اعلن معنا

أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ -- صدام ومرثية العمر


From: abdulrzzaq abu-habshaushah <aroqi5@gmail.com>
Date: 2010/10/30
Subject: : أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ -- صدام ومرثية العمر
To:



 

الأمير عبد الرحمن بن مساعد آل سعود لـ صدام:
أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ 

يرثيهما بين «كافيّته» الأخيرة ونظم القوافي «نسيج شعري لا يشبه إلا نفسه»، هذا الوصف الذي أطلقه موقع «إيلاف» على الأمير الشاعر عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود بعد قصيدته الأخيرة «التمثال» عن «صدام حسين وأعوام ما قبل المشنقة».
الشاعر عبد الرحمن حدد ألوان الإشارات التي يقف عندها في مقارنته لعهد صدام والعهود التي سبقته وتلته. صحيح أنه في قصيدته لا يحب صدام، الذي ملك ثرى العراق بلا شريك، قدر كرهه لقاتليه، إلا أنه أطلق عليه «حامي الحمى» بعد أن «ارتجاه اليوم دماء قومه».


يا مَن مَلَكتَ  ثرى العراقِ بِلا شريكْ
أنا لا أُحبُّكَ قَدْر كُرهي قاتليكْ
قد ألصَقُوا بِك وَصفَ سفّـاك الدِّما
واليومَ سفكُ دماءِ قومِك يرتجيك
من بدّل الأحوالَ يا حامي الحمى
هل أَسْقَطَ التمثالَ صفوةُ تابعيك
هي هكذا الدنيا تبدِّلُ جلدَها
كعدوِّك الغازي وكلِّ منافقيك
يا صاحب السلطانِ كيف أضعتَهُ؟
وعلامَ أَصْبَحْتَ الـمُطَارَدَ والدَّريك
من ذا نصِّدقُ عقلَنا أم قلبَنا
من ذا نصدّق كرهَنا أم كارهيك
هل أوقعوكَ و أوثقوكَ بحفرةٍ ؟
هل لم تجد أحداً هناك ليفتديك ؟
قد أظهروكَ مهَلْهَلاً ومشتـَّتاً
كي لا يدورَ بِخُلدنا أن نقتفيك
قد أعدموك بيومِ نحرٍ عنوةً
كي يَخنُقَ التفكِيرُ بَعْضَ مُماثليك
ويحَ العراقِ مُلازماً حجَّاجَهُ
مُذْ بدءِ نَشْأتهِ إلى أن يلتقيك
هُوَ للطغاةِ على مدى تاريخِهِ
شرطُ الغزاةِ طُغاتُهُ: سَلْ سَابِقِيك
لَهَفَي عَليه تَقطّعَت أَوصَاُلهُ
والحقدُ مَزّقهُ بِرغبَةِ خَالعيك
جاءَ الغُزاةُ مُعَنْوِنِينَ قُدومَهم
بإزالةِ الخطرِ المؤكَّدِ والوَشِيك
فدمارُ هذا الكونِ حُزتَ سِلاحهُ
وجَميعُ شَرِّ الأرضِ قد وَجَدُوهُ فِيك
أخفيت أسْلحةَ الدمارِ لِتَعْتَدي
ولتبتديِ بالأقربين مُجاوريك
لَهَفَي على هذا الدَّمارِ و وهمِهِ
الآن بِتنَا نَرتَضِيه ونَرتَضِيك
لَهَفَي على الشَّرِ الذي بِكَ كُلُّهُ
الخيرُ شرُّك إذْ يُقاسُ بِشَانِقِيك
جاءَ الغُزَاةُ ليَصْنَعُوا أُنموذجاً
للعدلِ والأخلاقِ: كُلْ مِمَّا يَلِيك!
يا مَن جَلَبت لأمّةِ العُرْب الأسى
يا مَن أَتيتَ بِمُسقِطِيكَ ومُهْلِكِيك
هُم قَد رأَو فينا رؤوساً أينعَتْ
حَان القِطَافُ لَها: ترقّب لاحِقِيك!

 




 


--



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ـ اللهم احسن خاتمتنا


اللهم ارحم والدي ووالديهم واخوانهم واخواتهم اللهم ابدلهم  دارا خيرا من دارهم واهلا خيرا من اهلهم وادخلهم الجنة واعذهم من عذاب القبر ومن عذاب النار . اللـهـم عاملهم بما انت اهله ولا تعاملهم بما هم اهله . اللـهـم اجزهم عن الاحسان إحسانا وعن الأساءة عفواً وغفراناً. اللـهـم إن كانوا محسنين فزدهم من حسناتهم , وإن كان مسيئين فتجاوز عن سيئاتهم . اللـهـم ادخلهم الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب . اللـهـم اّنسهم في وحدتهم وفي وحشتهم وفي غربتهم. اللـهـم انزلهم منزلاً مباركا وانت خير المنزلين . آآآآمين


0 التعليقات: