اعلن معنا

التائب من الليبرالية وائل القاسم: خططنا لإدخال السينما لبلاد الحرمين.. وسأبدأ بوضع صور وتسجيلات تثبت بالدليل

From: nader alwjood <aash_100@hotmail.com>




كونوا كالشجر يرميهم الناس بالحجر فيرمونهم بأحســـن الثـــمر
 
 
التائب من الليبرالية وائل القاسم: خططنا لإدخال السينما لبلاد الحرمين.. وسأبدأ بوضع صور وتسجيلات تثبت بالدليل
2012-03-16 --- 23/4/1433
المختصر/ كشف الكاتب وائل القاسم عن تخطيط اللبراليين لإدخال السينما للمملكة .وقال القاسم الذي أعلن من خلال (تويتر) توبته عن الفكر الليبرالي، إن المئات من مختلف مناطق المملكة اجتمعوا قبل شهرين في استراحة بالرياض بهدف التحضير وبقوة لإدخال السينما في بلاد الحرمين عن طريق عدة طرق ووسائل، وكان احمد عدنان هو المخطط الرئيس ، كما هدف الاجتماع إلى "محاولة الضغط على الأندية الأدبية لاستضافة مهرجانات السينما في الرياض وجدة والدمام ليتعود الناس على وجودها ثم يصبح الطريق ممهدا للسينما".
وأضاف بتغريداته أمس الأربعاء :" الاستعانة بممثلين ودعمهم ليضغطوا بدخول السينما في بلادنا ودعوة الفنانين امر سهل بالنسبة لأحمد عدنان ومحمد سلامه لعلاقاتهم المعروفة بأهل الفن وهم معروفون بحلاوة لسانهم ومتعة جلستهم خصوصا على المراهقين والمراهقات".
وكشف القاسم عن شخص يدعى محمد سلامه وقال: (هذا الشخص خطير ، مطوع سابق ) وهو مسؤول عن التشكيك في قدسية رجال الدين في المنطقة الوسطى).
كما كشف القاسم في تغريداته أمس عن ما أسماه أخطر شخصيات التيار الليبرالي المستترة حيث قال:( اليوم سأتكلم عن اخطر شخصية في التيار الليبرالي وهواحمد العرفج وهو واحمد عدنان يتقاسمان قيادة التيار في بلاد الحرمين وإن كان عدنان الأب الروحي).
وأضاف (فإن العرفج هو المسؤول عن استراتيجيات التنفيذ والأخطر من ذلك أنه المكلف شخصيا بتحويل الشباب من الفكر الإسلامي الشرعي إلى الليبرالية .. وبعد أن يتم غمس الشباب في التشكيك والتساؤلات يتولى العرفج إعادة صياغة تفكير الشباب تماماً .. وتحويلهم إلى مجندين ليبراليين والسبب شخصيته الجذابة واطلاعه الواسع على الثقافة الدينية
وأكد بأن (سبب خطورة العرفج بالاتفاق مع عدنان وسلامه وزائف وغيرهم أنه يظهر للناس اختلافه مع الليبراليين في بعض الأمور وهو يبطن العكس.. مثل موقفه من قيادة المرأة للسيارة وعمل المرأة وهجومه على المرأة السعودية وعبده خال والسبب حتى يتقبل الناس منه الأفكار الليبرالية الأخرى).
وقال :(من الأشياء التي تدل على أهمية العرفج أنه حصل اجتماع لليبراليين السعوديين،.. وتم اختياره لمواجهة بهو الماريوت والشيحي بل إن العرفج هو من كتب لكثير من الليبراليين مقالات نشرت بأسمائهم في الصحف تهاجم الشيحي).
وعن نيته كشف المزيد قال القاسم :(بعدما انتهي من سرد الوقائع الموشومة سأبدأ بوضع صور وتسجيلات تثبت بالدليل ما أقول وليس كالاسم المستعار يتكلم ولا يملك دليلاً واحداً)
ووعد القاسم في إحدى تغريداته على حسابه بـ(تويتر) بكشف المزيد عن اللبرالية وذلك حين قال:(سأتحدث عن استراحة "الحرية" بالرياض،، وشقة الليالي الحمراء في جدة وما كان يحدث فيها من أشياء بالتفصيل)
وعن مبررات توبته أكد القاسم بأن توبة الكاتبة السابقة بالشبكة الليبرالية وداد خالد هزته وكانت سببا فى توبته.
وقال القاسم على (تويتر) :"اخواني ساعدوني على الثبات ، اللهم اني بريء مما يدعو رائف بدوي إليه" ، وقال: إن"توبتي جاءت بعد لقاء أحد الدعاة جزاهم الله خيراً وسأذكر اسمه بعد أن استأذن منه وسأزوره اليوم ، اللهم ثبتني". وقال مواصلاً تغريداته :"أنا أتبرأ يا أخوان من جميع مقالاتي في الصحافة والمنتديات واتبرأ من العلمانية والليبرالية وجمعني الله بكم في الجنة آمين".
المصدر: تواصل

0 التعليقات: