اعلن معنا

الوداع الاخير

From: عزيز بغداد <ymstfi@gmail.com>





اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي


كفاك تتوغلين بداخلي وتقطعين أوصالي

كفاك تمتصين أوردتي وتبعثرين أشلائي

كفاك بأسم الحب تطربين  لسماع أهاتي

ترقصين على وجعي وتستطيبين أناتي







تخادعين الحب وتقولين أرحل فأن القدر أغواني

ضاعت نفسي مني والحب من سبب أحزاني

أرحلي عني لاأريد دموعا فالدمع يحفر وجداني

لاأسفا" ولاعذرا" فلم يبقى للكلمات معاني

غادريني وأتركي لي ذكرى تداوي قلب مكسور يعاني

أرحلي بصمت فلا أريد أن يبوح بضعفي وبؤسي لساني

غادري مملكتي فهذا جزاء من كان في الحب مخلصا" وليس أناني

سأذرف الدمع من عيني صبابة وأندب أيام كنت فيها ملكً وسلطاني

وأمنع عيني أن ترى غيركم حتى لو حسبتم أني في الهوى جاني







شغف الفؤاد بحبكم وأمسيتم تملكون الروح والوجداني

حورية حسناء ناعمة بدر تمام وصف حبيبتي في الجنانِ

فلا تسألوني أن سال دمي ونقش أسمها كيف يخطها دم أنسانِِ

لو سالت منه قطرة في جدول خط أسمها فأفهموا منه المعاني

قلبي منذ عرفها غريب بين أضلعي هائم يبحث عن أوطاني

ضاقت عليه بلاد الله بما رحبت ولم يجد الا في صدرها موطناً ثاني

الحب يؤلمني والشوق يجرحني وقلبي غادرني فهل من مثلي يعاني

مددت يدي وأنتزعت أوردتي وأستطاب لي حمل النعش والاكفاني

عندما عرفت أني لاأرى عين كنت أسير فيها وكانت هي سجاني

قطعت قضبان الحديد بيدي ومزقت أساور الاغلال بأسناني

فلا تعذلو المشتاق في أشواقه حتى تعرفو ماذا يفعل الحب بالانسانِِ



اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي


قتيل الحب مضرجا بدمعه مثل القتيل مضرجا بالدمائي

فأسمعوا  ترنمي اليوم ترقص له أوراق الغصون بأشجاني

وحمام الايك يشدو معي أمفارق ولفا أم جافاك حبيب فأبكاني

فقلت وثغري يتمتم بأسمها بل هو جفاء حبيب صدع أركاني

وأهتزت أضلعي على قلب خليل كان في الامس سجاني

وداع أحسبه أنا ولو عرفت به لحفرت قبري بيدي وكنت أنت دفاني

وأغمض عيني على صورتك فتكون أخر من تراه عين أنسانٍ

مدي يديك حبيبتي وتعالي فالعمر واحد ولايعود من ثاني

وكوني أنتي شمسي وقمري ونديم ليلي وطيف بالسحر أتاني

وفيضي  علي من سحب قطرة مطر تحيي بها كل فاني

وأرتقي معي صوب نجوم الهوى فأنتِ مليكتي وأنتي سلطاني



(( بقلمي))


عزيز بغداد






0 التعليقات: