اعلن معنا

ت ( هذا هو اسلامي) بالفيس بوك


From: ولد السياكل <senderyla@hotmail.com>





السلام عليكم

الى جميع الاعضاء
بدون مقدمات طويلة
بخش بالموضوع عل طول
انا سويت حملة بالفيس بوك 
(هذا هو اسلامي)
وراح نبين فيها صفات اسلامنا الجميلة
وراح يكون فيها معلومات من مصادر موثوقة
وبنتكلم عن صفات النبي
والمشاركة مني ومنكم
وما نبي سب في باقي الاديان بليييز
وهذا هو الرابط
وهذي اول مرة اسوي صفحة بالفيس بليزز لا احد يفشلني
وحبيت انشر بالصحاف 
لان ماشاء الله كثيرين المشتركين
وشكرا لك لنشر رسالتي



اقرأ المزيد

أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ -- صدام ومرثية العمر


From: abdulrzzaq abu-habshaushah <aroqi5@gmail.com>
Date: 2010/10/30
Subject: : أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ -- صدام ومرثية العمر
To:



 

الأمير عبد الرحمن بن مساعد آل سعود لـ صدام:
أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ 

يرثيهما بين «كافيّته» الأخيرة ونظم القوافي «نسيج شعري لا يشبه إلا نفسه»، هذا الوصف الذي أطلقه موقع «إيلاف» على الأمير الشاعر عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود بعد قصيدته الأخيرة «التمثال» عن «صدام حسين وأعوام ما قبل المشنقة».
الشاعر عبد الرحمن حدد ألوان الإشارات التي يقف عندها في مقارنته لعهد صدام والعهود التي سبقته وتلته. صحيح أنه في قصيدته لا يحب صدام، الذي ملك ثرى العراق بلا شريك، قدر كرهه لقاتليه، إلا أنه أطلق عليه «حامي الحمى» بعد أن «ارتجاه اليوم دماء قومه».


يا مَن مَلَكتَ  ثرى العراقِ بِلا شريكْ
أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ
قد ألصَقُوا بِك وَصفَ سفّـاك الدِّما
واليومَ سفكُ دماءِ قومِك يرتجيك
من بدّل الأحوالَ يا حامي الحمى
هل أَسْقَطَ التمثالَ صفوةُ تابعيك
هي هكذا الدنيا تبدِّلُ جلدَها
كعدوِّك الغازي وكلِّ منافقيك
يا صاحب السلطانِ كيف أضعتَهُ؟
وعلامَ أَصْبَحْتَ الـمُطَارَدَ والدَّريك
من ذا نصِّدقُ عقلَنا أم قلبَنا
من ذا نصدّق كرهَنا أم كارهيك
هل أوقعوكَ و أوثقوكَ بحفرةٍ ؟
هل لم تجد أحداً هناك ليفتديك ؟
قد أظهروكَ مهَلْهَلاً ومشتـَّتاً
كي لا يدورَ بِخُلدنا أن نقتفيك
قد أعدموك بيومِ نحرٍ عنوةً
كي يَخنُقَ التفكِيرُ بَعْضَ مُماثليك
ويحَ العراقِ مُلازماً حجَّاجَهُ
مُذْ بدءِ نَشْأتهِ إلى أن يلتقيك
هُوَ للطغاةِ على مدى تاريخِهِ
شرطُ الغزاةِ طُغاتُهُ: سَلْ سَابِقِيك
لَهَفَي عَليه تَقطّعَت أَوصَاُلهُ
والحقدُ مَزّقهُ بِرغبَةِ خَالعيك
جاءَ الغُزاةُ مُعَنْوِنِينَ قُدومَهم
بإزالةِ الخطرِ المؤكَّدِ والوَشِيك
فدمارُ هذا الكونِ حُزتَ سِلاحهُ
وجَميعُ شَرِّ الأرضِ قد وَجَدُوهُ فِيك
أخفيت أسْلحةَ الدمارِ لِتَعْتَدي
ولتبتديِ بالأقربين مُجاوريك
لَهَفَي على هذا الدَّمارِ و وهمِهِ
الآن بِتنَا نَرتَضِيه ونَرتَضِيك
لَهَفَي على الشَّرِ الذي بِكَ كُلُّهُ
الخيرُ شرُّك إذْ يُقاسُ بِشَانِقِيك
جاءَ الغُزَاةُ ليَصْنَعُوا أُنموذجاً
للعدلِ والأخلاقِ: كُلْ مِمَّا يَلِيك!
يا مَن جَلَبت لأمّةِ العُرْب الأسى
يا مَن أَتيتَ بِمُسقِطِيكَ ومُهْلِكِيك
هُم قَد رأَو فينا رؤوساً أينعَتْ
حَان القِطَافُ لَها: ترقّب لاحِقِيك!

 




 


--



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ـ اللهم احسن خاتمتنا


اللهم ارحم والدي ووالديهم واخوانهم واخواتهم اللهم ابدلهم  دارا خيرا من دارهم واهلا خيرا من اهلهم وادخلهم الجنة واعذهم من عذاب القبر ومن عذاب النار . اللـهـم عاملهم بما انت اهله ولا تعاملهم بما هم اهله . اللـهـم اجزهم عن الاحسان إحسانا وعن الأساءة عفواً وغفراناً. اللـهـم إن كانوا محسنين فزدهم من حسناتهم , وإن كان مسيئين فتجاوز عن سيئاتهم . اللـهـم ادخلهم الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب . اللـهـم اّنسهم في وحدتهم وفي وحشتهم وفي غربتهم. اللـهـم انزلهم منزلاً مباركا وانت خير المنزلين . آآآآمين


اقرأ المزيد

هل تعرف على ماذا صبر أيوب ؟




 

  

اقرئها دون ملل

 

دائما نردد عبارة صبر أيوب

 

أو يا صبر أيوب

 

فهل تعرف على ماذا صبر نبي الله أيوب عليه السلام؟؟

 

إليكم الجواب بإختصار  :

 

أيوب عليه السلام هو من أنبياء الله الذين جاء ذكرهم في القرآن الكريم.. 

يعرفه العام والخاص، حيث يضرب بإسمه المثل في  صبر الصابرين فيقال "صبر أيوب"!

فيا تُرى ما هي قصةُ أيوب عليه السلام..  

أيوب عليه السلام من ذرية يوسف عليه السلام، تزوج سيدة عفيفة..

وكان أيوب عليه السلام وزوجته الكريمة يعيشان في منطقة "حوران"..

وقد أنعم الله على أيوب عليه السلام بنعم كثيرة فرزقه بنينًا وبنات

ورزقه أراضى كثيرة يزرعها فيخرج منها أطيب الثمار..

كما رزقه قطعان الماشية بأنواعها المختلفة.. آلاف من رؤوس الأبقار

آلاف رؤوس من الأغنام ، آلاف من رؤوس الماعز وأخرى من الجمال.

وفوق ذلك كله أعلى الله مكانته واختاره للنبوة.

وكان أيوب عليه السلام ملاذًا وملجأً للناس جميعاً وبيته قبلة للفقراء

لما علموا عنه كونه يجود بما لديه ولا يمنعهم من ماله شيئًا.

ولا يطيق أن يرى فقيراً بائساً ، وبلغ من كرمه عليه السلام

أنه لا يتناول طعاماً حتى يكون لديه ضيف فقير .

هكذا عاش أيوب عليه السلام ..

يتفقد العمل في الحقول والمزارع ، ويباشر على الغلمان والعبيد والعمال

وزوجته تطحن وبناته يشاركن الأم ..

وأبناء أيوب عليه السلام يحملون الطعام ويبحثون عن الفقراء والمحتاجين من أهل القرية

والخدم والعمال يعملون في المزارع والأراضي والحقول .

و أيوب عليه السلام يشكر الله تعالى ..  ويدعو الناس إلى كل خير وينهاهم عن كل شر .

أحب الناسُ أيوبَ عليه السلام .. لأنه مؤمن بالله يشكر الله على نعمه .. ويساعد الناس جميعاً ..

ولم يتكبر بسبب ما لديه من مزارع وحقول وماشية وأولاد ..

كان يمكنه أن يعيش في راحة ، ولكنه كان يعمل بيده ، وزوجته هي الأخرى كانت تعمل في بيتها ..

بدأت المحنة والإبتلاء من الله تعالى ..

فبينما كان كل شيء يمضي هادئاً .. فأيوب عليه السلام حامداً شاكراً ساجداً لله تعالى على نعمه الكثيرة ..

وأولاده ينعمون ويشكرون الله .. والعمال والعبيد يعملون في الأراضي والمزارع ..

زوجة أيوب عليه السلام كانت تطحن في الرحى ..

وبينما الجميع في عافية من أمره مغتبطاً مسروراً ، إذ وقعت الابتلاءات والمحن ..

فجاء أحد العمال يجرى ويصيح :

ـ يا سيدي..  يا نبي الله؟!!

ـ ماذا حصل؟! تكلم.

ـ لقد قتلوهم..  قتلوا جميع رفاقي.. الرعاة والفلاحين..

جميعهم قتلوا وجرت دماؤهم فوق الأرض ..

ـ كيف حدث ذلك؟!

ـ هاجمنا اللصوص.. وقتلوا من قتلوا وأخذوا ما معنا من ماشية.

أيوب عليه السلام أخذ يردد: إنا لله وإنا إليه راجعون.

إن الله سبحانه شاء أن يمتحن أيوب..  

في اليوم التالي نزلت الصواعق من السماء على أحد الحقول التابعة لما يملكه أيوب عليه السلام.. 

وجاء أحد الفلاحين..  كانت ثيابه محترقة وحاله يُرثى له..

هتف أيوب عليه السلام:

ـ ماذا حصل؟!

ـ النار! يا نبي الله النار!!

ـ ماذا حدث؟

ـ احترق كل شيء.. لقد نزل البلاء.. الصواعق أحرقت الحقول والمزارع..

أصبحت أرضنا رمادًا يا نبي الله.. كل رفاقي ماتوا احترقوا.

 

قالت زوجة أيوب عليه السلام :

ـ ما هذه المصائب المتتالية؟!

ـ اصبري يا امرأة.. هذه مشيئة الله.

ـ مشيئة الله !!

أجل..  لقد حان وقت الامتحان..  ما من نبي إلاّ وامتحن الله قلبه.

نظر أيوب عليه السلام إلى السماء وقال بضراعة :

ـ إلهي امنحني الصبر.

في ذلك اليوم أمر أيوب عليه السلام الخدم والعبيد بمغادرة منزله..

والرجوع إلى أهاليهم والبحث عن عمل آخر.

وفى اليوم التالي حدثت مصيبة تتكسر أمامها قلوب الرجال ..

لقد مات جميع أولاده البنين والبنات، حيث اجتمعوا في دار لهم لتناول الطعام

فسقطت عليهم الدار فماتوا جميعا ..

وازدادت محنة أيوب عليه السلام أكثر وأكثر ..

فلقد ابتلي في صحته ..

وانتشرت الدمامل في جسمه ..

وتحول من الرجل الحسن الصورة والهيئة إلى رجل يفر منه الجميع.

ولم يبق معه سوى زوجته الطيّبة ..

أصبح منزله خالياً لا مال له، لا ولد، ولا صحة ..

أخبر أيوبُ عليه السلام زوجته أن هذه مشيئة الله ، وعلينا أن نسلّم لأمره..

حاول الشيطان أن ينال من قلب أيوب عليه السلام ، فأخذ يوسوس إليه من كل جانب قائلاً :

ماذا فعلت يا أيوب حتى يموت أولادك وتصاب في أموالك، ثم تصاب في صحتك .

فاستعاذ أيوب عليه السلام بالله من الشيطان الرجيم .. وتفل على الشيطان الرجيم ففر من أمامه .

وكذلك فعلت زوجته وطردت وساوس الشيطان .

وكان أيوب عليه السلام لا يزداد مع زيادة البلاء إلا صبراً وطمأنينة .

ضاقت الأحوالُ فمات الولدُ وجفَّ الخيرُ وتكاثفت الأمراض والبلايا على جسمه

فقعد لا يستطيع أن يكسب قوت يومه.

وخرجت زوجته تعمل في بيوت حوران ، تخدم وتكدح في المنازل لقاء قوت يومهما ..

وكانت زوجة أيوب عليه السلام تستمدّ صبرها من صبر زوجها وتحمّله .

وقد أعدت لأيوب عليه السلام عريشاً في الصحراء يجلس فيه

وكانت تخاف عليه من الوحوش والحيوانات الضالة ، لكن لا حيلة لهما غير ذلك .

وظل الحال على ذلك أعواما عديدة وهما صابرين محتسبين ..

أما زوجته الصالحة فقد بحثت عمّن يستخدمها في العمل ، ولكن الأبواب قد أُغلقت في وجهها ..

ومع ذلك لم تمدّ يدها لأحد .

وتحت ضغط الحاجة والفقر ، اضطرت أن تقص ضفيرتيها لتبيعهما مقابل رغيفين من الخبز .

ثم عادت إلى زوجها وقدّمت له رغيف الخبز وعندما رأى أيوب عليه السلام

ما فعلت زوجته بنفسها شعر بالغضب ..

وحلف أن يضربها على ذلك مائة ضربة ، ولم يأكل رغيفه ..

كان غاضباً من تصرّفها .. ما كان ينبغي لها أن تفعل ذلك .

ورغم أن زوجة أيوب عليه السلام كانت تطلب منه كثيراً أن يدعو الله لكي يزيح عنه هذا البلاء

الذي استمر سنوات عديدة إلا أنه كان يرفض أن يشكو .

تحمل المرض والبلايا ..  وتحمل اتهامات الناس .

لكن بيع زوجته لضفيرتيها هزه من الداخل ..

فنظر إلى السماء وقال :

يا رب إني مسّني الشيطان بنصبٍ وعذاب .

يا رب بيدك الخير كله والفضل كله ، وإليك يرجع الأمر كله ..

ولكن رحمتك سبقت كل شيء ..

فلا أشقى وأنا عبدك الضعيف بين يدك ..

يا رب .. مسّني الضر وأنت أرحم الراحمين ..

وهنا .. أضاء المكان بنور شفاف جميل وامتلأ الفضاء برائحة طيّبة 

ورأى أيوب ملاكاً يهبط من السماء يسلم عليه ويقول :

نعم العبد أنت يا أيوب .. إن الله يقرئك السلام ويقول :

لقد أُجيبت دعوتك وأن الله يعطيك أجر الصابرين ..

اضرب برجلك الأرض يا أيوب .. واغتسل في النبع البارد واشرب منه تبرأ بإذن الله .

غاب الملاك ، وشعر أيوب بالنور يضيء في قلبه فضرب بقدمه الأرض ، فانبثق نبع بارد عذب المذاق ..

ارتوى أيوب عليه السلام من الماء الطاهر وتدفقت دماء العافية في وجهه ، وغادره الضعف تماماً .

خلع أيوبُ عليه السلام ثوب المرض والضعف وارتدى ثياباً تليق به ، يملؤها العافية والسؤدد .

وشيئاً فشيئاً .. ازدهرت الأرض من حوله وأينعت .

عادت الصحة والعافية .. عاد المال .. ودبت الحياة من جديد .

عادت الزوجة تبحث عن زوجها فلم تجده

ووجدت رجلاً يفيض وجهه نعمة وصحة وعافية ، فقالت له باستعطاف :

ـ ألم ترَ أيوب .. أيوب نبي الله؟!

ـ أنا أيوب .

ـ أنت ؟! إن زوجي شيخ ضعيف .. ومريض أيضاً !

ـ المرض من الله والصحة أيضاً .. وهو سبحانه بيده كل شيء . نعم ..

لقد شاء الله أن يمنّ علي بالعافية وأن تنتهي محنتنا !

وأمرها أن تغتسل في النبع ، لكي تعود إليها نضارتها وشبابها .

فاغتسلت في مياه النبع فألبسها الله ثوب الشباب والعافية ..

ورزقهما الله بنيناً وبنات من جديد ..

ووفاءً بنذر أيوب عليه السلام أن يضرب زوجته مائة ضربة

أمره الله تعالى أن يأخذ ضغثاً وهو ملء اليد من حشيش البهائم

ثم يضربها به فيوفي يمينه ولا يؤلمها ، لأنها امرأة صالحة لا تستحق إلا الخير .

كان أيوب عليه السلام واحداً من عباد الله الشاكرين في الرخاء

الصابرين في البلاء ، الأوَّابين إلى الله تعالى في كل حال .

وعَرِفَ الناسُ جميعاً قصةَ أيوب عليه السلام

وأيقنوا أن المرض والصحة من الله وأن الفقر والثراء من الله ..

 

((فأقْصُصِ القَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ))

 

سورة الأعراف آية 176

 

وسجّل الله قصته في القرآن الكريم ليعتبر بها كل مؤمن :

 

{{وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ

وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ}}

 

سورة الأنبياء : 83 و 84 

 

وقال تعالى :

 

{{وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ

* ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ

* وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ

* وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ *}}

 

سورة ص :  من 41 إلى 44

***********************

 

قال نبينا صلى الله عليه وسلم :

 

( عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِن ..  إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ .. وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ ..

إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ .. وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ . )

 

صدق رسول الله الذي لا ينطق عن الهوى .

 

 

FR


اقرأ المزيد

زعيم في الهند يقوم بتوزيع البركة على البنات بتقبيلهن... انواع الضحك على التعليق

اقرأ المزيد

سيول جدة من جديد ....صور الفرضيه


From: Homoud Sabban <a_kalbi@hotmail.com>



  When You Touched My Hand For The First Time I Wanted Nothing More Than To Hold It Forever 





الايميل يعود فضله بالاول والاخير للاخ خليل (المتطوع الصغير) انا مجرد اني وصلته للقروب . 





تصوير و تقديم
المتطوع الصغير

الحدث : سيل إفتراضي جديد يداهم شرق الخط
يذكر سكان جدة بتلك الفاجعة الحزينة

الزمان : الأربعاء التاسع عشر من ذي القعدة

النتيجة : 1.إخلاء عدد من مدارس البنين و النبات إلى مقار آمنة تحسبا لأي طارئ
2.تفعيل غرفة العمليات المشتركة
3.تفاعل كافة القطاعات ذات العلاقة في وقت جيد
4.مشاركة مايقارب 22 قطاع حكومي وخاص كلا حسب إختصاصه في عمليات الإخلاء و الإنقاذ و الإيواء
5.تشغيل صافرات الإنذار
وأمور أخرى
وإليكم الصور تتحدث

وجه لي الدكتور محمد باجبير الدعوة لحضور الفرضية
فتواجدت ووبدأت بتوثيق كافة مايجري




فور ورود البلاغ الأول من الأرصاد
إجتمع الدكتور باجبير بمنسوبي إدارته
وبدء بتوزيع المهام













غرفة العمليات تتابع الوضع عن كثب مع غرفة عمليات الدفاع المدني



مشرف الغرفة محمد الحدادي
يتابع المستشفيات وإستعداداتها







بعدها ولدى ورود التحذير إنتقل الدكتور باجبير لموقع الحدث
يرافقه الخليلين و الخالدين



تم تجهيز سيارة الدكتور بكافة الإمكانيات من تليفون و فاكس



ووصلنا إلى مقر القيادة الميدانية







مقر الإسناد
وتظهر آليات الهلال الأحمر
حيث قاد الحدث
د.هشام ظفر و أ.أحمد كباس
أ.محمد راشد و أ.فهد الطياري

















آليات ومعدات الدفاع المدني



منطقة الإسناد
كانت على منطقة مرتفعة بعيدا عن مجاري السيول تجمعت بها الآليات الثقيلة لكافة القطاعات
وكذلك دوريات الأمن وسيارات الإسعاف
وغيرها





عميد الدفاع المدني
بمقر القيادة الميدانية



قادة القطاعات المشاركة



ويظهر الظفر و الكباس



الأمانة



لحظة وصول لواء الدفاع المدني
للوقوف على الإستعدادات
اللواء عادل الزمزمي





ويصافح قادة القطاعات المشاركة












ويتفقد غرفة العمليات المتنقلة













الدكتور باجبير وقائد دوريات الأمن







العميد يتابع الوضع









الجميع متأهب ويتابع
وهنا نشير إلى أن الدفاع المدني أرسل فرق إستطلاع على ممرات الأدوية للإبلاغ عن أي طارئ منذ ورود التحذير الأول



العميد يطلع الدكتور على الوضع





القائد الميداني لدوريات الأمن







وبالفعل ولدى تأكد الخطر أرسلت فرق صفارات الإنذار وبدأت تسير في الطرق المحتمل مرور السيل بها وبدأت سيارات أخرى تطلب من السكان مغادرة المنازل عبر مكبرات الصوت



صافرات الإنذار





وأيضا بدأت 4 مروحيات بإستكشاف المناطق وعمل جولاات إستطلاعية






تواجد الصحفيين منذ وقت مبكر









الجميع يتابع







الجداوي



والكباس



والغامدي ومتابعة دقيقة للوضع






ولازالت صافرات الإنذار تدوي





وبدأت فرق الدفاع المدني تتحرك



الزمزمي يتفقد ميدانيا







وبالفعل بدأت فرق الإنقاذ تصل للمواقع المتضررة
وهنا نشاهد فرق حرس الحدود





القوارب المطاطية







وقوارب الدفاع المدني



آليات البحث و الإنقاذ









الحرس الوطني






دوريات الأمن وتواجد كثيف لتأمين المناطق المتضررة









الرائد الزهراني يجول بصافرات الإنذار





ولازالت المروحيات تتابع الوضع

















المروحيات وتدريب ميداني على إخلاء المتضررين















الدكتور سامي باداوود
تفقد وعاين المواقع المتضررة وبعدها توجه للقيادة الميدانية







ويتابع حركة المستشفيات



وبدأت عمليات الإنقاذ و البحث عن المفقودين





الطيران العمودي يحلق بشكل منخفض







إنشاء العقوم الإحترازية
وإغلاق الحفر







عمليات البحث





باداوود يوجه



ويتابع مع باجبير











المتطفلين في كل مكان



وبدأت عملية إخراج العالقين و المتوفيين







باجبير يوجه وباداوود يسجل



دوريات الأمن










باداوود يصرح للصحفيين



يتحدث عن جاهزية المستشفيات
وعن وجود فرق للتدخل الميداني







توافد القطاعات كافة











العقيد وتحرك ميداني



الرائد الزهراني



وصول الهلال الأحمر



الكباس يوجه










































المتطوعين
ومشاركة فاعلة







مولدات الكهرباء الإحتياطية







رفع الأنقاض و البحث عن المفقودين






















بعد ذلك بدء العرض المرئي للصحفيين من قبل الدفاع المدني
للتعريف بالكارثة وآلية التعامل معها






الزمزمي و باداوود



الزمزمي يتحدث للصحفيين







وكذلك الجداوي





والأمانة









الرائد الدكتور عبدالعزيز الزهراني
يشرح عن التجربة وآلية التعامل













فرق التدخل السريع الهلالية



























والزمزمي يعقب
ويشكر الجهات المشاركة





























باداوود و الجداوي











عمليات البحث مستمرة




























هكذا كانت تلك التجربة
أسأل الله أن يحفظنا
الشكر الجزيل لكافة القطاعات المشاركة
شكرا للصحة
شكرا للدفاع المدني
شكرا للهلال الأحمر
شكرا لدوريات الأمن
شكرا لكافة القطاعات المشاركة

اللهم أدم على جدة هدوئها
وإحفظها من كل سوء








محبكم
المتطوع الصغير



اقرأ المزيد