اعلن معنا

زيجاتي الفاشله


From: مُستقيل . <maneb_1@hotmail.com>
Date: 2010/10/15
Subject: زيجاتي الفاشله
To: als7af.group@gmail.com




 

 

 

 

أهلاً وسهلاً ومرحباً

 

تزوجت من امرأة صغيرة وجميلة 

كانت فاتنة وساحرة وأعجوبة

كانت تشبه الفتاة التي اختلي بصورتها عندما كنت طفل

ولكن بعد مرور شهرين على زواجنا دخلت على ملفاتها المحفوظة

 واكتشفت انها تشتمني وتخونني مع صديق لها
كانت تقول تصدق ياقلبو ان زوجي غبي ودلخ وعصقول وريحته ريحة غنم ونياق

 ربي بلاني فيه ليتني متزوجه واحد مودرن ويفهمني وافهمه الخ

فانتظرتها حتى جاءت من بيت اهلها وطلقتها قبل ان تدخل من باب الصالة

بل لأول مرة في حياتي اردد كلمة واحدة سبعين مرة في دقيقتين
فهددتني بالحصول على المائة الف التي اشترطتها بمؤخر الصداق

وقبل أن تخرج من المنزل دعوت الله ان لا تصل الى بيت اهلها
وكان هذا ماحصل بالفعل فقد وقع لها حادث مع الليموزين
 ولحسن الحظ أن سائق الليموزين لم يصب بشيء

وإلا لشعرت بالندم وتانيب الضمير طول عمري

ولحسن الحظ أيضاً ماتت هيّ ونجوت من المائة الف

 ونجوت من الغيض والقهر لو تزوجت من رجل اخر فقد كانت جميلة فعلاَ

وبعدها بستة أشهر تقريباً تزوجت من امرأة أخرى

كانت عاقلة ومتدينة ولطيفه

وفي احد الأيام وقع الشاي المغلي على وجهها

واحترق وتشوهت واصبحت بغيضة الشكل

 فراجعت نفسي كثيرا وقررت بالنهاية تطليقها

فمالذي يجعلني اصبر على امرأة مشوهه ؟

ثم تزوجت من امرأة أخرى أجمل من السابقتين كلهن

ومرة اتصلت عليها وقلت عندي ضيوف جهزي العشاء والقهوة
فجهزت لنا عشاءً رديئا وقهوة سيئة

 لدرجة انه تنامي إلى مسمعي حديث ضيوفي عند المغسلة 

 ياشين العشا شكل حرمته دبشه
فانتظرت حتى ذهب الضيوف ودخلت عليها بالكرباج

والشرر يتطاير من عيني فضربتها ضرباً

ولعنتها لعنا ووطيت على وجهها ثم طلقتها

ثم تزوجت من امراة مطلقة بعدما ألحيت على امي بان تزوجني مطلقة

فكل زوجاتي السابقات ابكار
كنت اتافف من ليلة الدخلة

 فالفتيات تحافظ على أغشية البكارة

 لكي تدنس اثاث زوجها فيضطر لشراء مفرشين مع كل زيجة

فتزوجت المطلقة وكانت تشتم زوجها السابق كل ما اتيحت لها الفرصة
وفي يوم من الايام سمعتها تقول لصديقتها بالهاتف : زوجي طيب وحليل

بس امه ساكنه عندنا ياربيه عجوز متى تموت

 فضربتها وطلقتها

ثم تزوجت من زوجة اخرى بدينة

وليس لها رقبة وبطنها يحوي على ثمان سفطات ومدرج
ولا أخفيكم أنني استحملت واستحملت واستحملت

وذهبت الى مكة واخذت عمرة واستخرت الله بين زمزم والحطيم

ثم عدت من مكة وارسلت لها ورقة طلاقها وهي عند اهلها !

ثم تزوجت من شابة صغيرة عمرها سبعة عشر عاماً

ولكنها كانت تريدني ان اذهب بها كل يوم

 للسوق والمطعم والكوفي شوب واسافر وانا لااحب هذه الاشياء
وبعد تفكير طويل قلت : اذهبي الى اهلك

فانت طالق فبكت واغمي عليها

فاخذت بصله وادخلتها بانفها

فاستيقظت ثم قلت : قومي انهضي خلاص طلقتك

و بعد كل هذه الزيجات الان لي ثلاث سنوات اعزب

وسأظل اعزب حتى الموت فالنساء جميعهن جميلات 

 بشرط أن نبتعد عنهن

 

 

مُستقيل


1 التعليقات:

عبدالله يقول...

مع "عدم" احترامي الشديد لك إلا إنك أنت يبيلك "زوج" يربيك ..
خلك عزابي الين تموت و بنات الناس في غنى عنك .. أول وحدة نقول صح تستاهل لأنها خانتك .. لكن تجي تطلق وحدة عشانك ماتحب توديها السوق؟؟ إيش التفكير هذا؟ ترى الحياة الزوجية "مشاركة" و أنت لو فهمتها ان هالشغلات ماتعجبك صدقني كانت تقتنع ..
أصلاً غلطان من يزوجك و يوزج أمثالك ..

و الثانية اللي طلقتها عشان وجهها تشوه .. بالله تحس انك آدمي عندك مشاعر بعد ماطلقتها؟؟! مسوي فيها توم كروز أنت ووجهك؟!

قسم بالله ناس ترفع الضغط !!