اعلن معنا

مسكين ايها القلب ...........بقلمي



---------- Forwarded message ----------
From: هلا الغامدي <hala-232@hotmail.com>
Date: 2010/8/3
Subject: مسكين ايها القلب ...........بقلمي
To: "als7af.group@gmail.com" <als7af.group@gmail.com>, mes1010@hotmail.com, s0s0-4321@hotmail.com


 
 
 افكار ....افكار .... تطرق مخيلتي
 
 
 
 
 
افكار ....تروادني ...تداعب مخيلتي
 
 
 

 
 
 
تجبرني ...على تدوينها على اسطر الزمن الذي
 
 

لايمكن ان تمحى مع مرور الايام والسنين
 
 
العمر يمضى ...ولم ولن يبقى منه اكثر مما مضى ...
 
 

سوف ادون حكياتي مع عمري الذي مضى
 
 
 
 

مع اناس مررت بهم ...او بالاصح هم وضعوا بصمتهم في افكارى ...في ضحكاتي ...في عالمي
 
 

بحلوته ...ومره
 
 
 

 

اناس ...رحلوا ...اناس بقوا كما هم
 
 

اناس ...يحن لهم القلب ...كلما طرق باب ذكراهم
 
 

وتمنى لهم العوده من جديد اليه
 
 

اناس ...يتعب القلب ...عند تذكرهم ...لانهم وضعوا بصمه مره ..بصمه لايمكن ان تمحى
 
 

مع انهم ...لهم فيه منزله ...لكنهم غدرو به
 
 
 
 

اسقوه مراره طعناتهم النافذه اليه ...وليتهم يعلمون
 
 
 
 
 

 

قبل غدرهم له وقبل توجيه طعناتهم له بانهم كان لهم فيه النصيب الاوفر من الحب
 

ومع ذلك كله الى انهم مازالوا يحتلونه ...يمكثون فيه
 

لا ...شي  فقط لانهم كانوا فيك ايها القلب ورحلوا
 

وتركوك تنزف ...وتنزف كلما مرت فيك ذكراهم
 

اناس ...عبرو...عليك بلمحه بصر لكنهم اثروا فيك ...اخذت منهم عبره
 
 

تلقيت على ايديهم دروسا غيرت من مجرى حياتك الكثير ...
 

انت لم تعرفهم ايها القلب ...الا منذ عده ايام
 

لكنهم رحلوا في الواقع ومع ذلك لم يرحلو منك
 

ذكرهم هي النافذه التى تجمعك بهم ...
 

مسافات ...وطرق بعيده ..تفصلك عنهم لكنهم
 
 
 

 
 
 

موجودين بين جنابتك ...تفرح لملاقاتهم
 

اناس هم تحب ان تكون بينهم  تحب جلساتهم
 

تحب استفزازتهم لك ...تحب ان ترى حبهم لك في اعيونهم ... تتعب اذا اصابهم مكروه
 
 
لايعرف النوم الى عيونك سبيل اذا علمت بان احدهم ...اصيب بسوء
 

تحل مشاكلهم ...تبحث لهم عن مخرج اذا اصيب
 

احدهم بمصيبه  ولا ترتح الى اذا كانو هم في راحه
 
 
 

 
 
 

هذه هو وجهك لهم ايها القلب ...لكن ماهو وجههم لك
 

لاتلبث ان تدير ظهرك عنهم ...الا وينعتوك
 

بالغباء ...بالاستخفاف ..بالخسه ...بالاحقاره
 

يضحكون عليك ... ..يستهزؤن منك
 
 
 
 

 
 
 

لايسالون عنك عندما تتالم ...عندما تقع
 

لايهمهم امرك ...
 

وعندما تعتبهم ...يبرورون موقفهم باالظروف
 

لكن ايها القلب ...اليس عندك ظروف مثلهم
 
 
 

 
 
 

ومع ذلك ...تترك كل تلك الظروف وتسال عنهم
 

لماذا لاتكون مثلهم
 

لماذا لا تعاملهم بمثل ماتعامل
 

لماذا يهربون منك ...ومع تركض خلفهم
 

لماذا لاتدعهم ...ليرحلوا من ذاكرتك
 

لماذا تحن اليهم
 

تسالات ...لايمكن ان تجيب عليها ايها القلب المسكين
 

لا بل يمكن الاجابه عليها بكلمه واحده
 
 

وهي تكون صفه لك ...
 

بانك قلب طيب ...لاتعرف غير تلك الصفه
 
 

مهما فعلو بك ومهما تلقيت منهم صفعات قاسيه
 

ومؤلمه
 
 

ايها القلب ابقى كما انت
 
 

لانهم حتما سوف يعودون اليك يوما
 
 

فهل ايها القلب عندما يعودون
 
 

سوف يكون مكانهم موجود في داخلك
 
 
 

اترك الاجابه مفتوحه لكم !!!
 
 
 
 
 
بقلمي .....لكم

0 التعليقات: