اعلن معنا

للضحك موقف مع عير البحرين وصباياهم - الفلمنكي

From: ــ ـ ـمنكـــيThe Punisherالفلــــــــــــــ <the_punisher_tr@hotmail.com>




من البيت إلى مطار الدوادمي ثمّ إلى مطار الرياض وعلى مطار البحرين
ومن مطار البحرين إلى الرياض ومن ثمّ إلى مطار الدوادمي وعلى البيت
كانت رحلة شاقة بيد أني إنسجمتُ كثيراً هناك
وقد ذهبتُ إلى ذلك المقهى ليلو والذي يجتمع فيه غنادير البحرين
ويوجد جلسات خارج أسوار المقهى لمن كان مُدخنّاً وقد قعدتُ هناك
الجو جميلٌ للغاية وكذا الزبائن بحرينيين وسعوديين وأجانب من الرجال والنساء
وقد قعدتُ على طاولة ومن على يميني طاولة لا يُوجد عليها أحد
وعلى يساري ثلاث فتيات بحرينيات يُمارسن الحش في نساء السعودية
وكيف أنهن أكثر عُرضة للأمراض بسبب عدم تعرضهن المباشر للشمس
وكل ذلك من أجل العباءات السود التي يلبسنها السعوديات
لك أن تتخيّل أن المسافة بين وطاولتي والطاولة الأخرى رُبع متر أو أدون
ثم أشرقت امرأة فاتنة تلبس بنطالاً ضيّقاً نظارة شمسية كبيرة بإطارٍ أبيض
وسحبت الكرسي وأعطتني  ظهرها وجلست على الطاولة التي أمامي
وبانَ ما خفي تحت الجينز وجعلتُ أحدّق بقوّة رافعاً حاجبي الأيمن
إذا بي أنتبه لضحكات الفتيات البحرينيات اللواتي عن يساري قائلاتٍ
ول عليه بياكلها بياكلها
ثم استحيتُ وجعلتُ أحدّق في السماء مُتناسياً هذه الأنثى التي أمامي
وما هي لحضات حتى وقفت سيارة أمام المقهى ثم ترجّل منها رجلٌ بحريني
ضخم الجثة مملوء العضلات عيرٌ غليظ وأصلع الرأس مُرعب الشكل أسمرا
ثم نصى الطاولة التي أمامي وأقبل على الأنثى وقامتْ إليه وجعلا يتباوسان
وزانتْ السوالف بينهما وجعل يحكي لها أنه لم ينم ليلة البارحة وقال بالبحريني
البورح عيزت أرقد وانسدحت في الصوله واتصل للدكتور في العيادة
قت له السالفة كيت وكيت قال تعال للعياده ورحت له
وياب فراش أبو فتحه من جدام
وقالي إنسدح وقعد يظغط على ظهري جذيه تخ تخ تخ ( ويحرّك يديه ) لين طقّ
والمُشكلة أن الأنثى الفاتنة التي معه ميّتةٌ من الضحك ؟! وتجاريه قائلةً وبعد !
فالتفتُ إلى البحرينيات الثلاث اللواتي عن يساري وقلت : بالله هذي سوالف ريّال
فقالت إحداهن وهي تضحك موووبّي إسكت لا يصنّك كف

 


0 التعليقات: