اعلن معنا

الحظ السئ


From: ــ ـ ـمنكـــيThe Punisherالفلــــــــــــــ <the_punisher_tr@hotmail.com>
Date: 2010/10/21
Subject: الحظ السئ
To: als7af.group@gmail.com




http://www.youtube.com/watch?v=epUOoPuiyZM&feature=player_embedded

عمشا فتاة رشيقة ومُتخرجةٌ من الجامعة
وتعمل مُدرسة في المدرسة السابعة وأربعين ألف بعد المائة
وقد كرهت الدنيا بسبب كثرة سخرية أهلها وأخوانها
وأنها قبيحة الشكل وعيناها صغيرتان جداً
مما حدا بها أن تعزف عن كل العلاقات الشريفة والغير شريفة
 بل إنها تلبس نظارة شمسية سوداء إن خرجت للسوق
 أو ذهبت لمدرستها ولا تنزعها البتّة
بيد أنها تأمل بحب جميل وعلاقة مبنيّة على أُسس قوية
وكثيراً ما جلست عند صديقتها مزنة
 ويذهبن للسوق سوياً أو للمطاعم
وترى الشباب يغازلون مزنة ويتركونها  مما زادها ألماً فوق ألمها
ناهيكم عندما تُقرّب مزنة الجوال من أُذن عمشا لتسمع تغزّل عشيقها
وكانت تبكي بُكاء مُراً بصمتٍ عميق 
 وصديقتها لاهيةٌ مع عشيقها في المكالمة 
أقول بأن عمشا قد زهدتْ في الدنيا أيما مِزهادي
خصوصاً بعد أن يئست من حب رجل
أو تعلّق أي طالبةٍ فيها كما تفعل الطالبات مع مدرساتهنّ
والذي جعلها تفكر في الانتحار خصوصاً إن صحتْ من النوم صباحاً
فإن عينيها تبدوان صغيرتين جداً جداً ولا تدري أين تضع الكُحل ؟
 فتُكحّل خشمها وهي تبكي كل صباح
وفي ليلةٍ جميلة ذهبتْ عمشا إلى السوق
لتتبضّع بعض الحاجيات ونكفت عائدة إلى البيت مع سائقها في السيارة
ووقفت عند الإشارة إذا بسيارة تقف إلى جانبها
وقد لمحت شاباً مُرسّماً ينظر إليها
ولم تخلع نظارتها الشمسية السوداء
فجعل الشاب يفتح النافذة ويُبلبل صادحاً
فاهتزّ قلبها أيما رجفاني إذ هو أول واحد يغازلها
ففتحتْ دريشة سيارتها بكل تؤدة والتفتتْ عليه
كان الظلام دامساً ولا زالت تلبس نظارتها وتنظر إليه
 فرأتْ شكلاً جميلاً مُرتباً وضحكتْ من كل قلبها
بل إنها قالت لسائقها لا تذهب إلى البيت
بل فرفر قليلاً لتحضا بغزل هذا الشاب وأعطتُه خمسة ريالات أيضاً
لم تُصدّق عمشا ما يجري وأحسّتْ
أنها في حُلم لا تريد أن تصحو منه
 إذ هو أول غزل يقتحم قلبها بعد أن استحوذت صديقتها مزنة على كل شيء
بسبب عينيها الواسعتين وانتفاخ شفتاها بالرغم من قُبح شكلها
فاقترب الشاب من عمشا ودحرج رقمه عليها
فحفظته صمّاً 
كان قلبها يخفق مع كل رقم
 فإن قال صفر ارتعشت
وإن قال خمسة تنهّدت
وإن قال أربعة بكت بُكاء شنيعاً
وحفظته عن ظهر قلب وما أن عادت إلى بيتها
حتى اتصلت به وجعلا يتبادلان الكلام والغرام
وسألها عن النظارة
فأخبرته أنها عملت عملية تشطيب
 ويجب عليها لبس النظارة شهرين مُتتابعين
مرّ يوم وآخر وعمشا تعيش سعيدة مع هذا الحب الجديد
لاسيما وأن الشاب كان منطقياً ويُحبّذ الأخلاق على الشكل الحسن
مما أثلج صدرها وطمأن قلبها وحمدت الله
وازداد الهيام والولع في قلبه وقلبها و
ضربا لهما موعداً عاطفياً ليُشبعا حبهما بالوصال والعناق
فاستعدتْ تلك الليلة ولبست أفضل ما لديها
وأكثرت من المساحيق فلم تترك جزءً من وجهها إلا صبغته بمسحوق
وخلعت النظارة بعد أن استمرأت الاتكاء على أنفها طويلاً
وذهبت إلى حبيبها في شوق دفين كما البركان
وفي آخر لحظة وهي في السيارة مع سائقها
 تعرضّت لحادث وأُغمي عليها ونقلوها للمستشفى
وما أن أفاقت حتى وجدت نفسها مشلولة تماماً
فاكتأبتْ أكثر واستخرجت النظارة السوداء بيدها
وقالت لاآآبوتس حياة
ثم لبست النظارة وبقيت في المستشفى
 مُستحلبةً غيوم اليأس حتى فارقت الحياة من الهمّ والغمّ
  
 
شكر 
للعضو الصحافي الجديد مستقيل
شكراً على الأغنيه ياصاح
وبما أنك رجل نرفاني
حتى انك قررت ان تبتعد عن الجلبه
وتقبع في خيمة وحيدا في الربع الخالي
فأنا نقيضك لست بنرفاني
فلدي اجازه قد بدأت منذ ربع ساعه تقريبا
   سأحرص ان تكون مختلفه تماما
 جاءت بعد كرف
ست اشهر ونيّف وانا اعمل صُبح وليل ليل وصُبح داااخله وخااارقه خاااارقه وداااخله
 
 فقدت نفسي
مرضت
سُحقت كل مشاعري واحاسيسي
سأمضي الى دولة قريبه
ساكون صاحياً 
سأرى الجميلات اللواتي يتراقصن
اريد ان ارى البحر الرطب
اريد ان امشي على الشاطئ
اريد ان انسى اني الفلمنكي
لا احتاج الى رفقه
ساهتم بنفسي
ساتعشى كباب لحم بعد فترة من المنع
ساسكب النبيذ الاحمر على الصحن
سارقص مع راقصه
لن اكذب عليم واقول ساذهب للمكتبه
واشتري كتاب مثل بعض المُثقفين ههههههههههههههه
....وسا    
لاا ان اقولها لك هذه صعبه جدا
مستقيل النرفاني
حظا موفقا في الربع الخالي
 
 
 الفلمنكي الموش نرفاني 





1 التعليقات:

callme يقول...

يالله حيى الموش نرفاني
الوكاد لا مريت صلنفا كثر من الكباب
يمدحووونهـ ... ولاتنسى عناقيد العنب