اعلن معنا

الحكم بالسجن مدى الحياة للامير سعود بن عبد العزيز


From: ام محمد <spring.whisper@hotmail.com>
Date: 2010/10/22
Subject: الحكم بالسجن مدى الحياة للامير سعود بن عبد العزيز
To:




الحكم بالسجن مدى الحياة على الأمير سعود بن عبد العزيز

لندن - الشرقية نيوز:
قضت محكمة الجنايات البريطانية في لندن بالسجن المؤبد على الأمير سعودي سعود بن عبد العزيز بن ناصر، بتهمة قتل مرافقه، بندر عبدالعزيز في فبراير/شباط الماضي في أحد فنادق لندن.


وبموجب الحكم يجب أن يظل الأمير سعود في السجن عشرين عاما على الأقل بعد أن أدانته هيئة المحلفين في محكمة أولد بيلي، المحكمة الجنائية الرئيسة في انكلترا، يوم أمس الثلاثاء بتهمتي القتل العمد وإلحاق أذى جسدي خطير بمساعده.
واعتبرته لجنة المحلفين مذنبا بالقتل بعد مداولات استغرقت ساعة و35 دقيقة. وأكد محامي الدفاع عن الأمير السعودي في وقت سابق اليوم أن موكله قام بقتل مرافقه إنما لم يقم بذلك بنية القتل.

وفي المرافعة النهائية قال المحامي، جون كلسي فراي، أمس إن أدلة مقتل بندر ليست موضع خلاف وأن على الأمير أن "يعيش نتائج مقتله" غير أنه بالتأكيد لم يعتزم إيذاءه.

وطُلب من هيئة المحلفين أن يقرروا ما إذا كانت القضية قتل عمد أم غير متعمد. وللقيام بذلك، على هيئة المحلفين أولاً أن تحدد الحالة العقلية للأمير ونواياه خلال عملية قتل بندر. وذكّر محامي الدفاع هيئة المحلفين بأن التشريح لم يتمكن من تحديد كيفية مقتل عبدالعزيز، وقال إن ما قام به الأمير خطأ فادح، وتساءل: "ولكن هل هو عملية قتل عمد؟"

يشار إلى أن الادعاء العام البريطاني اتهم الأمير السعودي، الموقوف في لندن منذ فبراير/شباط الماضي، بقتل مرافقه، بصورة رسمية.

وأقر الأمير أمام محكمة اولد بيلي في لندن، المحكمة الجنائية الرئيسة في انكلترا، بالتسبب بمقتل مرافقه، لكنه نفى تهمتي القتل العمد وإلحاق الأذى الجسدي البالغ بالقتيل عن سابق إصرار وترصد.

إلاَّ أن جوناثان ليدلو، وهو المدعي العام البريطاني في القضية، أكد ان الامير هاجم مرافقه عدة مرات في السابق، سجلت احداها كاميرا امنية في مصعد فندق لاندمارك منذ الثاني والعشرين من شهر يناير/كانون الثاني المنصرم.

وكانت المحكمة قد علمت أن بندر عبد العزيز قُتل "أثناء تواجده في الغرفة التي "كان يشترك بالإقامة فيها مع المدَّعى عليه". لكن الأمير اكد أنه كان يعامل مساعده كـ "صديق وعلى قدم المساواة" مع نفسه.

يُشار إلى أن الأمير سعود بن ناصر أقام مع مساعده بندر عبد العزيز في فندق لاندمارك منذ العشرين من شهر يناير/كانون الثاني الماضي كجزء من "عطلة جرى تمديدها". وقد عُثر على جثة بندر في الغرفة رقم 312 من الفندق المذكور، حيث كانت وسادته ملطخة بالدماء. وقد بدا الأمير في حينها "مصدوما ومنزعجا".

* الصورة وزعتها الشرطة البريطانية تظهر الأمير سعود وهو يضرب مرافقه

__._,_.___
__,_._,___


======
=================


لا يحق له التقدم بطلب للإفراج عنه قبل 20 سنة:
المؤبد للأمير سعود بن عبد العزيز بتهمة قتل مرافقه في لندن
صلاح أحمد من لندن

GMT 11:00:00 2010 الأربعاء 20 أكتوبر


صورة وزعتها الشرطة البريطانية تظهر الأمير سعود وهو يضرب مرافقه

تاريخ نشر الخبر: الثلاثاء 14:00 توقيت غرينتش

أصدرت محكمة الأولد بيلي اللندنية المعنية بالجرائم الخطرة حكمها الأربعاء بالسجن المؤبد في حق الأمير السعودي الأمير سعود بن عبد العزيز بن ناصر آل سعود. وكانت هيئة المحلفين قد أدانته الثلاثاء بقتل خادمه بندر عبد الله عبد العزيز.


لندن: قضت محكمة الجنايات البريطانية في لندن بالسجن المؤبد على الأمير السعودي سعود بن عبد العزيز بن ناصر، بتهمة قتل مرافقه، بندر عبدالعزيز في فبراير/شباط الماضي في أحد فنادق لندن.

وبموجب الحكم يجب أن يظل الأمير سعود في السجن عشرين عاما على الأقل بعد أن أدانته هيئة المحلفين في محكمة أولد بيلي، المحكمة الجنائية الرئيسة في انكلترا، يوم أمس الثلاثاء بتهمتي القتل العمد وإلحاق أذى جسدي خطر بمساعده.

وقال قاضي الأولد بيلي يخاطب الأمير قبل إصدار الحكم عليه: "كنت في موضع سلطة عليه (بندر) واستغللت هذا بقسوة بالغة ولم يهمك ما إن قتلته. من غير المألوف أن يقف أمير أمام هذه المحكمة متهما بأنه قاتل".

ومضى القاضي يقول: "سيكون خطأ فادحا من جانبي أن اعاقبك بأقسى أو أهون مما تستحق. ستنال فقط عقابك العادل لأن لا أحد فوق القانون في هذه البلاد". واعتبرته لجنة المحلفين مذنبا بالقتل بعد مداولات استغرقت ساعة و35 دقيقة. وأكد محامي الدفاع عن الأمير السعودي أن موكله قام بقتل مرافقه إنما لم يقم بذلك بنية القتل.

وفي المرافعة النهائية قال المحامي، جون كلسي فراي، أمس إن أدلة مقتل بندر ليست موضع خلاف وأن على الأمير أن "يعيش نتائج مقتله" غير أنه بالتأكيد لم يعتزم إيذاءه.

قضية فندق لاندمارك: الأمير إعترف لكنه نفى القتل عن سابق إصرار
المحكمة تتجه الى النظر في طبيعة القتل... عمداً أم خطأ
توجيه تهمة القتل إلى الأمير سعود بن عبد العزيز
بعد اتهامه بقتل معاونه في لندن
سعود بن عبد العزيز يدفع ببراءته أمام المحكمة العليا
بعد التحقيق معه في جريمة قتل أحد معاونيه
الأمير سعود بن عبد العزيز يمثل اليوم أمام القضاء البريطاني

وطُلب من هيئة المحلفين أن يقرروا ما إذا كانت القضية قتل عمد أم غير متعمد. وللقيام بذلك، على هيئة المحلفين أولاً أن تحدد الحالة العقلية للأمير ونواياه خلال عملية قتل بندر. وذكّر محامي الدفاع هيئة المحلفين بأن التشريح لم يتمكن من تحديد كيفية مقتل عبدالعزيز، وقال إن ما قام به الأمير خطأ فادح، وتساءل: "ولكن هل هو عملية قتل عمد؟"

يشار إلى أن الادعاء العام البريطاني اتهم الأمير السعودي، الموقوف في لندن منذ فبراير/شباط الماضي، بقتل مرافقه، بصورة رسمية. وأقر الأمير أمام محكمة اولد بيلي في لندن، المحكمة الجنائية الرئيسة في انكلترا، بالتسبب بمقتل مرافقه، لكنه نفى تهمتي القتل العمد وإلحاق الأذى الجسدي البالغ بالقتيل عن سابق إصرار وترصد.

إلاَّ أن جوناثان ليدلو، وهو المدعي العام البريطاني في القضية، أكد ان الامير هاجم مرافقه عدة مرات في السابق، سجلت إحداها كاميرا امنية في مصعد فندق لاندمارك منذ الثاني والعشرين من شهر يناير/كانون الثاني المنصرم.

وكانت المحكمة قد علمت أن بندر عبد العزيز قُتل "أثناء تواجده في الغرفة التي "كان يشترك بالإقامة فيها مع المدَّعى عليه". لكن الأمير اكد أنه كان يعامل مساعده كـ "صديق وعلى قدم المساواة" مع نفسه.

يُشار إلى أن الأمير سعود بن ناصر أقام مع مساعده بندر عبد العزيز في فندق لاندمارك منذ العشرين من شهر يناير/كانون الثاني الماضي كجزء من "عطلة جرى تمديدها". وقد عُثر على جثة بندر في الغرفة رقم 312 من الفندق المذكور، حيث كانت وسادته ملطخة بالدماء. وقد بدا الأمير في حينها "مصدوما ومنزعجا".

الأمير سعود بن عبد العزيز

 

http://www.elaph.com/Web/news/2010/10/605131.html?entry=homepagemostvisitedweek



1 التعليقات:

غير معرف يقول...

للأسف هذا حال كثير من مبزرة الامراء