اعلن معنا

صديق فقع تسبدي

From: ــ ـ ـمنكـــيThe Punisherالفلــــــــــــــ <the_punisher_tr@hotmail.com>





 


كثيراً ما فقع تسبدي بحكاويه عن الفتيات وأنه أذاب سيدةً وهو على سيارته التشارجر
وكيف أن أميرةً من الأميرات مُتعلقة به بل سيذهب معها إلى الاسكندرية
ناهيك عن أنه ينعمُ بالاتصالات من هذه وتلك
وأن هاتفه لا يهدأ مُطلقاً من كثرة الحِسان
ثم ارتحلتُ عن الرياض وارتحتُ منه وحكاويه ولكن لم أسلم من اتصالاته
فبتُ لا أردّ عليه أبداً
إذا هو ليلة البارحة يتصل بي مراراً ويُلحّ في الاتصال ويعقبه بإرسال رسائل
وبعد أن أنهيتُ أعمالي أخذتُ جوالي مساءً واتصلتُ به
قال لي : ياخي انا تعبان تعبان
قلتُ له مُطمئناً : تعوذ من الشيطان وإن التعب من المنسيات وغداً أجمل
فقال : بلاك بيري وآي فون وآي باد ولاب توب ومواقع وانترنت
وأروح كل يوم للمملكة والفيصلية وسوق عويس وكارفور ولا لقيت وحده 
ثم انخرط في بُكاء شنيع
قلت له : وين راحت الأميرة ؟! ههههههههههههههه
أعلمُ أنك تكذب في كل قصصك
وأن تلك التي مارستَ معها الجنس في السيارة في مواقف بندة
ما هو إلا كذب في كذب ولكن آن لك أن تعقل وتتوب وتعلم طبيعة الحياة
ثم يا أخي إغسل يدك من الغزل ، إن عليك وجهاً لا ينبلع حتى لو صنعت عملية تقشير
دخلتَ هذا المجال ولم تنجح فيه فادخل مجالاً آخر ينفعك ويجعلك تبتسم وتضحك
خيرٌ لك من إضاعة وقتك بدون إنجاز ! فأكثرتُ عليه حتى تهشّمت ضلوعه من البكاء
ثم قلت : إنك صديقي ويسرني أن أراك مُبتسماً ولكن جُزْ عن تلك المعاكسات
فقاطعني وقال : الفلمنكي ، مع السلامة باكلمك بعدين ، الأميرة تتصل عليّ الآن
فأغلقتُ السماعة وضحكتُ وقلتُ في نفسي : الشرهة ما هي عليك

 

 

 


0 التعليقات: