اعلن معنا

نظريّه العلاقات المتعدده بكلمتين

From: مُستقيل . <maneb_1@hotmail.com>

 

 

 

http://www.youtube.com/watch?v=49mATekl8A0

 

 

أهلًا وسهًلا ومرحبًا بالجميع

 

ملاحظة: أي محاوله لاستنتاج أن هذا الموضوع

فيه دعوه للعلاقات الغير الشرعيه

 وأن فيه دعوه للمنكر السائد 

هي من باب تحصيل الحاصل

 وبالتالي لا داعي لتوضيح الواضحات

 
 


هذا الموضوع كتبتُه بعد تفكّر في "الخيبات العاطفية" المتتاليه

 لشباب الجيل التالي - الي أنتمي لهم جزئيًا 

وارجو ان يجدوا فيه المعالجه للأزمه العاطفيّه الي يمرون بَها
خصوصًا إني إنسان لدي باع طويل في هالخرابيط

 حيث وقفت على كثير من الحالات إما معالجًا او مشاركًا أو مدمرًا

  

المهم أغلب الجيل التالي يمتلك تصوراته عن الحب والعلاقة العاطفيّه من أحد هذه المصادر

 

اولًا:  الأفلام والمسلسلات والعياذ بالله
ثانيًا: الروايات والقصص

ثالثًا : قصص الجيل اللي قبلنا

 

إيه نسيت هالجيل أقصد به جيل المولودين بأواخر السبعينات وبدايه الثمانيات

 الجيل اللي تعرّف على القناة الأولى بس أثناء فترة طفولته

 وتعرّف على الانترنت خلال فترة مراهقته

فهذي المصادر ترسملهم نموذج للعلاقة العاطفيّه

 صار مُستهلك وانتهى

 وما يخدمنا حنّا كافراد سعوديين  

حنّا يالسعوديين 

عندنا مشكله نتيجه للمجتمع المحروس اللي نعيش فيه

بالتواصل المباشر مع الطرف الثاني

 يعني المقابله وجهًا لوجه

هي حاله نادره هي "مناسبات" تنعدّ باصابع اليد

 بل على العكس بدال ما تصير هي البدايه الطبيعيه للعلاقه بمجتمعاتنا - المحروسة طبعا

تصير أسمى وأعظم تعبير للعاطفه وعشان انقلاب الموازين هذا

تنحصر العلاقات العاطفيه بين الأطراف بوسائل التقنيّه

اللي تهيّء للطرفين إنهم يخترقون الجدر الإسمنتيه 

اللي يحطونها الاهل اللي يتبنون طريقه بالتربيه تعود للعصور الديناصوريّه

 هالجيل وسائل الاتصال عندهم : التلفون الثابت ولا البيجر والجوّال

 (الجوال للعيال بس لأنه كان غالي البنات ما عندهن جوالات إلا طبعا المطخطخات)   

هذي الوسائل

 كلَها لها خاصيّه مشتركه إنها "بوقت واحد" ما تسمح للشخص

 إنه يتواصل مع أكثر من شخص واحد

طبيعة وسائل الاتصال هذي انعكست على أنواع العلاقات فيصير فيه نوعين

 النوع الأول : علاقه أحاديه يعني "واحد يحب وحده" يقعدون

فترة زمنيه معيّنه بعدها يتفرقون بعدين اما يتزوجون او كل واحد يبدا دوره ثانيه

النوع الثاني :  واحد تصير له أكثر من علاقه أو وحده لها اكثر من علاقه

 هنا يسمى هذا - عند هالجيل لعّاب- وفي حال تكشّف معدنه يتم اتهامه بالخيانه ومعاقبته بالهجر


هذا كله عند الجيل اللي قبلكم جيل الشيبان اللي ما عندهم تطوّر تقني ولا شي 

 وحياتهم على بياجر أو مكالمات آخر الليل بالخفيه

 اللي الواحد بالموت بالموت يقدر يكلم وحده ما تقربله

 ولا الوحده بصعوبه تتقبل انها تتعرف على واحد ما يقربلها

 

أقول حنّا جيل الانترنت جيل الانفتاح المهول

 جيل الماسنجر والمنتديات والقروبات والبلوتوثات والمكالمات الجماعية 

 لازم نكفّر بنظريات الجيل اللي قبلنا  

لأن كل "النكبات العاطفيّه" اللي يعيشونها الضعيفين من شباب وفتيات الأمه

 ترجع لتصوّر قديم عن "العلاقه" ما يتوافق وتطوّر وسائل الاتصالات 

مثل الماسنجر والمنتديات والقروبات والشات والبي بي 

وسائل الإتصال هذي من نوعيه تختلف عن

 الجوال والبيجر والثابت في شغلتين

اولًا : انها تسمح بالتعاطي مع أكثر من شخص خارج نطاق القرابه

ثانيًا :  انها تعطي الفرد "تراكم معرفي" عن الطرف الثاني أكثر من قبل  


يعني الواحد منوّل يتكشخ ويتضبط ويطلع للسوق على أمل انه يطلع بوحده يرقمها

 أو يتعرف على وحده عن طريق واحد

 واللي يقال انه دونجوان منوّل و يعرف خمس  او ست بنات 

 هذي العلاقات البسيطه ما تعطيه تراكم معرفي

 وبالتالي تخليه يرسم تصوّر خاطئ عن الأنثى

وبنفس الوقت بالنسبة للذكر

ما علينا من الهرج هذا المقصود انه الحين 

 الواحد والوحده

 يقدرون يشكلون تراكم معرفي كبير عن الطرف الثاني 

 شلون يفكر ؟ وش يحب ؟ وش يكره ؟

 وش احلامه وطموحاته ؟ كيف يفضل الطرف الثاني ؟

حتى بدون ما يتواصل معه تواصل مباشر

هذا التراكم المعرفي لازم يتم استثماره

في هدم شكل العلاقة القديمه

 

يعني لازم نعيد تعريف الخيانه 

 وتعريف الحب 

 وتعريف اشياء كثيره

 

 لأن التعريفات القديمه

ما تتوافق وعصر جيلنا هذا

 

خذوا أمثله على النكبات العاطفيه

اللي تنشأ عن هذي المفاهيم المصديّه

 اللي جتنا من عرابجة منوّل

   

أ :  وحدة تحب واحد تموت فيه واكتشفت انه يكلم وحدة ثانيه

 هنا تزاعله وتتركه بحجة انه خانها؟

 

 هذي لو هي فعّلت التراكم المعرفي اللي استفادت منها من الانترنت

كان شافت إن "التواصل مع طرف مماثل آخر" ما يعني خيانه

 وكان عرفت إن الحب ما يعني استعباد

هذي هي المفاهيم

اللي ورثناها من المعقدين اللي قبلنا


ب:  واحد يتعرف على وحده يطالبها انها تحذف كل اللي معها وانه خلاص 

 وكما تقول إحدى الاخوات

 " قدر الله عليتس وعرفتيني لا تعرفين غيري"  

 

الأخ هذا غبي لأنه هو اللي بيتورط

بناتنا عندهم فراغ كبير 

 اذا منعها من ناس ثانويين في حياتها  و

تقدر تتلهى بهم شوي 

 بيبلشبها طول الوقت وبيقعد يقابلها اربع وعشرين ساعه

خصوصًا ان اسعار التواصل قلّت 

 سعر دقيقة الجوال والجوالات نفسها صارت متوفرة للجنسين

 الماسنجر 24 ساعة دي إس إل 

 فوشو الحل ؟

 

الحل بالنظريّة الجديدة اللي ألهمني الله بها بعد صلاة الفجر

واللي سميتها

 

" نظريّة العلاقات المتعددة بكلمتين "

  لا تطبّ إلا وانت متواسي

 

والشرح

 

أولاً:   معرفتك بشخص من الجنس الآخر ما يعني إن بينكم علاقة حبّ

ثانيًا :  التقبل ، والتوافق ، والتجانس  ما يعني ان بينكم علاقة حبّ
ثالثًا : التواجد المستمر ، إطلاع كل طرف من الطرفين على اسرار الثاني

 برضو ما يعني علاقه حبّ
رابعًا :  كون الطرف الثاني : إذن كبيره ، تسمع شكاويك ، ومتفهم تفهّم غريب

ما تلقاه باحد بالبيت ولا من اصدقائك ، هذا ما يعني انه يحبك

 

اللي بأقوله ان علاقتنا بالطرف الثاني

بعد التفجّر الاتصالاتيّ

 صار ما ينحصر بس بالعلاقه العاطفيه

ممكن تتشكل انواع كثيره من العلاقات 

 من السطحيه الى العلاقه المنفعيه الى الصداقه .. إلخ إلخ 

 

أكيد راح تسألون هل هذا يعني ما في حبّ ؟

الجواب : إلا فيه حب 

 بس مش هو اللي يجي على طول

  هذا هبال

 هبال الأولين قاعدين تنقلونه الحين  

الحبّ مش بالضرورة يصير

 

"حاله دائمه" 

 

يعني 

 ممكن واحد يتعرف على وحده

 ويمرون بمرحله من التقارب العاطفي قوية مره 

 وبعدين تمر مرحلة فتور

 هذا شي عادي جدا

 لأن الاشكاليه مش بالاثنين 

 الاختيار مش غلط ، العاطفة مش كاذبه

المشكلة كلها بطبيعة التواصل

وسائل الاتصال هذي صح انها ممكن تسمح بوجود علاقه عاطفيه

 بس مهيب مهيئه انها تسمح لها بالاستمرار الابدي

  

الاستمرار شرطه الوحيد العلاقه الكامله

 التواجد المستمر الجسدي والروحي والعاطفي بكل وقت

 اما الوجود المشروط هذا هو اللي يسبب الفتور 

 

 الفتور وشو بالضبط ؟

الفتور هو انه تصير فيه رغبات كبيره

 الواقع ما يسمحلنا بترجمتها كأفعال 

 لأنه فيه هيئه 

وفيه أهل ما يرحمون

 وفيه ديرة تمارس فصل كامل بين الذكر والانثى

بشكل يورث عقد نفسيّه

وبلاوي متنيّله بستين نيله

 

ولما الواقع يعلمنا بالحقيقة المرّة هذي

تصير فيه ردة فعل فاتره

 عشان كذا  اذا وصلتم لهذي المرحله لا تتمسكون ببعض

كل واحد يرخي ويخلي الثاني يريّح

ويتعرف على غيره وتبقى العلاقه زي ما هي

بعد فترة بتتجدد علاقتكم من نفسها

وبترجعون احسن اثنين

اللي باقوله

 انه لا تصيرون حديّين

 اما حب ولا فراق

 خلوا مجال للتراجع الخفيف للوراء

 

 فيه وحده قريت لها  مره بأحد المنتديات تقول

 " لا يمكن أن اصادق من سبق أن اشتهيته"

 

هذي هذره مع احترامي لها 

لأنه ما تعرف تتحكم بنفسها

 وعدم التحكم بالنفس والرغبات

 من صفات المراهق

 

إيه

وشسمه

بس خلاص

 

مُستقيل


4 التعليقات:

بعنونو يقول...

مستقيل

انت انسان عظيم يعني أبدا ماتوقعت أحد يستطيع
أن يفسر المجتمع السعودي "عاطفيا" وعلاقته بالطرف الآخر
أذكى ولا روع من هذا التحليل المنطقي والعبقري والذكي
صدقني لو يكون قليلاً مرتب وأنيق أو بالأحرى نخبوي أنك تستحق شهادة دكتوراه في الأنثروبولوجيا
مع يقيني التام أن خلف هذا القلم عقل جميل
أتمنى أتواصل معك للضرورة والاستشارة :D
dainty2010
على الهوتميل لو سمحت

غير معرف يقول...

اولاً احب اقول يا شين التطيير في العجة ((للأخ صاحب اول تعليق))
ثانياً الموضوع سامج و اللي زادة المقدمة اللي مدري وش تبي منها !؟

جوجو يقول...

انا دخلت بس بشوف الردوود بصراحه توقعت الناس غاسليين شراعك
موضوع اقل مايقال عنه انه سخيف !
يعني مالك اي قيم ومبادئ !
غريب
سبيت مجتمعك , بيئتك , تربيتك , عاداتهم وتقاليدهم
وش بقيت !!!
عشان ........... ؟
وش هالشي العظيم اللي خلاك تسوي كذا
عاطفه !! حب !! خرابيط
ياخي اللي بيحب يجي مع الباب مو مع الجدران يتزوج ولا يقعد يلعب بذيله
:
اذا عندك اخت ليه تحرمها عاطفيا خلها تتعرف ع شباب وتكون صداقات وتشتهي ناااس !!!
انت ماراح تخلي اختك حتى لو هي تبي لانك تبي تحميها ماترضى الناس تلعب بقلبها .. او خلنا نقول ماتبي فضايح
كذا كانوا اهلنا وبنكون حنا وبيكونون عيالنا ... نحمي اللي نحب ,
وعشان ما اظلمك انا ايدتك بنقطه وحده بس وهي مفهوم العلاقات العاطفيه الحيين وانا مانقيسها ع اول
لكن كفكره انك تذم مجتمعك اللي حط جدران اسمنتيه فعلا حسيت برغبه اني اضربك !

اعذرني

بنت جيران الصحاف يقول...

أنا مافهمت موضوعك زين .. اللحين كل الي بالدول العربية يحبون ويتزوجون كما هذولي يكون فيه علاقه جسدية بينهم قبل الزواج مثلاااااا

والسعوديين الي يتزوجون من برا اجل صايرة بينهم علاقه جسدية مع النساء الي تزوجوهم بنقول النساء العربيات خل الاجنبيات

وتزوجوهم عادي وعايش ومعيل منها

ليس لاصارت علاقه جسدية بينه وبين سعودية رماها رمية كلاب


صدق انكم اشخاص كلاب