اعلن معنا

تَعِسَ عَبدُ الحُب



---------- Forwarded message ----------
From: مُستقيل . <maneb_1@hotmail.com>
Date: 2010/9/24
Subject: تَعِسَ عَبدُ الحُب
To: als7af.group@gmail.com


 

 

أهلاً وسهلاً ومرحباً بالجميع

فيّ البدايه
قبّلتُ يديّ مقلوبة
حمدت الله على هذا الفضلّ

( أنت لا تُحب , إذاً أنّت سعيد )

لقدّ جهزتّ خُطبةً عصماء عن أضرار الحُب لكنّها ذهبتّ بزلة أصبعّ

في هذا الإيميل

 سأكشف هؤلاء المحبيّنّ سأكشف حقيقتهمّ

سأكشف التعاسة التي يعيشونّها

 

هناك قصص كثيرة أعرفها
ستكشف حقيقة الُعشاق

سأكشف لكم ماتجود به ذاكرتيّ ولو أنيّ مشغول هذه الأيام

لكنّ في سبيل هذا العمل الأنساني سأضحيّ بكل شيء
في سبيل إزاحة الظلمة ونشر الضوء سأفعل كل شيء

  

 

 

 


 

 

(1)

بدرية مرزوق

 

فتاة بدينه عينها اليسرى بها إعوجاج قليل تعيش في قرية نائية

تلبس دراعة خضراء مزركشة بورود حمراء كبيره

خرجتّ يوماً إلى المرعى كانت الفتاة طاهره عفيفه

تحب أهلها وحياتها وعنزاتها السبعونّ

وجدت بجوار بئر الماء شاب أظن اسمه نمر تعلق قلبُها به

كل يوم تذهب إلى البئر  لتلاقيّ نمر 

تعلقت الفتاة به ماذا حدث بعدها ؟
ماتت جميع العنزات السبعون

كرهت أهلها
أصابتها نفس
ذهب بها والدها إلى عجوز تكويّ بالنار
كوتها مع رأسها ست كويات
كلّ هذا بسبب الحب
 

لاحظوا

موت العنزات

بغض لـ اهلها
بغض لـ حياتها
ست كويات في الرأس
السؤال
لو كانت لم تُحب  هل ستموت العنزات وتكره أهلها ويكوىَ رأسها ؟
يا أصدقائيّ هذا هوَ الحب  يجعلكم أشخاص مختلفون  شخص نهايتهُ بشعه

تكرهه نفسك  لاترى إلاّ نمر عفواً لاترى إلا حبيبك حتى تتدمر كل حياتك

ويضيع كل شيء يجعلك تنسى كل شيء حتى إطعام عنزاتك السبعون

  فتموت جوعاً


 


(2)
أحمد عبدالمحسن

 

شاب متدينّ حافظ للقرأن لايعرف غير المسجد , البيت , الجامعة

جدتهّ موضيّ تُحبه كثيراً دائماً تمتدحه عند عجائز الحارة

أحمد شهم بهِ مروءه كاد أنّ يذهب إلى العراق

منّ فرط الحماسة وحُبه للإسلام
في يومُ ما وجدّ أحمد فتاة عندّ خباز الحارة

أُعجبت الفتاة بأحمد تعلق أحمد بها

الشيطانّ كانّ متحمساً تلك الليلة
وقعّ في الحُب
ماذا حدث ؟
حلّق أحمد لحيته

ترك الصلاة
ترك الجامعة

وقعّ بالمخدرات , الخمر , التدخينّ 
ضرب جدته موضيّ يوماً

لـ أنّها طلبت منه أنّ يذهب للمسجد وهو مشغول بمهاتفتة حبيبته
كل هذا بسبب الحب
تخيلّوا نظرة أهله له تخيلّوا كيف كان وكيف أصبح
شاب خلّوق يُطهر الأرض التيّ يمشيّ عليها

يتحوّل فجاءة إلى شاب مدمنّ يضرب جدته موضيّ
هذا الحُب

لابد أنّ يغيّر في حياتك شيء تغيير نحو الأسوأ طبعاً

جميع العقلاء المتدينونّ الغير متدينونّ

جميعهم أصبحوا سيئونّ بمجرد دخول الحُب إلى قلوبهم

 

 

 

(3) 

منيرة المحمد


فتاة مؤدبة خلّوقة الكلّ يشهد لها بحسنّ الخُلٌق

ربما عيبُها الوحيّد هوَ عرج بسيط في الرجل اليسرى

بسبب سقوط أختها البدينة حصّة عليها من فوق السرير

هذه الحادثة حصلت وهيّ صغيرة
منيرة تذهب كلّ يوم إلى مزرعة مجاورة لتشتريّ كراث

لجدتها وأمها وخالتها المريضة بفيروس الكبد الوبائيّ
ذات يوم وجدت منيرة عند بائع الكراث

شاب يشتري هو الآخر كراث لعجائزه الثرثارات
نظرة

كلمة

وقعتّ بالحب
بعد الحب

لمّ تُعد منيرة تهتم لـ أمر الكراث
جدتها وأمها وخالتها المريضة

كلّ يوم يطلقونّ الدعاوي عليها
أنعزلت عنّ الناس

كرهت نفسها
أخيراً وجدوها منتحرة في دورة المياه

بعد أن خنقت نفسها بقلادة منّ ذهب مغشّوش
تخيلوا
لو لم تُحب
هل ستنتحرّ ؟
هل ستترك أطعام عجائزها بالكراث ؟
هل سيُصيبها كل هذا الأمر ؟
اللهم جنبنا الحُب اللهم آمينّ

 

 

(4) 

عبد الرحمنّ جار الله

صديقّ عزيزّ لا لا كانّ صديق عزيزّ ليّ
أشترى جهاز محموّل بعد أنّ باع ثلاث عنزات مريضات بالسلّ

بدأ يدخلّ الإنترنت كل يومّ في السابق لايعرف الإنترنت

لـكنّ إبنّ عمته ممدوح أخبره أنّ الانترنت مليء بالفتيات والحُبّ
عبدالرحمنّ كل ليلة يدخل موقعّ ( الصحافـ تسوونامي ـ ) و دردشة ( الصحافـ تسوونامي ـ) إيضا

إنقطع الشاب عنّ كل شيء تغللّ الحُبّ إلى قلبه

هناك فتاة تُدعى ( بنتّ العزّ ) يسهر معها كلّ ليلة على الماسنجر

بعد أنّ أستطاع أنّ ينتشلها من الدردشة
الرجل أصابتهُ لوثة في عقلّه بدأ يحُدث نفسه كثيراً حينّ يُذهب إلى الجامعة

يُحدثّ نفسه بالحب أذكر مرة صليتُ بجواره صلاة المغرب في المسجد

قال الأمام ( ولا الضاليّن ) عبدالرحمنّ ردّ  ياشوق عينيّ لـ عينّك 
أقولّ أنّ الرجل أصابُته لوثة في عقلة
في أحد الأيام جاء إلى مزرعتنّا  وكنت عند حظيرة الأبقار

شاهد عبدالرحمنّ  الثور  يقفزّ على ظهر  البقرة

كنُت قدّ أدخلتّ بقرة على الثور لتتم عملية اللتلقيح
عبدالرحمنّ أندهشّ جداً صرخ ما أسعدكنّ أيتها الأبقار

تمارسونّ الحُبّ في الهواء الطلّق لايمنعنكم أحدّ

ليتنيّ كُنت ثور ليتها كانت بقرة يقصد بنت العزّ
ألفّ عبدالرحمنّ شعراً بهذه المناسبة

نسيت أنّ أخبركم عبدالرحمنّ تأثر بنزار قبانيّ والشعر الحداثيّ

يقول
ليتنيّ كنت ثوراً
ليتها كانت بقره
الحب في بلاديّ في حظيرة الأبقار محرمونّ منه
محاربونّ عنّه
أشهد أنّ لا بقرة إلاّ أنتيّ
أشهد أنّ لا ثورّ إلاّ أنّا
دعونّا أتركونّا نحُبّ مثل الأبقار

 أو دعونّا أتركونّا نتتحوّل أبقار
ليتنيّ كنت ثوراً

  ليتها كانت بقرة
بعد هذه الكلمّات طردتُه من مزرعتنّا ومنّذ خمس سنوات لم أشاهده

سمعت من صديق آخر أنّ عبدالرحمنّ الأن مريض يتعالج في مصحة عقليّة

وبنت العزّ لا زالت ترسل العشاق إلى المصحة
تخيلوا معيّ لو لم يتطرق الحب إلى قلبه
هل سيتمنى أنّ يكونّ ثور ؟
أم هل سيدخل المصحة العقلية ؟
أستغرب ممنّ يذهب إلى الجنونّ بقدميّه

 

  

(5)

منى عبدالرحمن

 

فتاة فيّ الكلية متفوقة

دائماّ تحصل على شهادات شكر وتفوق من الكلية

جميع المحاضرات يشرنّ لها بالعقل والرجاحة

منى بها مرض الربو لا تستطيع الأستغناء عن بخاخ الربو

دائماّ فيّ حقيبتها
منى تشاهد الفتيات في الكلية وتتذمر منهنّ

تشاهدهن يتحدثنّ بسخافات الحب وصور الفنانيين والممثلين

تسمع الفتيات يتحدثنّ عن مغامراتهنّ العاطفية

وخروجهنّ مع أصدقائهنّ  للممارسة الرذيلة
كانت تنصحهن دائماً  أنتنّ شوهتنّ الحب

الحب أسمى منّ هذه التفاهات

الحب يجعلك تكتشف نفسك

وتنظر لـ مرآة روحك ما أجمل العلاقة السامية

أنّا متفوقة بكل شيء وأعلم أكثر منكنّ

لقد قرأت الكثير عن الحب

أنّتن  لعنة على الحب
في أحد الأيام  تعرفت منى على شاب في الانترنت

كان الشاب يتحدث هوّ الآخر عنّ الحب الحقيقي

والصدق مع الحبيب وجدت منى نوعاً من التوافق الفكري بينهما
تطورت العلاقة  حتى تعرف الشاب على أخيها وطلبها للزواج

أخ منى طلب منه الأنتظار سنتينّ

حتى تنتهي منى من الكلية مع إبداء الموافقة طبعاً
خلال هذه السنتين كانت العلاقة بين منى والشاب

تتوهج كل يوم أجمل منّ اليوم السابق
تخرجت منى منّ الكلية

لكن ليس بتفوق كما هي العادة

ربما بسبب إنشغالها بالحبيب

لكن مسألة التخرج لاتهمنّا
جاء الشاب إلى أخيها

وطلب الزواج منها مرة أخرى وافق

 بعد ثلاثة أشهر كانت منى مع حبيبها فيّ عشّ الزوجية
الشهور الأولى كانوا يحبونّ بعض مستمتعينّ

ماهذا الحظ السعيد

لاتسعنا الدنيا

حبيبي بجواري طوال الوقت
بعد أربعة أشهر من الزواج

شعرّ كل واحد منهما بالملل والضيق

تكشفت الأقنعة أنتهى الكذب

أنتهت العبارات المنمّقة والحروف الباهظة والضخمة
انتهى كل شيء أفاقوا على واقعٍ مؤلمّ

قدّ رسموه بأوهام وأحلام مريضة
منى لم تعدّ تهتمّ بزوجها
الزوج يهرب منها إلى أصدقائه
في النهاية حصل بينهم بعض الشجار العنيف

أعترف كل واحد للآخر بأنهُ كان يعيش معه في وهمّ كانّ مخدوعاً بالأخر
تم الطلاق

وتزوجت منى رجل لاتعرفه من قبل ونجح زواجهم
وتزوج هو من امراة لايعرفها في السابق وله معها الأن ستة أولاد وبنت
الحب ليس له وجه

بل يجعل للمحبين عدة أوجه جميعها قبيحة
يُخادعون بعض يجعلك تكذب تتصنع

تعيش في الأوهام ..لاتنظر للأشياء بواقعية

ونهايته أليمة تؤثر على القلب والقولون والضغط
إلا متى نحب ؟
إلا متى نتعلق بالأوهام ؟
إلا متى هذه السذاجة ؟

 

 

 

(6)

 منصور صنهات

 

حبيبتيّ
حبيبتيّ
لا أعلم أنّ كانت هذه الكلمات لنزار قباني أم لا

أكرهه نزار قباني ذلك العجوز الشهوانيّ

منصور صنهات إبن جارنا دائماّ يردد أشعاره

كان يقول : منّ لايسمع نزار لايعيش في الحياة

لقد كرهت ذلك الأشيمط بسببه

 هؤلاء المحبونّ يبحثونّ في الكتب يغوصونّ في المعاجم

ليجدوا شيئاً ..ينقلوه لحبيباتهم كما كان يفعل منصور صنهات

أنتظرته خارج المكتبة ثلاث ساعات في النهاية لم يشتري كتاباً واحداً

نقل من كتاب نزار قباني بعض الكلمات ليرسلها إلى عشيقته الملعونه
وهناك شاعر أخر لا أعرف أسمه يزعجنيّ به أيضاً

هؤلاء هم العُشاق يقرأون يقرأون لايستفيدوا شيء

لا يلتقطوا إلا كلمات الحب الممجوجه

 يرددون نفس الكلمات يتناقلون نفس الأغاني
حتى تلك العجوز اللعينة فيروز

شاهدت منصور صنهات يبكي يوماً : الله عليك يافيروز الله عليك

لو كنت أقوى منه لضربته حتى يعلم معنى البكاء
إبن عمه مات في حادث سيارة لم تنزل منه دمعه واحده

والأن يبكي على فتاة قبيحة وزنها أربع وأربعين

تلبس تنورة جنز تسقط كلما مشت خطوتين
منصور صنهات أتعبنيّ
كثيرون مثل منصور لا نصرهم الله
كثيرون يسمعون فيروز يحبون نزار يبكون كل يوم

ولو يموت لهم قريب لما بكوا
ماهذا الشي ء الذي يفعل بهم هكذا
الناس ذهبت عقولهم

رحماك يارب

في النهايه

أكاد أجزم يقيناً أنّ هناك من بكت دماً من هذا الإيميل
تبكي وتمسح دموعها على دبدبوبها الذي تساقط شعره

من كثرة البكاء عليه
تبكي وتقول : ليت حبيبي  لا يقرأ هذا الكلام

ليته لا يدخل هذا الإيميل
وأكاد أنّ أجزم أيضاً

 أنّ هناك من ينظر لنا بعين الإشمئزاز الأن
ويقول : أرجوا أن لا تصدقها فلانة

حتى لا تهرب مني وتكتشف خداعي
صدقوني عندما يجدّ العاشق شُغلاً سيترك الحب وأهله

 الحب مهنة المراهقين والعاطلين

والفارغين والذينّ تضربهم أمهاتهم

 

الحمد لله الذي عافانا مما إبتلاهم به

 

والله أعلم

 

مُستقيل 


0 التعليقات: