اعلن معنا

بدون عنوان

From: sultan VIP <n65p@hotmail.com>






أزهار لتحية
السحات والشوارع العربية
١_من يحاول أن يستعبد البشر،
كمثل من يحاول أن يضرب عنق الماء،
أو كمثل من يقيد الريح.
٢_لاأشرب إلا الماء
الذي يستجيب لعطشي الذي لايرتوي.
٣_ نعم،يمكن{ترويض}الإنسان،
لكن كماتروض النار بالقناديل:
يعطي لمساره شكل آخر،
وتملأحياته بلهب آخر.
٤_أن تفكر هو أن تبتكر الطوفان والهجوم.أن تقيم الأعراس 
والأعياد فيما تمارس زلزلة الراهن،
أن تفكر هو أن يخرج فكرك،
هو أيضا،من الورق إلى الشارع.
الفكر فضاء يجدد الفضاء.
٥_لاعلاقة للحرب التي يخوضها
الشعر بالحرب التي تخوضها السياسة:
السياسة هي ان ترى إلى أبعد
مما يرى العدو،
الشعر هو أن تخترق العداوات كلها،
وأن تعلو عليها.
٦_لامعنى لعمل تحده اليد.
لامعنى لمعنى تحده الكلمة.
المعنى تجاوز وأنفتاح.
ولاينحصرولا ينحد.
٧_أكمل عمل التاريخ:
اترك على عتبة بيته آثار خطواتك.
٨_ماذلك التاريخ الذي لايعزف
على أرغن الحياة
إلا بأصابع الموت؟
٩_للضوء أجسام لايعرفها الضوء.
١٠_أفراد__فرادات:
من الغيوم يصنعون قمصانهم،
في كؤوسهم يسكبون الأيام.
١١_كيف تمزق نبوات 
الدجالين_سياسيين ومنظرين،
كيف يصنع العالم بيد الحرية،
كيف تكتب القصيدة بلا كلمات،
كيف تحرث الأرض بالحب،وتحرس بالعدالة والكرامة:
ذلك مانتعلمه،
الآن في شوارع 
المدن العربية وساحاتها.
١٢_كونوا حكماء عارفين:
ليس هناك حكام،ومحكومون،
هناك أحرار،وطغاة.
تحدثوا،إذا،مع الحياة
كما لو أن كلا منكم
يتحدث مع الأولى التي
عاش معها حبه الأول.
١٣_يكتب،بوصفه فردا،
فلماذا لايقرأ إلا بوصفه جمعا؟
مقتطفات من بعض ماكتبه أدونيس بجريدة الحياة لهذا اليوم..
ليتنا نعي مانحن فيه..!

0 التعليقات: