اعلن معنا

البصقه


From: مُستقيل . <maneb_1@hotmail.com>
Date: 2010/10/9
Subject: البصقه
To: als7af.group@gmail.com


 

 

 

 

أهلاً وسهلاً ومرحباً بالجميع

 

حين ولدتني أمي في بيتنا الطين كان عند أبي صديق له 

وهو رجل بمعنى الكلمة كما يصفونه ومشهور  ومطوع وكريم

 وكل أوصاف الرجولة فيه و كان يتقهوى في قهوة الطين ساعة ولادتي

 وأراد أبي أن يكون ابنه الجديد مثل هذا الرجل ذائع الصيت
فقدمني إليه لكي يبصق في فمي وأحصل على بعض صفاته الكريمة وأرفع رأسه

و كانت من عادة أبي إذا جاءه ولد قدمه للضيف الموجود عنده

 ليبصق في فمه فجميع إخوتي العشرة مبصوق في أفواههم
فمنهم من أصبح سروق كالذي بصق فيه ومنهم التسذوب ومنهم الأقشر

 ومنهم الداشر والمهايطي وو الخ
فكانت الصدفة وجود هذا الرجل الغير عادي عند أبي يوم ولادتي فقدمني إليه

فتبسم الرجل وحملني بين ذراعيه ثم جمع ريقه : أووخخخخخ توووفف

ثم دعا لي بالبركة

ومرت الأيام والشهور والسنوات وكلما رآني أبي يقول : الله يرحمك يابو علي

طبعاً أنا لا أعرف أبو علي ولم أشاهده فقد مات وعمري ثلاث سنوات

ولكن أبي يترحم عليه كلما رآني
وكنت أسأل أبي عن صفاته وأخلاقه ومعاملته مع الناس 

فيخبرني عنه وعن مكارم الأخلاق التي اجتمعت فيه وعن ذكره الطيب
حتى بدأت أتقمص شخصيته واطمح فعلاً أن أكون مثله

بل وأفتخر أنه هو من بصق في فمي

 بخلاف أخي الذي بصق في فمه خالي السروق

وأخي الآخر الذي كان من نصيبه بصقة عمي التسذوب

وكنت أتعامل مع الناس بشخصية أبو علي الجميلة

رغم ما أحمله من كره وبغض لهم
وكنت أجزم أن شخصيتي ستكون كشخصية أبو علي

وما ينتابني هي بعض الهلاوس الشيطانية

فأحياناً أقابل شخص بالشارع واسلم عليه بكل رحابة صدر

 ثم لا ألبث أن أتمنى موته مدهوساً أمامي

 وأحياناً أبارك لشخص ما وفي قلبي أقول : والله ماتستاهل يابن الـ

وأحياناً أحضر للعزاء وأصارع نفسي ألا تنفجر من الضحك
ورغم ذلك الناس تمتدحني وتشير لي بالبنان وتحترمني

وكلما نسيت أبو علي يذكرني أبي به

حتى جاء اليوم الذي صارحني فيه أبي وقال : ياخسارة 

 كنت ودي تصير مثل ابو علي لكنك خسارة عصقول ومافيك خير

وكانت كلمة أبي بمثابة الصعقة الكهربائية في عقلي
فقد اكتشفت أنني فعلاً مثل أبوعلي

 واكتشفت أنني أدرى الناس بشخصية الرجل الذي بصق في فمي

 

 

واعترف لكم انني مزدوج الشخصية ومتناقض وشيزوفريني

 ولكن أبو علي هو السبب

 

وأعترف لكم أيضاً طول عمري وانا مريض وقولون وانتفاخ ومناعتي زفت

و على فكره يقولون أن ابو علي مات وهو صغير

 

الله يستر

 

مُستقيل

 

 


0 التعليقات: