اعلن معنا

تلك هي الثقه ...


From: ●ĄβduĽяάħмĄŇ● ـ <vip.aal@hotmail.com>


بينما كنت اتنقل بين رسائل البلاك بيري
..استوقفني برود كاست رجع بي الى الوارء اثنى عشرة سنه ..نعم اثنى عشره سنه تقريبا
حقا كم كان موثر ذلك البرود كاست فقد قلب المواجع وفتح الجروح وآلم الخفوق..
يقول البرود كاست

((هل تعلم لماذا الطفل يضحك عندما تقذفه في السماء ؟؟لانه يعرف انك لن تدعه يقع !!
تلك هي الثقه))
نعم اخوتي تلك هي الثقه ..عندما تثق باحدهم لدرجه كبيره فأنك لن تتصور انه سيؤذيك يوما ما ..

حتى لو رايته يفعل شيا يضرك فانت تلتمس له الاعذار ولا يمكن ان تتصور انه سؤذيك!
لقد حصل لي موقف مشابه لهذا الموقف ..يوم ان كنا بزارين كنا في اوقات الفراغ لا فراغ عندنا !..

كنا نستغل كل شي امامنا ونجعله للترفيه..في يوم من الايام خطرت في بالي فكره ..
فقلت لما لا اذهب واسرق احدى عربانات التسوق من سوق السدحان المجاور لنا..فكانت فكره سديده ايدني عليها اخوتي الملاعين ..
وبعد خطه استراتيجيه زرفنا احدى العربيات انا واخوتي الاشقياء عفوا الاشقاء دون ان يلاحظنا رجال الامن ..

اتينا بها الى البيت ونحن نشعر بفرح كبييير وسرور غامر..اصبحنا نفحط بها في فناء المنزل في عز القائله وفي الصباح الباكر وفي الليل الانجلي ..
في كل وقت لا نكل ولا نمل ..واذا اتانا احد غريب يزورنا ندعه يركب وناخذ به لفه على الحوش بخمس اريل ..
فقد كان يركب وهو يكركر ضاحكا وينزل مغشيا عليه من البكاء والعويل ..نعم لقد كانت ايام رائعه وجميله ..
في احدى المرات بينما اخي الذي يكبرني بعده سنوات (ينطل)بي يمنتا ويسرا وانا داخل العربه واعزز له واقول

((اييييييه يااشنب روووووووح رووح..عداك التكسسي ياشننننب ))
وهو متحمس ويخرج اصوات من فمه ((كوووووح كوووح))يحاول تقليد صوت عجلات السياره..ويحس انه ذالك المفحط الشهير بدر عوض ..
بيمنا نحن كذلك نفرح ونمرح ونفحط وننطل ..
احسست اننا قريبون من شفا حديقتنا التي بها نخل طلعها هضيم واشجار موز ومنقاء ويوسف آفندي وتوت بري واجاس وبردقان وكل مالذ وطاب
احسست اننا نقترب اكثر فاكثر من الحديقه ..لا اخفيكم ان الخوف دب في قلبي وخفت ان اتقلب واقع بالحديقه ..فقد كانت بلا سور او حاجز..

لكن كنت وااثق تماام الثقه ان اخي لن يذبني ولا يتركني لحظه واحده..مثل شعور ذلك الصبي الذي رفعه ابوه الى اعلى وهو يحضك ..كنت اضحك ..نعم اضحك وبهستيريه واردد((رووووووح يااشنب رووووووووح ياااشنب..))وهو يردد((كووووح كووووح..))
نعم لقد كنت واثق في اخي..حيث لم ابالي ولم اهتم ولم اتوقع او افكر انه ذلك الحقير السااافل سوف يجدعني انا والعربانه في تلك المزرعه المخيفه التي بها نخله طلعها كانه روؤس الشياطين..فقد كانت قزمه وكلها شوك حاد(كانهُ رماحُ بأيدي مصلتينا ..)
فبدون سابق انذار لم اعلم الا وانا في وسط تلك النخله المعوقه اتقلب انا والعربانه ..
نعم لقد غدر بي ذلك المعتوه ..
لقد دخلت الاشواك بجسمي مثلما تنغرز مخالب طير جارح في ظهر فريسه برئيه لاتعلم اين سياخذها القدر..

وبدات انزف واصرخ واناادي يااخواااه انقذني هلم اليّ ضمد جراحي هلم لا تخف اني لن امردغدك وافقع وجهك ..انني مصاب الا ترى؟!!
وهو قد انسدح على بطنه وبدا بضرب الارض بيده ويفاطس ضحكا
وانا انادي ياخواااه يااخوااه ..لكن مامن مجيب..

بينما انا كذلك جاشت القريحه واصبحت اندب حظي وانشد قائلا/(اضاعوني واي فتى اضاعو**ليوم كريهة وسداد ثغر )
حتى اتى ابتاه ورانا بذلك المنظر وقص عسيبا من احدى النخل واخذ يمردغ اخي ..يمردغ اخي ..حتى عض الارض وغشي عليه من المردغه ..

وانا غارق في دمائي وانادي يابتاه دعه دعه وتعال انقذني .وهو يقول/(والله ماخليه..والله ماخليه)
بعد نصف ساعه من المردغه اتاني وحملني وذهب بي الى ...........

<<(جميعكم يتوقع بانه ذهب بي الى المشفى ..
لا ياخوتي لقد ذهب بي الى الصاله وجدعني بها ونادا امي وقال لها {شوفي بزرك وش فيه يون ازعجنا الله يزعجه}

نعم كانت اوقات قاسيه فكلما اتذكر ذلك الموقف اطئطئ راسي واقول
((الله يلعنك ياشنب ..الله يلعنك ياشنب))
...








0 التعليقات: