اعلن معنا

آسيل


From: asoolh aboode <asoolh.12@hotmail.com>





يا طالما ما كنت أتابع ( القروب) خلف الستار , ولكنني اليوم أردت أن اشارككم ولو بالقليل قلب أحمر





......



| صيدلية العشـــاق |




ببساطة ... | انتهينا |
بدون سابق إنذار ..بدون قرع طبول حتى .....  | انتهينا 

أعترف بأنني استدرت بشموخ وابتعدت عن مسرح جريمة قتل حبي بسهولة .. إلا أنني تمنيت لحظتهاالجري إليك واحتضان ظهرك ..لأشعر بالأمان .. بل لأتذوق طعم الاحتضان للمرة الأولى ..وأتنفس الصعداء للمرة الأخيرة لكنني اكتفيت بأمنية وأدت في مهدها واستدرت باحثه عن طريق متجري المفضل ..
خطوة ... تتبعها خطوات .. قطع شارع .. انتظار حافلة .. نزول درجات .. استدارة لجهة اليمين .. توقف أقدام ..هاهو أمامي ..دخلت بهدوء يعاكس دخولي الدائم كالعاصفة .. وقفت أمامه محطمة ..مكسورة الجناح ..ابتسم لي واتكئ على الطاولة ليحرجني بقولة : اممم ..تريدين اليوم دواء الخجل من التعبير ..أم تريديندواء أحمرار الوجنتين .. لا لا اعتقد بأنك تريدين دواء دقات القلب المجنونة ..اطرقت رأسي بقوة طالبة من خصلات شعري السقوط لتغطي الخط الأسود المتعرج المرسوم بعناية على وجنتاي ..كتم ضحكته وهمس لي : اعتقد بأن ما حدث يفوق توقعاتي ..( يشير بعينه ) أليس كذلك ؟! لا اعـ...صرخت : كفــــى .. كفى أرجوك ..أنت لا تعلم بأن كل كلمة خرجت قبل قليل من فوهة فمك قطعت قلبي قطع صغيره .. أرجوك أعطني دواء !!!....اعطني دواء نسيان العشق المستحيل ..(وضعت يداي على وجهي )أرجوووك ..ربت على كتفي بحنان ..وامسك بكفي ليمسح دموعي بمنديله المملوء بدمعات فتيات سبقني ألماً . وبعد ذلك أعطاني كيس صغير : هذا هو علاجك بإذن الله .مسحت دموعي : كم حسابك ؟!ابتسم : لقد اعتدت منذ زمن بأن أخر علاج لكل زبون يكون على حسابي الخاص .. بحفظ الرحمن .اغلقت خلفي باب المتجر وأنا قد عزمت أن أكون زبونته المعتادة .. فأنا سأعشق مرة أخرى .. بل سأرقص على دقات قلبي المجنونة عدة مرات ..

ولكن بحذر ..فتلك الفتاة المغفلة قد وأدت مع أمنيتي الأخيرة .. وأنا وليدة هذه اللحظة .




مدونتي وردة حمراء 

http://fictioninbrief.blogspot.com/ 







0 التعليقات: