اعلن معنا

"خلف الكواليس"

From: sultan VIP <n65p@hotmail.com>





السلام عليكم يامتصفحين الحقائق
من اليوم إلى أن يشاء الله سوف أروي  لكم ماأحاول أن أراه من أحداث يوميه ومايدور في بالي..
طبعا مو كل يوم عشان تكون
هناك فيه رؤيه واضحة للأفكار
وشرح سلس بعفويه وحسب 
قدراتي البسيطة من دون تجريح
لأحد أو رسائل مبطنه كما يحاول
بعض الإخوان الله يهديهم 
"خليك في حالك وإنت مالك"
حاول صنع شي لاتدنس 
ماحاول   البعض أن يصنعه من قل   
حيلتك يعني ماعلينا..
والأكيد إني بكتب بكل صراحه وجرئه ماأحس به يعني بالعربي قبل المنام من منا لايفكر ويحلم انا أعاني بقوة من هالشي وأجلس أتقلب واهوجس لين أشوف نفسي سوبر مان والمحقق كونان وبيل غيتس وسكوبي دوبي حسب الترجمة وقيس بن الملووح وإذا إنطربت صوتي كأنك تسمع ابو سارة وابو نورة وقليلا من ابو وديع معا بصوت واحد وأحيانا أتحول إلى عندليب الصحراء القاحله ووو إلخ حتى صرت النابغة الذبياني وإذا فكرت بشجاعة قد أصبح وليم والس أو براد بيت في تروي  فقلت أفضفض لعلي أنام هل تذكرون فيلم جيم كيري صاحب القناع الأخضر هو ذلك انا قبل النوم ودي أبرم وأبرم وكل موهبة أمتلكها وكعادتي المنحوسه من غير فتاة شقراء طبعا ماتتوالف الصفات الوراثية أشقر رفاهيه مراتب الطفولة جلد لون خداع مع هذا وش إسمه جفاف معيشي نيسان مراتب تبن ومركى من الدلع لونه أحمر وفيه مرايه ياعيني   ماترهم ياعم
  مع نفسك..! 
وإذا صحيت من النوم إلا الوضع على  
طمام المرحوم فقلت لنفسي وهي 
قالت لي فقلنا  تجول بالخاطر أفكار 
  لكنها للأسف وليدت اللحظة إذا لم 
  تدونها رحلت ولم تعد فتجد أن هناك 
  من عرف كيف يتعامل معها فتتوارد 
  الأفكار ويكثر الجدال والسجال على 
  محور ما..!
إذا هذه البدايةلسلسلة مواضيع: 
وعنونتها تحت مسمى
"يوميات إنسان خلف الكواليس"

نامت عيون الليل وذهب يوم أرضي من 
عمر الزمان  وهجعت الخلائق فأرق 
عيني الألم والأمل فرق الندم حالي 
وبالي ومنامي فناجتني الصيرورة 
فسترجعت شريط أحداثي وإذا به 
ينهال باوجاعه وأفراحه وألغازه 
ومصير الأحداث متى وكيف وأين وقليلا 
من هل ياترى..
إنما سبب حزني من هذا المارد في داخلي تمرد على كل شي ظل صائدا محترف للأوهام والأحلام الخرافية يحسن صورة المستحيل حتى أوشكت أن أقع في شباكه المحفوفة بالشهوات كم من حلم واقعي وسهل المنال لايحتاج سوى مثابرة حطمه في لحظة ضعف وإستسلام مني تسقط العولمه ودائي من السلطة الرابعة غيرت مجرى التاريخ وجرفتنا للهاوية فقدنا هويتنا خلف المونتاج والسيناريو الخداع صدقنا لأننا نرى  بأم اعيننا وهو مفبرك هو سحر بقالب عصري السؤال  "كيف" أنجو بنفسي من يوم تشيب له الولدان..؟
عندما يمارس الإنسان حياته الطبيعية من غير قيود قد لايكترث أو يتجاهل بقصد
مايدور من حوله من شغفه وحبه لخوض تجارب جديدة وإقتناء كماليات حديثة يظل يجلب هذه الجمادات ويمارس طقوس ليست من مبادئه لأن من لايلحق الموضه والستايل الجديد متخلف بنظر الجاهل  وبالنهاية يقول بسذاجته هذا بهدف التجربة والنتيجة قليلا ماتكون مجدية "متى" نقدم ماهو مفيد ونقود الأمم كحال الرعيل الأول لامستحيل متى ماضبط الرقيب الذاتي وقدمنا مخافه الله في كل شي حتما سنحسن إستخدام أنعم الله علينا..؟
كم من عزيز على قلبي جرحته أو أسئت إليه وأهملته بقصد مني ومن غير قصد لإنشغالي بأشياء قد يمر الحول وهي على حالها تقدست في نفوسنا  التورة العقليه الفذة وكلن منا يرى أنه الأول بلا منازع لأنه حذق وشديد الذكاء لدرجة الحكم على الآخرين من مجرد نظرة شاملة وصبيانيه على هندامه وماركته المفضلة وفنانه المفضل وعزفنا عن مناقبه وصفاته الثمينة ولم نبحث في داخله فهل يجلب الغواص الدرر من على سطح البحر أم في الأعماق "أين "انا ياأحبائي وأصحابي عنكم وأنتم إلى جانبي في السراء والضراء كنت ضريرا عن الحقيقة الآن فقدتكم واستوحشتني الوحدة وحارت مدامعي على فراقكم وأرجو من الله أن تسامحوني لأني بحثت عن السعادة بالنظر إلى مفاتن  الدنيا والأن أدركت أن السعادة لاتأتي إلا بالعطاء وبذل الخير وخدمة الآخرين وهذا غذاء الروح "أين" أجد شتات نفسي بعد كل ماجرى قد يكون ذلك برجم هذا المارد وأنشد بعدها "إليا صفالك زمانك عل ياضامي..وإشرب قبل لا يحوس الطين صافيها.." لأنه من المؤكد سيتكون من جديد هو الضعف والإنصياع..
من بين كل هذا وذاك أجدك أنت الجانب المضيى فكل قهري وحزني وحقدي وأفكاري المخيفة حينما تسيطر على جسدي الهزيل تظهرين عرضيا على كل هذا كالشمس تذيبين جليد آهاتي أتعطر بذكرك كل ليله تأتين عنوة وأحتفل بك ختام مسك جراحي ورمز صمودي إذا نطقت بأحرفك الثلاثية تطير أحلامي كالنحل تجلب رحيق آمالي وأبني أعشاش حريتي فوق غصون وفائك وإخلاصك التي لاتذبل حتى في خريفك تفرشين أوراق ودك لاستلقي وأنظر لجمال كونك من تحت مد ظلك وأقبل لحائك وأسترجل قائلا: 
"لو كان قلبي يكفي الكون كله
ماظنتي يسكن به اليوم إلا أنت
قلبي خذيته وصار إسمك محله
أرجوك حبه دام منه تمكنت
لاتترك سيوف المحبه تسله
لاتتركه في دنيته ماله إلا أنت..
  أتلذذ بتفائلك وأتذكر عندما قلتي ستزول الغمه وترتسم البسمه على محياك وأنت كاشخ بالبشت وجالس أمامي وأذكرك بالماضي كم كان قاسي علينا جميعا ولكن حتما سنشكرة جزيل الشكر لأنه زاد من تلاحمنا وبان مقدار حبنا وعطائنا فياحبي لك كم تمتلكين من أسرار السعادة..
"فهل ياترى" سيأتي هذا اليوم..؟
أتمنى ذلك مع كل نبضه يضخها قلبي  
ويسقي بها بساتين الأمل في كياني..
ماأجمل طهارة القلوب وحب الخير 
هناك عند الحساب سنجد إنشاءالله 
  مايرضينا جميعا..  
أدعو الله لي بالتوفيق وحل كربتي 
بقلوب صادقه ولن أنساكم من دعائي..        



0 التعليقات: