اعلن معنا

أيها الحرامي .. ستأتي رغمًا عنك

From: مُستقيل . <maneb_1@hotmail.com>




 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 أهلا وسهلا ومرحبًا بالجميع

 

قفلت باب الحديد ؟  قفلت باب الألمنيوم ؟

    هذه الأسئله تبادرني بها أمي عندما أعود متأخراً في الليل
وأحياناً قبل أن اخرج من البيت تقول لي

 سأقفل باب الحديد وتعال مع باب الألمنيوم ولاتنسى تقفله وأنت جاي 

كل ليله على هذه الحال منذ أكثر من عشرون عاماً

كل ليله وأنا أقوم بهذه المهمه التي أصبحت فيما بعد عبئاً ثقيلاً علي
خصوصاً أن قفل باب الألمنيوم لا يتم قفله إلا بصعوبه وبالضغط على الباب بكل قوه 

لقد كانت أمي تخيفني من دخول الحرامي ونحن نائمون

وتقص قصص البيوت التي استيقظ أهلها على آثار الحرامي
وكنت ارتعب جداً من هذا الحرامي المجهول وأتخيل شكله بأشكال عديدة ومختلفة

وأترقب الليلة التي سيقتحم بها بيتنا ومالذي سيفعله ؟

كنت ارتعب من مواء القطط ومن أصوات الرياح

واظن أن الحرامي يدور حول المنزل ويبحث عن ثغرة لاقتحامه  

ولم تقتصر التوصيات بقفل الأبواب الداخلية على أمي  فحتى أبي دائما ما يذكرني بذلك
لقد استمر هذا الرعب الرهيب من الحرامي طوال سنين عديده

 أنام فيها على صوته وشكله وأنفاسه وعينيه المخيفه

أصبح شغلي الشاغل هو المواظبة على إقفال الأبواب كل ليله
بل حتى عندما اسافر وانام عند احد الاقرباء احرص على ان يقفلوا الابواب الداخلية لمنزلهم

أصبح شبح الحرامي يطاردني بكل مكان اصبح هو الذي يُشغلني

عندما تدق الساعات المتاخرة وهو من يعتمر عقلي وهاجسي ويخيفني

ولكن مالذي سيسرقه من بيتنا يا أمي ؟

 البهارات التي تصنعينها ؟

أم نقيع الحلبه والحبة السوداء ؟
أم خلطة أعشاب أم فهد التي تخفينها عني فوق دولاب المطبخ ؟
أم التجوري الذي لايوجد به سوى صك المنزل والصحيفة التي بها صورة اخي ؟

عشرون عاماً وأنا اجتهد بقفل باب الألمنيوم والحديد كل ليلة 

عشرون عاماً وأنا أفز من نومي مذعوراً وأتذكر أنني نسيت قفل الابواب 

عشرون عاماً وأنا أتخيل شكل الحرامي المخيف والمرعب
عشرون عاماً وأنا انتظرك أيها الحرامي الشرير ولم تأتي

اليوم فتحت باب الألمنيوم و الحديد والباب الخارجي وباب القراش

وكل باب بالبيت فتحته على مصراعيه وألقيت بالمفاتيح أعلى الشجرة

اليوم ستأتي أيها الحرامي رغما عنك وتخلصني من رعب انتظارك طوال هذه السنين
اليوم ستسرق بيتنا أيها الحرامي واقسم عليك أن لاتترك شيء

حتى ابنة أخي الثرثارة خذها معك  

   وها أنا انتظر الحرامي منذ ساعتين وحتى الآن لم يأتي

 

والله أعلم

 

مُستقيل

 

ملحوظه : الأصدقاء الذين أعجبهم موضوع البنغلاديشي أشكرهم من الأعماق

و الذين شتموني لا أملك لهم إلا ورده وأتمنى أن يعووا أنني أطرح واقع المجتمع بطريقة استفزازيه فقط


 

 



 


1 التعليقات:

Callme يقول...

ايوهـ
ايوهـ

تمنيت انكـ ماقلت هالملحوظة