اعلن معنا

بقلمي (الوحده)



---------- Forwarded message ----------
From: هلا الغامدي <hala-232@hotmail.com>
Date: 2010/8/1
Subject: RE: بقلمي (الوحده)



 
 
 
لو تعلمون ...
 
 

ماهو الشعور بالوحده ...
 
 
 

 
 
مع انك تعيش مع عائلتك 

الصغيره التى كونتها باظافر يديك ..ورايتها امام

عينيك كل يوم تكبر وشعورك بالفرح والسعاده 
 

يكبر معها ...رغم ذلك تشعر بالوحده 
 
 

لو تعلمون ...
 
 
 

عندما تكون تجلس بين ابنائك وبناتك وتحادثهم 
 
 
 

 
 

وتشاركهم همومهم ...ومشاكلهم وضحكاتهم 
 

وانت تعلم بان هناك وجه اخر ينتظرك عند رحيلهم في الصباح الباكر كلا يتوجه الى حيث 
 

ينبغي له ان يكون ...وتبقى انت وجها لوجه مع 
 

كائن يزورك بمجرد رحيلهم ..وهو الوحده 
 
 
 

 
 
 
 

ما اقسك ايها الزائر ...
 

مااقسى حروفك ...وافكارك ...وهواجيسك ...
 

لعنات  تنصب عليك عندما تشعر بها 
 

تخاف الجلوس معها ...لانها تشعرك برغبات 
 

قاتله مميته ...وافكار سوداويه  تقودك الى طرقات موحشه ليس لها هدى ... 
 

ياتي الليل ..وبعده ياتي النهار ..ولا شئ يتغير 
 

ولايمكن لك انت ان تتغير ..لا بل هناك لحظات 
 

قد تحدث في ذلك النهار او ذلك الليل 
 

 

مكلمه هاتف من حبيب لك او صديق تحب ان تجالسه ..
 
 
 

جلسه جميله مؤقته ...نعم مؤقته مع من تحب 
 
 
 

ولكنها غير دائمه ..وليست مكرره ...وقد تحدث 
 
 

وقد لاتحدث ...ولكن الشئ الوحيد الذي لايتغير 
 
 

هو ذلك الشعور الذي يكون بعد رحيلهم عنك 
 
 

كلا الى عالمه الخاص ...وتبقى انت هنا 
 
 
 
 

اسير الوحده ...اسير الافكار الملغومه بهواجس 
 
 
 

مسمومه قاتله ...
 

تفكر بغدك كيف سيكون وهل سيكون مثل يومك 
 

بتاكيد ...نعم هو كذلك ...سوف يكون مثل يومك 
 

لانه لاشي يتغير 
 
 
 

سوى تقليب الرزمانه التى تعلمك بان اليوم هو الاحد ...او الاثنين او الثلاثاء او الاربعاء  او الخميس ... فقط الفرق في الاسماء لتلك الايام 
 

والشهور والسنين ...والعمر الذي يمر من بين 
 

يديك دون جديد ...دون شي تحب ان ترى ذاتك 
 

فيه ... 
 

كل مابيدك وكل حيلتك وستطاعتك هذا القلم 
 
 

 
 
 

وتلك الورقه التى تفرغ فيها كل همومك وكل هواجيسك ...وكل شعورك من ذلك الزائر 
 

الذي تخاف  مجالسته ( الوحده)
 
 
 
 

 
 
 

تسافر في طرقات افكارك ...تبحث في زاويا ذكرياتك.. تمكث هنا بعض الشئ لتجد نفسك 
 

تبتسم امام ذكره جميله مره بها مخيلتك وتتمنى 
 

حينها ان تتكرر لكى ترى وتعيش مع اناسها 
 

واصحابها الذين شاركوك حينها افراحك وضحكاتك .. ثم بعدها ترحل من تلك الزاويا 
 

الى زاويه تشبهها ولكنها مختلفه بعض الشئ 
 

صور عابره مع اشخاص تحن اليهم تريد ان تكون معهم ...ياخذون النصيب الاوفر من ذكريتك ..وتفكيرك انهم قطعه من لحمك ...
انهم اخوتك واخوانك ...ذكريات طفولتك معهم 
 

فجاءه ...تتغير معالم وملامح وتعابير وجهك 
 

امام ذكرى اثرت عليك ...رسمت بصمتها في اعماق تفكيرك ...بحيث لاتستطيع محوها مع مرور الزمن ...
 
 
ذكرى سفر ...احيانا ...او ذكرى فقد عزيز عليك 
 
 
 

 
 

وتحن اليه ..وتذرف الدموع على فرقه 
 

او زاويه تستوقفك وتتسال حينها ...عن غدر او خيانه او طعنه في الظهر من عزيز او حبيب 
 

لماذا ...فعل ذلك !!!
 

زاويا كثيره ...وطرقات ومسافات شاسعه تاخذك 
 

بمجرد ان تكون مع الوجه الاخر 
 
 

الوحده ...
يتبع  
 

0 التعليقات: