اعلن معنا

تقرير مستوى المعيشة - السعودية في المرتبة 169 من 194


From: callme . <d1j11@hotmail.com>
Date: 2010/10/12
Subject: تقرير مستوى المعيشة - السعودية في المرتبة 169 من 194
To:







صورة توقيعك الأصلية

 

 

  التقييم كان من حيث غلاء الأسعار والمستوى الترفيهي والثقافي والوضع الاقتصادي

والبيئة , والديمقراطية والصحة والبنى التحتية للدول ومقدار الأمن والسلامة

وطبيعة الأحوال الجوية السائدة في البلاد

 

فماذا لو دخل في التقييم (النفسية المحبطة والكرامة المهدرةوالظلم والقهر).و.؟

 

فكم سيكون ترتيبنا ؟؟؟

 

 

 

تقرير المعيشة ومستوياتها عالميًا


                           
قبلنا 168 .. بعدنا 25

واشنطن (خبر) متابعة صالح الناصر
أوضح مؤشر سنوي مختص بمعرفة أفضل الدول معيشة في العالم أن المملكة العربية السعودية أصبحت في مرتبة معيشية سيئة على الرغم من امتلاكها أكبر مخزون نفطي على مستوى العالم .

حيث إحلت السعودية المركز 169 من بين 194 دولة تضمنها المؤشر وتفوقت تونس على كافة الدول العربية واحتلت المركز 83 عالميا بينما احتلت الأردن المركز 104, الكويت 106, لبنان 113, المغرب 116، البحرين 120، سوريا 125، قطر129 ومصر 135.

والمثير للدهشة في الإحصائية التي أعدها موقع internationalliving.com

أن السعودية تقدمت على العراق المحتل بفارق درجة واحدة فقط حيث جاء العراق في المركز رقم 170بينما احتلت الصومال واليمن والسودان المراتب الأخيرة.


وتمكنت فرنسا من احتلال المركز الأول لأعلى عشر دول من حيث مستوى المعيشة على مستوى العالم وتبعتها استراليا، ألمانيا، نيوزلندا، لوكسمبورج، أمريكا، بلجيكا، كندا وإيطاليا.

ويعتمد موقع internationalliving.com في تصنيفه للدول الأفضل معيشة على معايير معينة من بينها غلاء الأسعار والمستوى الترفيهي والثقافي والوضع الاقتصادي والبيئة , والديمقراطية والصحة والبنى التحتية للدول ومقدار الأمن والسلامة وطبيعة الأحوال الجوية السائدة في البلاد.

وبحسب الموقع المشار إليه بالأعلى حصلت فرنسا على 100 نقطة بالنسبة لمعيار
الحرية بينما حصلت السعودية على 8 نقاط فقط لتتساوى مع الصين وكوبا وزيمبابوي واريتريا وأفغانستان.

تجدر الإشارة إلى امتلاك السعودية أكبر مخزون نفطي على مستوى العالم وحليف قوي للولايات المتحدة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط ومن أكبر الدول المصدرة للبترول وعلى الرغم من ذلك ارتفعت معدلات البطالة بها وبدأت شريحة من الشعب السعودي تعاني من الفقر.

ويتساءل البعض عن سبب ارتفاع معدلات الفقر والبطالة في المملكة في الوقت الذي تحقق فيه عائدات مالية هائلة كونها من أكبر الدول المصدرة للنفط على مستوى العالم.

تعليق : وعلى العموم من ناحية الترتيب أرى أننا احتللنا المرتبة 25 بالمقلوب يعني إذا قلبنا المعيار ( المقياس ) يصير الترتيب 25 كويس وما فيه أي حاجة ولا محتاجة

 


1 التعليقات:

بنت جيران الصحاف يقول...

قدر الله وماشاء فعل .. خيره باذن الله

عجبا لامر المؤمن كله خير

اذا اصابته نعماء شكر الله

واذا اصابته ضراء صبر