اعلن معنا

تشييع جثمان الدكتور غازي القصيبي ودفنه في مقبرة العود بالرياض + قصيدة رثاءه



---------- Forwarded message ----------
From: الصحافـ تسوونامي ـ <als7af@gmail.com>
Date: 2010/8/15
Subject: تشييع جثمان الدكتور غازي القصيبي ودفنه في مقبرة العود بالرياض + قصيدة رثاءه
To: al_s7af@yahoogroups.com


قروب الصحافـ تسوونامي ـ ... بتاع كله
يمكنك التعليق على ايميلات القروب .. عن طريق المدونة للاشتراك اضغط هنا واتبع التعليمات بالصفحة التالية لمراسلة الإدارة اضغط هنا لمراسلة الإدارة لطلب الأعلان او التبادل الأعلاني اضغط هنا للاستماع للقران بصوت الشيخ الذي تحب للتعليق السريع على اي ايميل في الدردشة للبحث في المواضيع السابقة او لمشاهدة الايميلات في حالة وصولها بترميز غير واضح
 

 اضغط هنا لمراسلة الإدارة لطلب الأعلان او التبادل الأعلانياضغط هنا لمراسلة الإدارة لطلب الأعلان او التبادل الأعلانياضغط هنا لمراسلة الإدارة لطلب الأعلان او التبادل الأعلاني

 

 

 








المفتي العام : الفقيد أدى دوراً كبيرا في خدمة وطنه
تشييع جثمان الدكتور غازي القصيبي ودفنه في مقبرة العود بالرياض

إبراهيم العبد اللطيف – سبق - الرياض : بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة , شيعت بعد عصر اليوم جنازة  فقيد الوطن معالي الدكتور غازي القصيبي , حيث أديت صلاة الميت في جامع الإمام تركي بن عبد الله بمنطقة قصر الحكم , وأم المصلين سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء  الشيخ عبد العزيز آل الشيخ, وحضرها عدد كبير من المسؤولين والإعلاميين والمثقفين, ووفود من السفارات العربية وعدد من المواطنين , فيما تم دفن جثمان الفقيد (رحمه الله) في مقابر العود وسط العاصمة .
ووصف سماحة المفتي العام الفقيد بأنه فقيد عزيز , سائلاً المولى عز وجل أن يرحمه ويغفر له وقال :" لقد أدى معالي الدكتور القصيبي رحمه الله دوره في خدمة الدولة في العديد من المناصب ".
وتقبل ابن الفقيد سهيل العزاء في والده يرحمه الله , وظهر عليه التأثر البالغ وهو يتقبل العزاء من المشيعين في المسجد.
رحم الله الدكتور غازي القصيبي وأدخله فسيح جناته.


                                   -----------------------------------------------

عن عمر يناهز 70 عاما وبعد معاناة طويلة مع المرض
وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي في ذمة الله

تركي العبد الحي - سبق - متابعة:
انتقل إلى رحمة الله تعالى اليوم وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي،  في مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض ، ولم ترد أنباء حتى الآن عن وقت الصلاة عليه وتشييع جثمانه.

ويعد الدكتور غازي القصيبي أبرز الوزراء السعوديين، فقد تقلد مناصب حكومية عديدة، منها وزارة الصحة والمياه والكهرباء والعمل، إضافة إلى عمله سفيرا ً للملكة العربية السعودية في عدد من الدول .

كما يعد الدكتور غازي القصيبي (رحمه الله) أبرز الأدباء السعوديين الذين كتبوا الرواية السعودية والدواوين الشعرية البارزة .
 
وعانى الوزير غازي القصيبي من المرض وسافر للعلاج في الولايات المتحدة الأمريكية حتى وافته المنية صباح اليوم في الرياض.

 "سبق" تتقدم باحر التعازي والمواساة لأسرة الفقيد سائلة المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ( إنا لله وإنا اليه راجعون)








??قصيدة الاديب الدكتور غازي القصيبي وهو على فراش المرض، هذه القصيدة المعبرة والحزينة:





أغالب الليل الحزين الطويل

أغالب الداء المقيم الوبيل

أغالب الآلام مهما طغت

بحسبي الله ونعم الوكيل

فحسبي الله قبيل الشروق

وحسبي الله بُعيد الأصيل

وحسبي الله إذا رضنّي

بصدره المشئوم همي الثقيل

وحسبي الله إذا أسبلت

دموعها عين الفقير العليل

يا رب أنت المرتجي سيدي

أنر لخطوتي سواء السبيل

قضيت عمري تائهاً ، ها أنا

أعود إذ لم يبق إلا القليل

الله يدري أنني مؤمن

في عمق قلبي رهبة للجليل

مهما طغى القبح يظل الهدى

كالطود يختال بوجه جميل

أنا الشريد اليوم يا سيدي

فأغفر أيا رب لعبد ذليل

ذرفت أمس دمعتي توبة

ولم تزل على خدودي تسيل

يا ليتني ما زلت طفلاً وفي

عيني ما زال جمال النخيل

أرتل القرآن يا ليتني

ما زلت طفلاً .. في الإهاب النحيل

على جبين الحب في مخدعي

يؤزني في الليل صوت الخليل

هديل بنتي مثل نور الضحى

أسمع فيها هدهدات العويل

تقول يا بابا تريث فلا

أقول إلا سامحيني .. هديل

( رحمة الله عليه رحمة واسعة)انتقل الى رحمة الله صباح اليوم الساعه العاشره لاتنسوه من الدعاء .



----------




????قصيدة كتبها غازي القصيبي في رثاء نفسة..الله يرحمة ويغفر له



خمسٌ وستُونَ.. في أجفان إعصارِ
أما سئمتَ ارتحالاً أيّها الساري؟


أما مللتَ من الأسفارِ.. ما هدأت

إلا وألقتك في وعثاءِ أسفار؟


أما تَعِبتَ من الأعداءِ.. مَا برحوا

يحاورونكَ بالكبريتِ والنارِ


والصحبُ؟ أين رفاقُ العمرِ؟ هل بَقِيَتْ

سوى ثُمالةِ أيامٍ.. وتذكارِ


بلى! اكتفيتُ.. وأضناني السرى! وشكا

قلبي العناءَ!... ولكن تلك أقداري

***


أيا رفيقةَ دربي!.. لو لديّ سوى

عمري.. لقلتُ: فدى عينيكِ أعماري


أحببتني.. وشبابي في فتوّتهِ

وما تغيّرتِ.. والأوجاعُ سُمّاري


منحتني من كنوز الحُبّ.. أَنفَسها

وكنتُ لولا نداكِ الجائعَ العاري


ماذا أقولُ؟ وددتُ البحرَ قافيتي

والغيم محبرتي.. والأفقَ أشعاري


إنْ ساءلوكِ فقولي: كان يعشقني

بكلِّ ما فيهِ من عُنفٍ.. وإصرار


وكان يأوي إلى قلبي.. ويسكنه

وكان يحمل في أضلاعهِ داري


وإنْ مضيتُ.. فقولي: لم يكنْ بَطَلاً

لكنه لم يقبّل جبهةَ العارِ

***


وأنتِ!.. يا بنت فجرٍ في تنفّسه

ما في الأنوثة.. من سحرٍ وأسرارِ


ماذا تريدين مني؟! إنَّني شَبَحٌ

يهيمُ ما بين أغلالٍ.. وأسوارِ


هذي حديقة عمري في الغروب.. كما

رأيتِ... مرعى خريفٍ جائعٍ ضارِ


الطيرُ هَاجَرَ.. والأغصانُ شاحبةٌ

والوردُ أطرقَ يبكي عهد آذارِ


لا تتبعيني! دعيني!.. واقرئي كتبي

فبين أوراقِها تلقاكِ أخباري


وإنْ مضيتُ.. فقولي: لم يكن بطلاً

وكان يمزجُ أطواراً بأطوارِ

***


ويا بلاداً نذرت العمر.. زَهرتَه

لعزّها!... دُمتِ!... إني حان إبحاري


تركتُ بين رمال البيد أغنيتي

وعند شاطئكِ المسحورِ.. أسماري


إن ساءلوكِ فقولي: لم أبعْ قلمي

ولم أدنّس بسوق الزيف أفكاري


وإن مضيتُ.. فقولي: لم يكن بَطَلاً

وكان طفلي.. ومحبوبي.. وقيثاري


***


يا عالم الغيبِ! ذنبي أنتَ تعرفُه

وأنت تعلمُ إعلاني.. وإسراري


وأنتَ أدرى بإيمانٍ مننتَ به

علي.. ما خدشته كل أوزاري

أحببتُ لقياكَ.. حسن الظن يشفع لي

أيرتُجَى العفو إلاّ عند غفَّارِ؟

اللهم أغفر لغازي القصيبي وارحمه وثبته عند السؤال ،،
 وجازه بالحسنأت احسانا وبالسيئات عفوا وغفرأنا ،،

واموات المسلمين



Sent from my BlackBerryR smartphone provided by mobily




 

 

 

 

للمشاركة قم بإرسال مشاركتك على البريد التالي :
als7af.group@gmail.com

 

اضغط هنا للاشتراك

 

للأشتراك في قروب الصحافـ تسوونامي ـ على الفيس بوك اضغط هنا واتبع التعليمات لإرسال مشاركتك اضغط هنا قروب الصحافـ تسوونامي ـ



0 التعليقات: