اعلن معنا

الكلب .. وأذني أخيه



---------- Forwarded message ----------
From: waleed shalabi <waleed1152003@yahoo.com>
Date: 2010/9/12
Subject: الكلب .. وأذني أخيه
To:



الكلب .. وأذني أخيه

في الماضي القريب .. كان هناك ميزان ذوكفتين .. يتمتع بالصحة والقوة .. والغلظة والعنف .. منصفا .. موفقا للأخذ بيد الضعيف من القوي .. والمظلوم من الظالم .

يسمى العدل .. له حضور أينما حضر .. وهيبة عند قدومه ... ذكر في الكتب السماوية .. فأنحنت له الرقاب .. وكتب عنه مؤلفات سميت بالقانون .. وكان كعادته في سوق العدل .. يحكم بين هذا وذاك .. وفق تحرياته المنصفه .

واليوم أجده قد توارى خلف القضبان .. بإسم الإرهاب .. أو حجة للقضاء على الإسلام .. نحتفل بفعاليات الذكرى التاسعة لأحداث 11 سبتمبر

وهناك فعاليات جرائم عديده غفرها لهم التاريخ .. وسجلت  ضد متشدد منحرف معتوه .. وبقي الإلام من وجهة نظرهم .. إرهاب .

وعلى سبيل الذكر أورد لكم أدناه جرائم أرتكبها الغرب المنادي .. إلى تأجيج الحرب ضد الإسلام والمسلمين .. مسحت ولم يعد الغرب أو المسلمين يفعلون ذكراها . مثل : -

·       إحراق المسجد الأقصى

·       مجزرة صبرا وشاتيلا

·       مجزرة الحرم الإبراهيمي

·       المجازر اليومية في غزه

·       فضائح سجن أبو غريب

كانت هناك تلة خضراء .. فوقها ذلك الميزان .. أستنجدت به .. سمع ندائي .. حتى ظننت أنه أسرع فمد يده اليسرى .. إلا أنه أشار بسبابته إلى التنين فأنهزم .

ورميت نفسي في حضن نفسي .. كما كل شعوبنا تفعل في الحياة .. وتلوت الآية " ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله " .. شعرت بأنها مهمة .. قضايانا .. ومهمة جدا .. ولكن الإنسان الضعيف المتخاذل .. دوما يبدأ في المحافظة على نفسه .. لا يريد أن يخسر إهتمام الغرب الذي أحيط به .

وفطرة الأرض .. التي نعيش عليها الرحمة .. والقلق .. على من نحب .. وعلى أوطاننا .. وعلى البشر .. فكلهم رحمة .. وقلقهم رحمة .

وامضي إلى البعيد متسائلا

أليس الإحتفال بذكرى 11 سبتمبر تأجيج للنفوس والعواطف بمعاداة المسلمين ؟

وإذا كانت غير ذلك لم منع المسلمون من الإحتفال بذكرى ما أوردت أعلاه من ذكريات مؤلمه ؟

مع التحية والتقدير

وليد شلبي

0 التعليقات: