اعلن معنا

لم أندم قط

From: ــ ـ ـمنكـــيThe Punisherالفلــــــــــــــ <the_punisher_tr@hotmail.com>





كان ولا زال منظر البشر وهم يذهبون ويأتون ويمارسون المشي في الأسواق
والأماكن العامة ويتجادلون ويعلّقون من أحب الهوايات إليّ أيما محبوبي
وقد أهلكتْ قلبي الوِحدة حتى أن أبا خنجر صديقي بات يأتيني كل يوم جمعة فقط كما عادته
وذهبتُ ليلة البارحة إلى الديرة وجعلتُ أتمشى في الأسواق وأنظر للناس وأكلمهم
لابساً قبعةً على رأسي و بنطالاً أسوداً وقميصاً كُحليا ومن فوقهما بالطو رمادي
مصنوع من جلد الماعز السورية
ثم حكّني الجوع ووقفتُ عند مطعم يبيع الشاورما وطلبتُ ساندويشتين اثنتين
وبينما أنا واقف عند المطعم أتفرج على السيارات القادمات بسرعة
إذا بسيارة تتوقف عند المطعم فأنزل دريشته وجعل يصيح إليّ : تعال تعااااااااااال
ظننتُ أن مكروهاً أصابه فهرعتُ إليه ركضاً وحينما وصلتُه إذا هو يقول
2 شاورما وواحد بيبسي
هدأ روعي قليلاً ثم لم أجبه بأي شيء وعدتُ إلى المطعم أنتظر ساندويشاتي
إذا بالرجل في السيارة يصيح إليّ مرة أخرى تعاااال تعاااااااااااااااااااااااال
وجئتُه أمشي الهوينا وأدخلتُ رأسي عليه من الدريشه وقلت : ايوااا
فقال : خله يحط شطه وطُرشي ! ثم هززتُ رأسي أن سمّ طال عمرك
وعدتُ للمطعم ووجدتُ ساندويشاتي جاهزات فأخذتُها ونصيتُ سيارتي
إذا بالرجل ينزل من سيارته ويلحقني قائلاً : جب الطلب يا صديق فين روووه ؟
وكان يقصد إلى أين ستذهب بالطلب ؟!
قلتُ له : يا أخي الكريم أنا لستُ عاملاً في المطعم وسمعتُك تصيح وهرعتُ لنجدتك
ثم إن أردت السندويشتين فخذها لك بالهناء والعافية
وبينما نحن نتحدث إذا بصالون مليء بالنساء المُتبرقعات يقف عند المطعم
فحذفتُ السندويشتين عليه وجئتُ ركضاً عند دريشتهنّ من على باب الراكب
فانفتحت دريشة في الخلف فأدخلتُ رأسي عليهنّ مُبتسماً
وقد ذاب قلبي من جمال أعينهنّ ببراقعهنّ إذا واحدة منهن تقول : جب 6 مطبق
قلت لها : مطبّق ؟! كل هالحلا وتاكلين مطبق هههههههههههه ثم عدتُ لسيارتي
ولم أندم أني لم أرقمهن لأن المطبق لا يبشّر بالخير صراحة







4 التعليقات:

غير معرف يقول...

هـهـهـهـهـ...عليگ پالعاڤية

الفلمنكي يقول...

الله يعافيك

غير معرف يقول...

صباح الخير ,,
طيب وش يعني المطبق ليه مايبشر بخير
بس بصراحه واصل كتاباتك ولا تقطعنا

بنت جيران الصحاف يقول...

اكره البراقع :\

مااعرف كيف يلبسووونها بصراحه