اعلن معنا

بتال القـوس شرشح الهـريفي ومسـح فيه البـلاط

From: abdulrzzaq abu-habshaushah <aroqi5@gmail.com>


 

 

 

 اذا خلصت من المقال  شف اليو تيوب تبي تضحك ضحك عمر دين اهلك ماضحكته


يظن بعض وليس كل اللاعبين المعتزلين أنهم  يفهمون في كل ما يتعلق بكرة القدم أكثر من غيرهم, ويتحولون إلى مفتين, في الإدارة الرياضية, والتدريب والتأهيل والتحليل, والإعلام الرياضي, وتنظيم البطولات وانشاء الملاعب, ومجالس شرف الأندية وعلم النفس الرياضي.
ولا يعلم بعض هؤلاء أنهم أسيرو خبراتهم في الملاعب حين كانوا لاعبين, أي أن الظرف المكاني والزماني متغير, وأن الخبرات هنا تصبح مقيدة أكثر منها دافعة.
أسوق هذا, وأنا أشاهد بعض رموزنا الرياضية في الملعب سابقا, يفتون بلا علم, ويتقدمون الصفوف بلا عمل, كل ما يتسلحون به هو تجربة سابقة في الملعب.
تجربة ميدانية لم تنم بعوامل أخرى, ولم تبرح مكانها.
أحترم جدا, المحلل الرياضي الذي استزاد بالعلم بعد اعتزاله  وطور نفسه بالقراءة والتحصيل والمراقبة والتأمل, وهؤلاء قلة, يتجهون في ظهورهم الفضائي إلى التحليل النظري والفني دون الدخول في متاهات النقد المبني على تأهيلات لا يملكها اغلبهم.
اتذكر أني قرأت حوارا للالماني الشهير كلينزمان, نجم بلاده في مونديال 90 ومدربها في في 2006, يوم كان لاعبا في صفوف فريق امريكي قبيل اعتزاله, سأله الصحافي: ماذا تريد أن تفعل بعد الاعتزال؟ قال: أريد أن أترقى في الرياضة, سأكمل دراستي في صفوف الجامعة, أريد أن أتسلح بالعلم، مستفيدا من تجاربي الميدانية التي ستدعمني.
بعض وليس كل لاعبينا المحللين المعتزلين, لم يكمل بعد دراسته الثانوية, ولم يقرأ كتابا في حياته, وبعضهم لا يعرف الفرق بين المقال والخبر, ولا الفرق بين التصريح والتحقيق, وبعضهم لا يستطيع أن يقول جملة مفيدة مترابطة واضحة, بل إن بعضهم لا يعرف كتابة رسالة إس إم إس بالجوال، وإن فعل جاءتك الرسالة أقرب للأوردو منها للعربية, ويريد أن يكون قائد رأي عام, يساهم في تشكيل الذائقة وتلوينها, ويفتي في كل شاردة وواردة.
أتساءل هنا, كم لاعبا معتزلا لدينا وصل إلى الاتحاد الآسيوي في أي لجنة, كم لاعبا لدينا اختاره الاتحاد المحلي عضوا أو رئيس لجنة واستمر دورة أو دورتين, بل كم معتزلا سعوديا رشح نفسه لانتخابات الاتحاد, إذا سلمنا بأنه يعرف معنى انتخاب.
 بالمقابل تذكروا الأسماء التالية في أوروبا ومواقعها: الفرنسي بلاتيني, الألمانيان بكنباور وكلينزمان, البرتغالي فييجو وآخرون.
يا بعض رموزنا المعتزلين, نقدر لكم خدماتكم الجليلة لبلادنا في الملاعب ونقدر لكم لحظات الفرح والسرور التي ادخلتموها على انفسنا, وأنستنا لحظات الهزائم المريرة التي شعرنا وأنتم بها في مرات كثيرة كما كل جيل يخسر وينتصر, نقدر كل ذلك,  وأرجوكم تعلموا .. أقرأوا.. اسألوا.. أو اتركوا لنا صوركم الجميلة في ذاكرة تاريخنا الرياضي بلا تشويه, فكل امكانات أغلبكم الآن أنه لاعب سابق متقاعد فقط.







--

" التواصل - معلومة - ثقافة - رسم الابتسامة "
 
اذا كانت ايميلاتي تزعجك لا تتردد في اخباري حتى يتم حذفك من المفضلة


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ـ اللهم احسن خاتمتنا


اللهم ارحم والدي ووالديهم واخوانهم واخواتهم اللهم ابدلهم  دارا خيرا من دارهم واهلا خيرا من اهلهم وادخلهم الجنة واعذهم من عذاب القبر ومن عذاب النار . اللـهـم عاملهم بما انت اهله ولا تعاملهم بما هم اهله . اللـهـم اجزهم عن الاحسان إحسانا وعن الأساءة عفواً وغفراناً. اللـهـم إن كانوا محسنين فزدهم من حسناتهم , وإن كان مسيئين فتجاوز عن سيئاتهم . اللـهـم ادخلهم الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب . اللـهـم اّنسهم في وحدتهم وفي وحشتهم وفي غربتهم. اللـهـم انزلهم منزلاً مباركا وانت خير المنزلين . آآآآمين



1 التعليقات:

Callme يقول...

بتال
يا
بتال
ما أدري وش يبي هالآدمي

ماشاف نفسهـ وهو يصور دعاية سيارة أوبتيما الجديدة