بقينا في الفندق أربعة أيام لا نخرج من الغرفة فقد كان كوخاً وخلفه حوش

أول فيلم شاهدته
فيلم

The Terminator

 ارنولد شوارزينجر وكيف أني تمنيّت له الموت
من أول لقطة شارك فيها

أول نجاح بتفوق
كنت في أول ثانوي وأخذتُ الأول على المدرسة كلها وفرح إخوتي كثيراً
بيد أن أبي لم يعجبه ذلك وقال ليتك لم تأخذ الأول بيصكونك عين وتفطس
والحمد لله أنهم صكوني عين ولكني لم أفطس فقد بقيت حيّاً ولكن مخبولاً

أول وظيفة 
موضي عميان بمستشفى الحرس الوطني 


أول حادث سيارة
مع صديقي في جده وكنا للتوّ خارجين من إختبار في مادة الانجليزي

أول مرض

الربو 
عانيت منه كثيراً

حتى أن نفسيتي خربتْ أيما خراب 


أول مهاتفة فتاة
ع الجوال لأن الهاتف الثابت ما تاخذ راحتك غير إنك بتمسك سرى مع إخوانك
لين يجي دورك وتكلم 00 هذا إذا ما رفعوا السماعة الثانية وقعدوا يتسمعون 
  بكيتُ بكاءً مُراً وأنا أخبرها بأني أحبها من كل قلبي مع أني لم أراها
كان اسمها الجواهر ( والله من زين الاسم ) بس كان له رنّه وحنّه تلك الأيام
رقمتها وأول ما كلمتها قعدت أبكي حتى إنها استغربتْ وقالت أنت أول مرة تكلم فقلت إيه

 

 

أول صدمة إنسانية
عندما تضع ثقتك في أناس بلا مروءة ويا كثر الصدماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات









0 التعليقات: